وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/12/24 | 12:30:27 مساءً | : 257

تدريسي من علوم المستنصرية يلقي محاضرة حول التغيرات المناخية في جامعة بغداد

 القى الدكتور ثائر رومي التدريسي في قسم علوم الجو في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية محاضرة علمية خلال الحلقة النقاشية التي أقامها قسم علم الارض في كلية العلوم بجامعة بغداد وبعنوان "التغيرات المناخية اسبابها والتوقعات المستقبلية بشأنها"، بحضور عدد من الاساتذة والباحثين وطلبة الدراستين الاولية والعليا والمعنيين بالشأن الجيولوجي والبيئي والمناخي والجغرافي، وتضمنت المحاضرة شرحاً وافياً لأسباب التغيرات المناخية، والتوقعات المستقبلية بشأنها والاجراءات المتخذة من قبل المؤسسات المعنية لغرض التخفيف من اثارها، وتأثير تقلباتها على التنوع الأحيائي وانعكاساته على الأمن الغذائي، وتأثير التغير المناخي على الأراضي الرطبة وعلاقته بالأمن الغذائي والموارد المائية. واشار المحاضر أن الدول العربية جغرافيا تمثل واحدة من بؤر التعرض المناخي والذي يعاني بشكل ملحوظ نتيجة الاحتباس الحراري، مما يزيد من حجم الكوارث الطبيعية وعددها، ولاسيما الجفاف، وندرة المياه والتي تؤدي بدورها إلى نزوح المجتمعات وزيادة الضغوطات مما يوجب العمل المسبق بمشاركات واسعة محلية واقليمية وعالمية لتحديد البرامج والأولويات للمحافظة على البيئة، وأكدت الحلقة النقاشية على ضرورة أن تتولى الجهات ذات العلاقة اعداد خطة استراتيجية للتعامل مع التغير المناخي للحد من أثاره السلبية صحياً واقتصادياً.

تدريسي من علوم المستنصرية يلقي محاضرة حول التغيرات المناخية في جامعة بغداد

تدريسي من علوم المستنصرية يلقي محاضرة حول التغيرات المناخية في جامعة بغداد
تدريسي من علوم المستنصرية يلقي محاضرة حول التغيرات المناخية في جامعة بغداد

 القى الدكتور ثائر رومي التدريسي في قسم علوم الجو في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية محاضرة علمية خلال الحلقة النقاشية التي أقامها قسم علم الارض في كلية العلوم بجامعة بغداد وبعنوان "التغيرات المناخية اسبابها والتوقعات المستقبلية بشأنها"، بحضور عدد من الاساتذة والباحثين وطلبة الدراستين الاولية والعليا والمعنيين بالشأن الجيولوجي والبيئي والمناخي والجغرافي، وتضمنت المحاضرة شرحاً وافياً لأسباب التغيرات المناخية، والتوقعات المستقبلية بشأنها والاجراءات المتخذة من قبل المؤسسات المعنية لغرض التخفيف من اثارها، وتأثير تقلباتها على التنوع الأحيائي وانعكاساته على الأمن الغذائي، وتأثير التغير المناخي على الأراضي الرطبة وعلاقته بالأمن الغذائي والموارد المائية. واشار المحاضر أن الدول العربية جغرافيا تمثل واحدة من بؤر التعرض المناخي والذي يعاني بشكل ملحوظ نتيجة الاحتباس الحراري، مما يزيد من حجم الكوارث الطبيعية وعددها، ولاسيما الجفاف، وندرة المياه والتي تؤدي بدورها إلى نزوح المجتمعات وزيادة الضغوطات مما يوجب العمل المسبق بمشاركات واسعة محلية واقليمية وعالمية لتحديد البرامج والأولويات للمحافظة على البيئة، وأكدت الحلقة النقاشية على ضرورة أن تتولى الجهات ذات العلاقة اعداد خطة استراتيجية للتعامل مع التغير المناخي للحد من أثاره السلبية صحياً واقتصادياً.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print