وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/02/11 | 09:30:38 صباحاً | : 62

مجموعة من التدريسيون في قسم علوم الحياة في كلية العلوم ينشرون بحثاً عن تأثير مستخلص الطحلب البحري على طفيلي الليشمانيا الحشوية في مجلة عالمية رصينة

 نشرت الدكتورة شذى علي شفيق والمدرس سرى باسل كمال والدكتورة سبأ طاهر محمد والمدرس نداء محمد سليمان التدريسيات في قسم علوم الحياة في كلية العلوم  بالجامعة المستنصرية بحثاً علمياً رصيناً تحت عنوان (Efficiency of seaweed of brown algae Ascophyllum nodosum against Leishmania donovani parasite  ) في مجلة  plant archives  والتي تدخل ضمن تصنيف سكوبس، ويهدف البحث الى التحري عن تأثير مستخلص الطحلب البحريAscophyllum nodosumعلى طفيلي الليشمانيا الحشوية في الزجاج وداخل الجسم ، بعد دراسة النتائج وجد أن مستخلص الطحلب قد أثر وبشكل واضح على حيوية الطفيلي وإن هذا التـأثير تناسب طردياً مع زيادة التركيز والوقت ، وكان تأيره واضح أيضاً داخل الجسم اذ أدى الى التقليل من أعداد الطفيلي داخل الكبد وإعادة إصلاح نسيج الكبد المصاب.



مجموعة من التدريسيون في قسم علوم الحياة في كلية العلوم ينشرون بحثاً عن تأثير مستخلص الطحلب البحري على طفيلي الليشمانيا الحشوية في مجلة عالمية رصينة

مجموعة من التدريسيون في قسم علوم الحياة في كلية العلوم ينشرون بحثاً عن تأثير مستخلص الطحلب البحري على طفيلي الليشمانيا الحشوية في مجلة عالمية رصينة
مجموعة من التدريسيون في قسم علوم الحياة في كلية العلوم ينشرون بحثاً عن تأثير مستخلص الطحلب البحري على طفيلي الليشمانيا الحشوية في مجلة عالمية رصينة

 نشرت الدكتورة شذى علي شفيق والمدرس سرى باسل كمال والدكتورة سبأ طاهر محمد والمدرس نداء محمد سليمان التدريسيات في قسم علوم الحياة في كلية العلوم  بالجامعة المستنصرية بحثاً علمياً رصيناً تحت عنوان (Efficiency of seaweed of brown algae Ascophyllum nodosum against Leishmania donovani parasite  ) في مجلة  plant archives  والتي تدخل ضمن تصنيف سكوبس، ويهدف البحث الى التحري عن تأثير مستخلص الطحلب البحريAscophyllum nodosumعلى طفيلي الليشمانيا الحشوية في الزجاج وداخل الجسم ، بعد دراسة النتائج وجد أن مستخلص الطحلب قد أثر وبشكل واضح على حيوية الطفيلي وإن هذا التـأثير تناسب طردياً مع زيادة التركيز والوقت ، وكان تأيره واضح أيضاً داخل الجسم اذ أدى الى التقليل من أعداد الطفيلي داخل الكبد وإعادة إصلاح نسيج الكبد المصاب.



مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print