وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/06/27 | 01:25:15 مساءً | : 100

تدريسية في الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن البكتيريا المسببة لأمراض الأذن

نشرت التدريسية في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتورة نهاية حكمت زكي، بحثاً مشتركاً بعنوان (في المختبر تعيين الإرتباط بين تشكيل الغشاء الحيوي وعوامل الضراوه للبكتيريا المسببة لأمراض الاذن)، في مجلة .

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة الباحثة هبة محمد عبد الحسن، إلى تحديد الإرتباط المحتمل بين قدرة تشكيل الأغشية الحيوية للبكتيريا المسببة لأمراض الأذن وعوامل الفوعة التي تسببها البكتريا، حيث أثبتت الدراسات أن هذه العوامل تلعب دوراً مهماً في الإلتصاق وتشكيل الغشاء الحيوي، فضلاً عن إمكانية الإعتماد على الغشاء الحيوي كمؤشر للفوعة والمقاومة الدوائية لبكتيريا الأذن الممرضة.

وتضمن البحث جمع عينات من التهابات العدوى البكتيرية للاذن في بعض المراكز الطبية في بغداد، والتي شملت أنواع متعددة من الإلتهابات ومنها إلتهاب الأذن الوسطى الحاد، والتهاب الأذن الوسطى المزمن.

وأشارت نتائج البحث إلى أن جميع العزلات البكتيرية المختبرة كانت ذات ضراوه عالية، وان بكتريا P.aeruginosa لديها قدرة قوية على الالتصاق أكثر من الأنواع الأخرى.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسية في الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن البكتيريا المسببة لأمراض الأذن

تدريسية في الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن البكتيريا المسببة لأمراض الأذن
تدريسية في الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن البكتيريا المسببة لأمراض الأذن

نشرت التدريسية في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتورة نهاية حكمت زكي، بحثاً مشتركاً بعنوان (في المختبر تعيين الإرتباط بين تشكيل الغشاء الحيوي وعوامل الضراوه للبكتيريا المسببة لأمراض الاذن)، في مجلة .

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة الباحثة هبة محمد عبد الحسن، إلى تحديد الإرتباط المحتمل بين قدرة تشكيل الأغشية الحيوية للبكتيريا المسببة لأمراض الأذن وعوامل الفوعة التي تسببها البكتريا، حيث أثبتت الدراسات أن هذه العوامل تلعب دوراً مهماً في الإلتصاق وتشكيل الغشاء الحيوي، فضلاً عن إمكانية الإعتماد على الغشاء الحيوي كمؤشر للفوعة والمقاومة الدوائية لبكتيريا الأذن الممرضة.

وتضمن البحث جمع عينات من التهابات العدوى البكتيرية للاذن في بعض المراكز الطبية في بغداد، والتي شملت أنواع متعددة من الإلتهابات ومنها إلتهاب الأذن الوسطى الحاد، والتهاب الأذن الوسطى المزمن.

وأشارت نتائج البحث إلى أن جميع العزلات البكتيرية المختبرة كانت ذات ضراوه عالية، وان بكتريا P.aeruginosa لديها قدرة قوية على الالتصاق أكثر من الأنواع الأخرى.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print