وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/07/09 | 09:03:13 صباحاً | : 87

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن التشغيل المستدام للطرق الشريانية في مدينة الحلة

نشر التدريسي في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور عبد الحق هادي، بحثاً مشتركاً بعنوان (دليل التشغيل المستدام للطرق الشريانية في قطاع المركز لمدينة الحلة)، في المجلة الدولية للهندسة المدنية والتكنولوجيا التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

وبين البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسي في جامعة بابل الدكتور محمد علي الأنباري والباحث علي عبد الأمير، أن مستوى التقييم الشامل لمستوى تشغيل الإستدامة في مركز الحلة، يكون متوسط بالنسبة لروابط الشبكة ومنخفض بالنسبة للعقد الرئيسة المجاورة، وذلك بالإستناد إلى قيم الدليل المركب لإستدامة النقل لشبكة الطرق الشريانية ضمن منطقة مركز المدينة.

وتوصلت نتائج البحث إلى أن مركز المدينة بحاجة إلى تنظيم افضل للتشغيل المروري للروابط، مع إعادة تنظيم أو تنفيذ مشاريع بنى تحتية للعقد الرئيسة، فضلاً عن ضرورة دعم وسائل النقل العام في المدينة.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن التشغيل المستدام للطرق الشريانية في مدينة الحلة

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن التشغيل المستدام للطرق الشريانية في مدينة الحلة
تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن التشغيل المستدام للطرق الشريانية في مدينة الحلة

نشر التدريسي في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور عبد الحق هادي، بحثاً مشتركاً بعنوان (دليل التشغيل المستدام للطرق الشريانية في قطاع المركز لمدينة الحلة)، في المجلة الدولية للهندسة المدنية والتكنولوجيا التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

وبين البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسي في جامعة بابل الدكتور محمد علي الأنباري والباحث علي عبد الأمير، أن مستوى التقييم الشامل لمستوى تشغيل الإستدامة في مركز الحلة، يكون متوسط بالنسبة لروابط الشبكة ومنخفض بالنسبة للعقد الرئيسة المجاورة، وذلك بالإستناد إلى قيم الدليل المركب لإستدامة النقل لشبكة الطرق الشريانية ضمن منطقة مركز المدينة.

وتوصلت نتائج البحث إلى أن مركز المدينة بحاجة إلى تنظيم افضل للتشغيل المروري للروابط، مع إعادة تنظيم أو تنفيذ مشاريع بنى تحتية للعقد الرئيسة، فضلاً عن ضرورة دعم وسائل النقل العام في المدينة.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print