وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/06/24 | 01:28:40 مساءً | : 43

براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن إنتاج سماد عضوي من مزيج المخلفات الصلبة وزهرة النيل

حصل فريق بحثي مشترك في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، على براءة إختراع لتمكنه من إنتاج سماد عضوي نتروجيني فوسفاتي من مزيج المخلفات الصلبة وعشبة زهرة النيل.

وتهدف البراءة المكون فريقها من الدكتور أحمد حسون والتدريسيين وائل شحاذة وزينب عبد الرزاق ويونس سوادي، إلى إنتاج سماد عضوي بالإعتماد على المخلفات المنزلية الصلبة وعشبة زهرة النيل، من أجل إستعماله كبديل عن الأسمدة الصناعية ذات التاثيرات السلبية الكبيرة على البيئة، والمساهمة في حل مشكلة انتشار النبات زهرة النيل التي تعد آفة خطيرة تسبب العديد من المشكلات للمسطحات المائية.

وتضمنت البراءة التي منحها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، جمع وفرز المخلفات العضوية الصلبة من الصرف الصحي، والحصول على نبات عشبة زهرة النيل من نهر المشخاب، والإعتماد على منظومة مختبرية لإيجاد أفضل الظروف لعملية التحلل البايولوجي.

وبينت نتائج البراءة تفوق السماد العضوي الجديد على السماد الكيمياوي التجاري، من حيث القابلية الكبيرة في عملية إنبات البذور التي بلغت نسبتها 87.59% مقارنة بـ %79.64 للسماد التجاري، فضلاً عن حفاضه على البيئة من التلوث.

تجدر الإشارة إلى أن البراءة أنجزت بمشاركة كل من التدريسية في كلية الإسراء الجامعة الدكتورة فائزة عز الدين، والباحثين نور جاسم وعلي ضامن وإحسان علاء الدين ووسام علي.

براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن إنتاج سماد عضوي من مزيج المخلفات الصلبة وزهرة النيل

براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن إنتاج سماد عضوي من مزيج المخلفات الصلبة وزهرة النيل
براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن إنتاج سماد عضوي من مزيج المخلفات الصلبة وزهرة النيل

حصل فريق بحثي مشترك في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، على براءة إختراع لتمكنه من إنتاج سماد عضوي نتروجيني فوسفاتي من مزيج المخلفات الصلبة وعشبة زهرة النيل.

وتهدف البراءة المكون فريقها من الدكتور أحمد حسون والتدريسيين وائل شحاذة وزينب عبد الرزاق ويونس سوادي، إلى إنتاج سماد عضوي بالإعتماد على المخلفات المنزلية الصلبة وعشبة زهرة النيل، من أجل إستعماله كبديل عن الأسمدة الصناعية ذات التاثيرات السلبية الكبيرة على البيئة، والمساهمة في حل مشكلة انتشار النبات زهرة النيل التي تعد آفة خطيرة تسبب العديد من المشكلات للمسطحات المائية.

وتضمنت البراءة التي منحها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، جمع وفرز المخلفات العضوية الصلبة من الصرف الصحي، والحصول على نبات عشبة زهرة النيل من نهر المشخاب، والإعتماد على منظومة مختبرية لإيجاد أفضل الظروف لعملية التحلل البايولوجي.

وبينت نتائج البراءة تفوق السماد العضوي الجديد على السماد الكيمياوي التجاري، من حيث القابلية الكبيرة في عملية إنبات البذور التي بلغت نسبتها 87.59% مقارنة بـ %79.64 للسماد التجاري، فضلاً عن حفاضه على البيئة من التلوث.

تجدر الإشارة إلى أن البراءة أنجزت بمشاركة كل من التدريسية في كلية الإسراء الجامعة الدكتورة فائزة عز الدين، والباحثين نور جاسم وعلي ضامن وإحسان علاء الدين ووسام علي.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print