وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/06/09 | 10:50:44 صباحاً | : 109

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن سرية نقل بيانات الإستشعار لتطبيق إنترنت الأشياء

نشر التدريسي في كلية التربية بالجامعة المستنصرية الدكتور أحمد هاشم محمد، بحثاَ مشتركاً بعنوان (سرية وسلامة نقل بيانات الإستشعار لتطبيق إنترنت الأشياء) في المجلة الدولية للهندسة والتكنولوجيا التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث الذي إنجز بمشاركة الباحث رافض حمد خلف، إلى دراسة ضمان سرية وسلامة نقل بيانات الإستشعار لتطبيق إنترنت الأشياء، وذلك بإستخدام إثنتين من خوارزميات التشفير.

وتضمن البحث إقتراح نوعين من خدمة سرية وسلامة نقل بيانات الإستشعار لتطبيق إنترنت الأشياء، يرتبط النوع الأول بتوفير الوثوقية عن طريق تشفير جميع البيانات التي ترسلها أجهزة الاستشعار إلى خادم إنترنت الأشياء باستخدام خوارزمية تشفير AES - GCM أو RSAOAEP، أما النوع الثاني فيعنى بسلامة البيانات التي يرسلها المستشعر بالإعتماد على خوارزمية التشفير SHA3-512.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن سرية نقل بيانات الإستشعار لتطبيق إنترنت الأشياء

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن سرية نقل بيانات الإستشعار لتطبيق إنترنت الأشياء
تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن سرية نقل بيانات الإستشعار لتطبيق إنترنت الأشياء

نشر التدريسي في كلية التربية بالجامعة المستنصرية الدكتور أحمد هاشم محمد، بحثاَ مشتركاً بعنوان (سرية وسلامة نقل بيانات الإستشعار لتطبيق إنترنت الأشياء) في المجلة الدولية للهندسة والتكنولوجيا التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث الذي إنجز بمشاركة الباحث رافض حمد خلف، إلى دراسة ضمان سرية وسلامة نقل بيانات الإستشعار لتطبيق إنترنت الأشياء، وذلك بإستخدام إثنتين من خوارزميات التشفير.

وتضمن البحث إقتراح نوعين من خدمة سرية وسلامة نقل بيانات الإستشعار لتطبيق إنترنت الأشياء، يرتبط النوع الأول بتوفير الوثوقية عن طريق تشفير جميع البيانات التي ترسلها أجهزة الاستشعار إلى خادم إنترنت الأشياء باستخدام خوارزمية تشفير AES - GCM أو RSAOAEP، أما النوع الثاني فيعنى بسلامة البيانات التي يرسلها المستشعر بالإعتماد على خوارزمية التشفير SHA3-512.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print