وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/07/08 | 11:06:39 صباحاً | : 69

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن تقييم النشاط المضاد للميكروبات لدقائق أوكسيد الحديد النانوي

نشر التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور وسام جعفر عزيز والباحثة علياء عبدالله عريبي، بحثاً مشتركاً بعنوان (تقييم النشاط المضاد للميكروبات من دقائق أوكسيد الحديد النانوي)، في مجلة أرشيف النبات التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث إلى الإعتماد على المستخلصات النباتية للبصل الأحمر وبذور الخروع في تخليق الجسيمات النانوية لأوكسيد الحديد بطريقة نظيفة صديقة للبيئة، فضلاً عن دراسة إمكانية إستعمال هذه الكسيمات كمضاد للبكتريا الزائفة الزنجارية والمكورات العنقودية.

وأظهرت النتائج الفعالية الكبيرة للجسيمات في القضاء على البكتريا والمايكروبات، ودور هذه المستخلصات الفعال في تحسين الخصائص البصرية والتركيبية، فضلاً عن أهميتها الكبيرة في تحضير وتصنيع المواد النانوية.

وخلص البحث إلى أهمية هذه المستخلصات التي تتميز بكونها صديقه للبيئه وغير ضارة ويمكن إعتمادها في التطبيقات الطبيه والبايلوجية والصناعية وغيرها.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن تقييم النشاط المضاد للميكروبات لدقائق أوكسيد الحديد النانوي

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن تقييم النشاط المضاد للميكروبات لدقائق أوكسيد الحديد النانوي
تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن تقييم النشاط المضاد للميكروبات لدقائق أوكسيد الحديد النانوي

نشر التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور وسام جعفر عزيز والباحثة علياء عبدالله عريبي، بحثاً مشتركاً بعنوان (تقييم النشاط المضاد للميكروبات من دقائق أوكسيد الحديد النانوي)، في مجلة أرشيف النبات التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث إلى الإعتماد على المستخلصات النباتية للبصل الأحمر وبذور الخروع في تخليق الجسيمات النانوية لأوكسيد الحديد بطريقة نظيفة صديقة للبيئة، فضلاً عن دراسة إمكانية إستعمال هذه الكسيمات كمضاد للبكتريا الزائفة الزنجارية والمكورات العنقودية.

وأظهرت النتائج الفعالية الكبيرة للجسيمات في القضاء على البكتريا والمايكروبات، ودور هذه المستخلصات الفعال في تحسين الخصائص البصرية والتركيبية، فضلاً عن أهميتها الكبيرة في تحضير وتصنيع المواد النانوية.

وخلص البحث إلى أهمية هذه المستخلصات التي تتميز بكونها صديقه للبيئه وغير ضارة ويمكن إعتمادها في التطبيقات الطبيه والبايلوجية والصناعية وغيرها.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print