وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/09/09 | 02:24:42 مساءً | : 78

تدريسيوا كلية طب المستنصرية يشاركون في مناقشة بحث بورد حول متلازمة تكيس المبايض عند النساء

 شارك تدريسيوا فرع النسائية والتوليد في كلية الطب / الجامعة المستنصرية في مناقشة بحث الطالبة حمدية طلب كوكز والموسوم ( العلاقة بينDENND1A and THADA genes polymorphism مع متلازمة تكيس المبايض ) والمقدم الى المجلس العربي للاختصاصات الطبية – بورد النسائية والتوليد وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبوله ، وعلى قاعة المناقشات في ردهة النسائية والتوليد في مستشفى اليرموك التعليمي .

 وبينت الباحثة ان متلازمة تكيس المبايض من الأمراض التي قد تحرم المرأة من الإنجاب ، فضلا عن أنها تشوه المظهر الجمالي للبشرة نظرا لأنها تتسبب في ظهور البثور والشوائب.

ويمكن مواجهة هذه المتلازمة من خلال التغذية الصحية والمتوازنة، إلى جانب المواظبة على ممارسة الرياضة وإنقاص الوزن، وتعاطي علاجات معينة وفق توصية الطبيب.

وأوضحت أن متلازمة تكيس المبايض تعد أحد اضطرابات الهرمونات الأكثر شيوعا لدى النساء في سن الإنجاب، مشيرة إلى أن أسباب هذه المتلازمة لا تزال غير واضحة.

وأضافت أن هناك مجموعة من العوامل الوراثية والتأثيرات البيئية التي ترفع خطر الإصابة بالمتلازمة؛ حيث ثبت أن الدهون المتراكمة في البطن ومستويات الأنسولين المرتفعة يمكن أن تعزز الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

وتزيد غالبا الهرمونات الذكورية في الدم لدى المرأة التي تعاني من متلازمة تكيس المبايض، وهو ما يعيق نمو البويضات وعملية التبويض، ونتيجة لذلك تقل احتمالات حدوث الحمل.

وتشمل الأعراض الأخرى ظهور حب الشباب وشوائب البشرة الأخرى، خاصة في منطقة الذقن وزيادة الشعر في جميع أنحاء الجسم ، وفي المعتاد يتم علاج تكيس المبايض عن طريق تناول حبوب منع الحمل، ولكن هذا يمنع فقط أعراض المرض، الأمر الذي يتغير بمجرد التوقف عن تناول الحبوب.

ويمكن عند الرغبة في إنجاب الأطفال أخذ هرمونات تُزيد عملية التبويض، ولكن في كثير من الأحيان يمكن تحسين الحالة عن طريق ممارسة الكثير من التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

شعبة اعلام الكلية

تدريسيوا كلية طب المستنصرية يشاركون في مناقشة بحث بورد حول متلازمة تكيس المبايض عند النساء

تدريسيوا كلية طب المستنصرية يشاركون في مناقشة بحث بورد حول متلازمة تكيس المبايض عند النساء
تدريسيوا كلية طب المستنصرية يشاركون في مناقشة بحث بورد حول متلازمة تكيس المبايض عند النساء

 شارك تدريسيوا فرع النسائية والتوليد في كلية الطب / الجامعة المستنصرية في مناقشة بحث الطالبة حمدية طلب كوكز والموسوم ( العلاقة بينDENND1A and THADA genes polymorphism مع متلازمة تكيس المبايض ) والمقدم الى المجلس العربي للاختصاصات الطبية – بورد النسائية والتوليد وهي إحدى متطلبات نيل شهادة ( البورد ) وقد تم قبوله ، وعلى قاعة المناقشات في ردهة النسائية والتوليد في مستشفى اليرموك التعليمي .

 وبينت الباحثة ان متلازمة تكيس المبايض من الأمراض التي قد تحرم المرأة من الإنجاب ، فضلا عن أنها تشوه المظهر الجمالي للبشرة نظرا لأنها تتسبب في ظهور البثور والشوائب.

ويمكن مواجهة هذه المتلازمة من خلال التغذية الصحية والمتوازنة، إلى جانب المواظبة على ممارسة الرياضة وإنقاص الوزن، وتعاطي علاجات معينة وفق توصية الطبيب.

وأوضحت أن متلازمة تكيس المبايض تعد أحد اضطرابات الهرمونات الأكثر شيوعا لدى النساء في سن الإنجاب، مشيرة إلى أن أسباب هذه المتلازمة لا تزال غير واضحة.

وأضافت أن هناك مجموعة من العوامل الوراثية والتأثيرات البيئية التي ترفع خطر الإصابة بالمتلازمة؛ حيث ثبت أن الدهون المتراكمة في البطن ومستويات الأنسولين المرتفعة يمكن أن تعزز الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

وتزيد غالبا الهرمونات الذكورية في الدم لدى المرأة التي تعاني من متلازمة تكيس المبايض، وهو ما يعيق نمو البويضات وعملية التبويض، ونتيجة لذلك تقل احتمالات حدوث الحمل.

وتشمل الأعراض الأخرى ظهور حب الشباب وشوائب البشرة الأخرى، خاصة في منطقة الذقن وزيادة الشعر في جميع أنحاء الجسم ، وفي المعتاد يتم علاج تكيس المبايض عن طريق تناول حبوب منع الحمل، ولكن هذا يمنع فقط أعراض المرض، الأمر الذي يتغير بمجرد التوقف عن تناول الحبوب.

ويمكن عند الرغبة في إنجاب الأطفال أخذ هرمونات تُزيد عملية التبويض، ولكن في كثير من الأحيان يمكن تحسين الحالة عن طريق ممارسة الكثير من التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print