وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/01/02 | 01:05:26 مساءً | : 114

تدريسية في قسم الفيزياء في كلية العلوم تنشر بحثا"علميا"في مجلة عالمية رصينة

 نشرت الأستاذ الدكتوره ايمان طارق العلوي التدريسية في قسم الفيزياء في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية بحثا"علميا" رصينا" تحت عنوان

 تركيزالرادون وتقديرالجرعة في عينات مياه الآبار من محافظة كربلاء في العراق

في مجلة Journal of Physics  والتي تدخل ضمن تصنيف سكوبس ويهدف البحث الى جمع عينات مياه الآبار من مواقع مختلفة في محافظة كربلاء ﻟﻠﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻮى ﺗﺮاكيز اﻟﺮادون ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام تقنية كاشف الاثر النووي CR-39.اظهرت النتائج الحالية بان الحد الأقصى لتركيز غاز الرادون واعلى جرعة فعالة سنوية كانت في ابار منطقة الحر (القرية العصرية)  وادنى تركيز لغاز الرادون وادنى جرعة فعالة سنوية كانت في ابار منطقة حي رمضان. كما بينت النتائج بأن تراكيز غاز الرادون و الجرعة الفعالة السنوية في عينات مياه الآبار في محافظة كربلاء كانت أقل من الحد الموصى به  والمسموح عالميا من قبل منظمة WHO  و UNSCEAR. وبالتالي ، فإن استهلاك مياه الآبار لاغراض السقي لا يسبب أي خطر على صحة سكان محافظة كربلاء.



تدريسية في قسم الفيزياء في كلية العلوم تنشر بحثا"علميا"في مجلة عالمية رصينة

تدريسية في قسم الفيزياء في كلية العلوم تنشر بحثا"علميا"في مجلة عالمية رصينة
تدريسية في قسم الفيزياء في كلية العلوم تنشر بحثا

 نشرت الأستاذ الدكتوره ايمان طارق العلوي التدريسية في قسم الفيزياء في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية بحثا"علميا" رصينا" تحت عنوان

 تركيزالرادون وتقديرالجرعة في عينات مياه الآبار من محافظة كربلاء في العراق

في مجلة Journal of Physics  والتي تدخل ضمن تصنيف سكوبس ويهدف البحث الى جمع عينات مياه الآبار من مواقع مختلفة في محافظة كربلاء ﻟﻠﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻮى ﺗﺮاكيز اﻟﺮادون ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام تقنية كاشف الاثر النووي CR-39.اظهرت النتائج الحالية بان الحد الأقصى لتركيز غاز الرادون واعلى جرعة فعالة سنوية كانت في ابار منطقة الحر (القرية العصرية)  وادنى تركيز لغاز الرادون وادنى جرعة فعالة سنوية كانت في ابار منطقة حي رمضان. كما بينت النتائج بأن تراكيز غاز الرادون و الجرعة الفعالة السنوية في عينات مياه الآبار في محافظة كربلاء كانت أقل من الحد الموصى به  والمسموح عالميا من قبل منظمة WHO  و UNSCEAR. وبالتالي ، فإن استهلاك مياه الآبار لاغراض السقي لا يسبب أي خطر على صحة سكان محافظة كربلاء.



مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print