وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/09/03 | 02:59:55 مساءً | : 114

تدريسيوا كلية طب المستنصرية يشاركون في مناقشة بحث بورد حول قياس مستوى الكيميرين في مصل النساء الحوامل وتأثيره على الجنين

 شارك تدريسيوا فرع النسائية والتوليد في كلية الطب / الجامعة المستنصرية في مناقشة بحث الطالبة مروة صالح جعفر والموسوم ( قياس مستوى الكيميرين في مصل النساء الحوامل اللواتي يعانين من تسمم الدم وعلاقته مع شدة المرض وتأثيره على الجنين) والمقدم الى المجلس العربي للاختصاصات الطبية – بورد النسائية والتوليد وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبوله ، وعلى قاعة المناقشات في ردهة النسائية والتوليد في مستشفى اليرموك التعليمي ، حيث بينت الباحثة ان تسمم الحمل هو مرض خطير للغاية والسبب الرئيسي لوفيات الأمهات حيث يمثل 16-18% من وفيات الأمهات ، وان الكيميرين واحد من المنبآت اليوم والذي قد يوفر امكانية استخدامه لتشخيص مبكر لتسمم الحمل .

وتهدف الدراسة الى الكشف عن مستوى الكيميرين لدى المريضات المصابات بتسمم الحمل ولتقييم العلاقة بين الكيميرين وشدة المرض وصحة حديثي الولادة .

واعتمدت الدراسة على 100 امرأة مع حمل المفرد ، عمر الحمل 20 أسبوع أو أكثر والتشكل الجيني وعدم وجود الأمراض المصاحبة الذين تم جمعها من المرضى الداخلين أثناء الولادة للمستشفى وتم تقسيمهم الى ثلاث مجموعات ( الأصحاء – تسمم الحمل المعتدل – تسمم الحمل الشديد ) واستبعاد المريضات اللواتي لديهن تاريخ ارتفاع ضغط الدم المزمن وداء السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والاضطرابات العصبية وضعف الكلى أو نشوة الغشاء قبل الأوان من هذه الدراسة .

وأظهرت النتائج انه لم تكن هناك فروق ذات دلالة احصائية بين مجموعات الدراسة في العمر ومستوى مؤشر كتلة الجسم وعدد الولادات وكان مستوى الكيميرين مرتفعاً بشكل ملحوظ في المرضى الذين يعانون من تسمم الحمل الشديد وتسمم الحمل الخفيف .

والخلاصة ان الكيميرين يلعب دوراً في التسبب في تسمم الحمل حيث كان مستواه في مصل الأم أعلى بشكل ملحوظ في المريضات اللواتي يعانين من تسمم الحمل ، وكانت لجنة المناقشة برئاسة أ.د.أسراء حميد وعضوية أ.م.د. فاتن شلال ود. ايمان فليح واشراف أ.م.د. علي محمد مراد ، هذا وحضرها مجموعة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

تدريسيوا كلية طب المستنصرية يشاركون في مناقشة بحث بورد حول قياس مستوى الكيميرين في مصل النساء الحوامل وتأثيره على الجنين

تدريسيوا كلية طب المستنصرية يشاركون في مناقشة بحث بورد حول قياس مستوى الكيميرين في مصل النساء الحوامل وتأثيره على الجنين
تدريسيوا كلية طب المستنصرية يشاركون في مناقشة بحث بورد حول قياس مستوى الكيميرين في مصل النساء الحوامل وتأثيره على الجنين

 شارك تدريسيوا فرع النسائية والتوليد في كلية الطب / الجامعة المستنصرية في مناقشة بحث الطالبة مروة صالح جعفر والموسوم ( قياس مستوى الكيميرين في مصل النساء الحوامل اللواتي يعانين من تسمم الدم وعلاقته مع شدة المرض وتأثيره على الجنين) والمقدم الى المجلس العربي للاختصاصات الطبية – بورد النسائية والتوليد وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبوله ، وعلى قاعة المناقشات في ردهة النسائية والتوليد في مستشفى اليرموك التعليمي ، حيث بينت الباحثة ان تسمم الحمل هو مرض خطير للغاية والسبب الرئيسي لوفيات الأمهات حيث يمثل 16-18% من وفيات الأمهات ، وان الكيميرين واحد من المنبآت اليوم والذي قد يوفر امكانية استخدامه لتشخيص مبكر لتسمم الحمل .

وتهدف الدراسة الى الكشف عن مستوى الكيميرين لدى المريضات المصابات بتسمم الحمل ولتقييم العلاقة بين الكيميرين وشدة المرض وصحة حديثي الولادة .

واعتمدت الدراسة على 100 امرأة مع حمل المفرد ، عمر الحمل 20 أسبوع أو أكثر والتشكل الجيني وعدم وجود الأمراض المصاحبة الذين تم جمعها من المرضى الداخلين أثناء الولادة للمستشفى وتم تقسيمهم الى ثلاث مجموعات ( الأصحاء – تسمم الحمل المعتدل – تسمم الحمل الشديد ) واستبعاد المريضات اللواتي لديهن تاريخ ارتفاع ضغط الدم المزمن وداء السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والاضطرابات العصبية وضعف الكلى أو نشوة الغشاء قبل الأوان من هذه الدراسة .

وأظهرت النتائج انه لم تكن هناك فروق ذات دلالة احصائية بين مجموعات الدراسة في العمر ومستوى مؤشر كتلة الجسم وعدد الولادات وكان مستوى الكيميرين مرتفعاً بشكل ملحوظ في المرضى الذين يعانون من تسمم الحمل الشديد وتسمم الحمل الخفيف .

والخلاصة ان الكيميرين يلعب دوراً في التسبب في تسمم الحمل حيث كان مستواه في مصل الأم أعلى بشكل ملحوظ في المريضات اللواتي يعانين من تسمم الحمل ، وكانت لجنة المناقشة برئاسة أ.د.أسراء حميد وعضوية أ.م.د. فاتن شلال ود. ايمان فليح واشراف أ.م.د. علي محمد مراد ، هذا وحضرها مجموعة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print