وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/08/01 | 08:28:10 صباحاً | : 71

تدريسي في كلية طب المستنصرية يتحدث عن آلام البطن الحادة لدى الأطفال

 تعتبر آلام البطن الحادة لدى الأطفال من الأعراض الشائعة والمسببة للقلق للوالدين مع ارباك لفعاليات الطفل ونشاطه اليومي مثل قلة النوم والأكل واللعب والتغيب عن المدرسة وقد يكون هذا الألم مصحوباً بأعراض أخرى مثل الغثيان والتقيؤ وارتفاع درجة الحرارة وغيرها.

عن هذا المرض حدثنا الأستاذ المساعد الدكتور علي فاروق عبد الله ( عضو الهيئة التدريسية في فرع الجراحة في كلية الطب / الجامعة المستنصرية – اختصاص جراحة الأطفال ) قائلاً :

أهم أسباب آلام البطن لدى الأطفال على النحو التالي:
أسباب جراحية وأسباب غير جراحية.
من أهم الأسباب غير الجراحية هو التهاب الغدد اللمفاوية في التجويف البطني والتي تتزامن مع نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي واللوزتين إضافة الى التهاب الأمعاء والمجاري البولية ، كما ويمكن ان تحدث هذه الآلام نتيجة اضطرابات الأمعاء والإمساك فضلاً عن الأسباب النفسية والأورام.
اما بالنسبة لألم البطن الناتج عن سبب جراحي والتي تكون عادة أقل نسبة من آلام البطن غير الجراحية فان التهاب الزائدة الدودية يعتبر السبب الجراحي الرئيسي لذلك فضلاً عن أسباب أخرى لا يسعنا المجال للخوض فيها والتي يتناسب معدل حدوثها مع عمر الطفل.
عادة ما يكون ألم البطن غير الجراحي متقطع وغير مستمر حيث تحدث لدى الطفل نوبات من الألم تستمر لدقائق ثم تختفي لتعود مرة ثانية بعد فترات زمنية متفاوتة. أما بالنسبة لالتهاب الزائدة الدودية فيكون الأمر مختلفاً حيث يبدأ الألم حول السرة ويكون متقطعاً كما في الحالة الأولى ولكن لا يلبث هذا الألم ان ينتقل الى الجهة اليمنى السفلية من البطن ليصبح أشد قوة ومستمراً بدون انقطاع مصحوباً بتقيؤ وارتفاع بسيط او غير محسوس لدرجة الحرارة.
عادة ما يستجيب ألم البطن غير الجراحي للمسكنات البسيطة في حين لا ينصح باستخدام المسكنات في الحالات الجراحية خشية المضاعفات.

شعبة اعلام الكلية

تدريسي في كلية طب المستنصرية يتحدث عن آلام البطن الحادة لدى الأطفال

تدريسي في كلية طب المستنصرية يتحدث عن آلام البطن الحادة لدى الأطفال
تدريسي في كلية طب المستنصرية يتحدث عن آلام البطن الحادة لدى الأطفال

 تعتبر آلام البطن الحادة لدى الأطفال من الأعراض الشائعة والمسببة للقلق للوالدين مع ارباك لفعاليات الطفل ونشاطه اليومي مثل قلة النوم والأكل واللعب والتغيب عن المدرسة وقد يكون هذا الألم مصحوباً بأعراض أخرى مثل الغثيان والتقيؤ وارتفاع درجة الحرارة وغيرها.

عن هذا المرض حدثنا الأستاذ المساعد الدكتور علي فاروق عبد الله ( عضو الهيئة التدريسية في فرع الجراحة في كلية الطب / الجامعة المستنصرية – اختصاص جراحة الأطفال ) قائلاً :

أهم أسباب آلام البطن لدى الأطفال على النحو التالي:
أسباب جراحية وأسباب غير جراحية.
من أهم الأسباب غير الجراحية هو التهاب الغدد اللمفاوية في التجويف البطني والتي تتزامن مع نزلات البرد والتهابات الجهاز التنفسي واللوزتين إضافة الى التهاب الأمعاء والمجاري البولية ، كما ويمكن ان تحدث هذه الآلام نتيجة اضطرابات الأمعاء والإمساك فضلاً عن الأسباب النفسية والأورام.
اما بالنسبة لألم البطن الناتج عن سبب جراحي والتي تكون عادة أقل نسبة من آلام البطن غير الجراحية فان التهاب الزائدة الدودية يعتبر السبب الجراحي الرئيسي لذلك فضلاً عن أسباب أخرى لا يسعنا المجال للخوض فيها والتي يتناسب معدل حدوثها مع عمر الطفل.
عادة ما يكون ألم البطن غير الجراحي متقطع وغير مستمر حيث تحدث لدى الطفل نوبات من الألم تستمر لدقائق ثم تختفي لتعود مرة ثانية بعد فترات زمنية متفاوتة. أما بالنسبة لالتهاب الزائدة الدودية فيكون الأمر مختلفاً حيث يبدأ الألم حول السرة ويكون متقطعاً كما في الحالة الأولى ولكن لا يلبث هذا الألم ان ينتقل الى الجهة اليمنى السفلية من البطن ليصبح أشد قوة ومستمراً بدون انقطاع مصحوباً بتقيؤ وارتفاع بسيط او غير محسوس لدرجة الحرارة.
عادة ما يستجيب ألم البطن غير الجراحي للمسكنات البسيطة في حين لا ينصح باستخدام المسكنات في الحالات الجراحية خشية المضاعفات.

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print