وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/12/13 | 10:15:46 صباحاً | : 134

تدريسيتان في قسم علوم الحاسوب في كلية العلوم تنشران بحثا علميا في مجلة رصينة

 نشرت م.م. سميرة عبد القادر حسين و م.د. فرح قيس الخالدي  التدريسيتان في قسم  علوم الحاسوب  في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية بحثا علمياً رصيناً تحت عنوان EYES DETECTION IN THE HUMAN FACE    في مجلة  International Journal of Civil Engineering and Technology (IJCIET)  والتي تدخل ضمن تصنيفScopus، ويهدف البحث الى تطوير خوارزميات لتتبع الوجه البشري وتقديم طريقة مبتكرة لاستخراج احدى الخصائص الفيزيولوجية المهمة للانسان وهي العينين في منطقةالوجه البشري كمنطقة بيضوية الشكل حيث تعتمد طريقة الكشف إلى تحديد ميزات العين والاستتفادة من التباين في حد العتبة وكذلك قياس المسافات في كل عين وتحديد بعدها عن منطقةالحاجب بالاضافة الى تحديد منطقة )البؤبؤ واستتخلاصها كمنطقة مستتديرة الشكل داخل المنطقة البيضوية للعين قد تم اختبار 40 صورة ملونة حقيقية من صور الوجه وبظروفالمختلفة ، أثبتت النتائج نجاح الطريقة المقترحة في التتبع التلقائي لتحديد واستتخلاص الوجه ومنطقة العين والبؤبؤ .

تدريسيتان في قسم علوم الحاسوب في كلية العلوم تنشران بحثا علميا في مجلة رصينة

تدريسيتان في قسم علوم الحاسوب في كلية العلوم تنشران بحثا علميا في مجلة رصينة
تدريسيتان في قسم علوم الحاسوب في كلية العلوم تنشران بحثا علميا في مجلة رصينة

 نشرت م.م. سميرة عبد القادر حسين و م.د. فرح قيس الخالدي  التدريسيتان في قسم  علوم الحاسوب  في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية بحثا علمياً رصيناً تحت عنوان EYES DETECTION IN THE HUMAN FACE    في مجلة  International Journal of Civil Engineering and Technology (IJCIET)  والتي تدخل ضمن تصنيفScopus، ويهدف البحث الى تطوير خوارزميات لتتبع الوجه البشري وتقديم طريقة مبتكرة لاستخراج احدى الخصائص الفيزيولوجية المهمة للانسان وهي العينين في منطقةالوجه البشري كمنطقة بيضوية الشكل حيث تعتمد طريقة الكشف إلى تحديد ميزات العين والاستتفادة من التباين في حد العتبة وكذلك قياس المسافات في كل عين وتحديد بعدها عن منطقةالحاجب بالاضافة الى تحديد منطقة )البؤبؤ واستتخلاصها كمنطقة مستتديرة الشكل داخل المنطقة البيضوية للعين قد تم اختبار 40 صورة ملونة حقيقية من صور الوجه وبظروفالمختلفة ، أثبتت النتائج نجاح الطريقة المقترحة في التتبع التلقائي لتحديد واستتخلاص الوجه ومنطقة العين والبؤبؤ .

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print