وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/01/13 | 11:00:39 صباحاً | : 164

تدريسية من قسم الفيزياء في كلية العلوم تحصل على براءة اختراع عن تصنيع جهاز مختبري دقيق لقياس المتغيرات للأجسام المتحركة

  حصلت التدريسية الأستاذ المساعد الدكتوره رندة كامل حسين من قسم الفيزياء في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية على براءة اختراع من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط وذلك لتمكنها من تصنيع جهاز مختبري لقياس متغيرات مثل السرعة المتوسطة والنهائية والتعجيل  لاجسام منحدرة من السكون في مستوى مائل بزوايا مقاسة معلومة ( 4.50 , 60 , 7.50 ) وبقياس لحظي للنتائج عن طريق شاشة الاردينو بعد عملية برمجة للجهاز بلغة الاردوينو الخاصة باستعمال ثلاث متحسسات تعمل بنظام الاشعة تحت الحمراء. بعد قياس المتغيرات المطلوبة ( السرع والتعجيل ) يتم حساب القوة والشغل والقدرة بالاضافة الى الازاحة المقطوعة التي تحسب جميعها من معادلات قانون نيوتن الثاني لغرض مقارنتها مع الازاحة الحقيقة بين المتحسس الاول والثالث والتي اظهرت ان الفارق بين القيمة العملية والنظرية لا يتجاوز 1.84 % وبالتالي دقة عالية جدا لقياسات الجهاز بأعتباره جهاز مختبري دقيق جديد يرفد مختبرات قسم الفيزياء بكلية العلوم بالاضافة الى مختبرات قسم الميكانيك بالكليات التقنية والهندسية بتجارب جديدة تخص حركة الاجسام بمسار خطي وبكلفة اجمالية لا تتجاوز ( 350,000 ) دينار فقط.

تدريسية من قسم الفيزياء في كلية العلوم تحصل على براءة اختراع عن تصنيع جهاز مختبري دقيق لقياس المتغيرات للأجسام المتحركة

تدريسية من قسم الفيزياء في كلية العلوم تحصل على براءة اختراع عن تصنيع جهاز مختبري دقيق لقياس المتغيرات للأجسام المتحركة
تدريسية من قسم الفيزياء في كلية العلوم تحصل على براءة اختراع عن تصنيع جهاز مختبري دقيق لقياس المتغيرات للأجسام المتحركة

  حصلت التدريسية الأستاذ المساعد الدكتوره رندة كامل حسين من قسم الفيزياء في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية على براءة اختراع من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط وذلك لتمكنها من تصنيع جهاز مختبري لقياس متغيرات مثل السرعة المتوسطة والنهائية والتعجيل  لاجسام منحدرة من السكون في مستوى مائل بزوايا مقاسة معلومة ( 4.50 , 60 , 7.50 ) وبقياس لحظي للنتائج عن طريق شاشة الاردينو بعد عملية برمجة للجهاز بلغة الاردوينو الخاصة باستعمال ثلاث متحسسات تعمل بنظام الاشعة تحت الحمراء. بعد قياس المتغيرات المطلوبة ( السرع والتعجيل ) يتم حساب القوة والشغل والقدرة بالاضافة الى الازاحة المقطوعة التي تحسب جميعها من معادلات قانون نيوتن الثاني لغرض مقارنتها مع الازاحة الحقيقة بين المتحسس الاول والثالث والتي اظهرت ان الفارق بين القيمة العملية والنظرية لا يتجاوز 1.84 % وبالتالي دقة عالية جدا لقياسات الجهاز بأعتباره جهاز مختبري دقيق جديد يرفد مختبرات قسم الفيزياء بكلية العلوم بالاضافة الى مختبرات قسم الميكانيك بالكليات التقنية والهندسية بتجارب جديدة تخص حركة الاجسام بمسار خطي وبكلفة اجمالية لا تتجاوز ( 350,000 ) دينار فقط.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print