وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/07/07 | 05:01:31 صباحاً | : 80

براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن إستعمال مستخلص الزيوت الطيارة لعلاج إلتهاب الجيوب الأنفية

حصل فريق بحثي مشترك في كليتي العلوم والعلوم السياحية بالجامعة المستنصرية، على براءة إختراع، لتمكنه من تحضير مستخلص الزيوت الطيارة المركب (CLAMEC) وإستعماله في العلاج الفعال والسريع لإلتهاب الجيوب الأنفية المزمن والصداع ونزلات البرد.

وتهدف البراءة المكون فريقها البحثي من التدريسيتين في كلية العلوم الدكتورة رجوة حسن والدكتورة سندس حميد والتدريسية في كلية العلوم السياحية سلوى خدادات والباحثة عبير منصور من وزارة الصحة، إلى توفير بدائل علاجية فعالة ومفيدة بالإعتماد على المصادر الطبيعية، وبحث إمكانية إستعمال هذه المواد كعلاج آمن لبعض الأمراض، ومنها إلتهاب الجيوب الانفية المزمن والصداع ونزلات البرد بما يجنب المريض الخضوع لعملية الجراحية.

وتضمنت البراءة الممنوحة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، إستخلاص الزيوت الفعالة من بعض النباتات الطبية، ودراسة فعاليتها المضادة للأكسدة وتوافرها العلاجي بتراكيز مختلفة على عدد من الأحياء المجهرية الممرضة المسببة للإلتهابات التنفسية، فضلاً عن إختيار التراكيز الأمثل للتركيبة الدوائية وتحضير مستحضر (CLAMEC).

وبينت نتائج البراءة أن المستحضر الجديد يتميز بفعاليته العلاجية العالية التي تفوق الأدوية المتوفرة في الأسواق المحلية، فضلاً عن مساهمته في التقليل من الآثار الجانبية للعقاقير المستعملة في علاج الجيوب الأنفية والصداع الفوري ونزلات البرد. 

براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن إستعمال مستخلص الزيوت الطيارة لعلاج إلتهاب الجيوب الأنفية

براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن إستعمال مستخلص الزيوت الطيارة لعلاج إلتهاب الجيوب الأنفية
براءة إختراع في الجامعة المستنصرية عن إستعمال مستخلص الزيوت الطيارة لعلاج إلتهاب الجيوب الأنفية

حصل فريق بحثي مشترك في كليتي العلوم والعلوم السياحية بالجامعة المستنصرية، على براءة إختراع، لتمكنه من تحضير مستخلص الزيوت الطيارة المركب (CLAMEC) وإستعماله في العلاج الفعال والسريع لإلتهاب الجيوب الأنفية المزمن والصداع ونزلات البرد.

وتهدف البراءة المكون فريقها البحثي من التدريسيتين في كلية العلوم الدكتورة رجوة حسن والدكتورة سندس حميد والتدريسية في كلية العلوم السياحية سلوى خدادات والباحثة عبير منصور من وزارة الصحة، إلى توفير بدائل علاجية فعالة ومفيدة بالإعتماد على المصادر الطبيعية، وبحث إمكانية إستعمال هذه المواد كعلاج آمن لبعض الأمراض، ومنها إلتهاب الجيوب الانفية المزمن والصداع ونزلات البرد بما يجنب المريض الخضوع لعملية الجراحية.

وتضمنت البراءة الممنوحة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، إستخلاص الزيوت الفعالة من بعض النباتات الطبية، ودراسة فعاليتها المضادة للأكسدة وتوافرها العلاجي بتراكيز مختلفة على عدد من الأحياء المجهرية الممرضة المسببة للإلتهابات التنفسية، فضلاً عن إختيار التراكيز الأمثل للتركيبة الدوائية وتحضير مستحضر (CLAMEC).

وبينت نتائج البراءة أن المستحضر الجديد يتميز بفعاليته العلاجية العالية التي تفوق الأدوية المتوفرة في الأسواق المحلية، فضلاً عن مساهمته في التقليل من الآثار الجانبية للعقاقير المستعملة في علاج الجيوب الأنفية والصداع الفوري ونزلات البرد. 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print