وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/07/15 | 05:08:10 صباحاً | : 90

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر دراسة مشتركة عن تكنولوجیا حصاد الطاقة من الطرق والجسور

نشر التدريسي في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور عباس فاضل جاسم، دراسة مشتركة عن تكنولوجیا حصاد الطاقة من الطرق والجسور في مختلف التطبیقات، في مجلة الطاقة التطبيقية التي تدخل ضمن مستوعبي كلارفيت وسكوبس.

وتهدف الدراسة التي أنجزت بمشاركة باحثين من جامعة روتجرز الأمريكية، إلى تسليط الضوء على التقنيات والطرق الحديثة الواعدة المستعملة في حصاد وتوليد طاقة نظيفة ومتجددة لتطبيقات مختلفة، والتي تعتمد على مصدرين يتمثلان بالطاقة الحرارية الناتج من الشمس أو الأرض، والطاقة الميكانيكية المستحصلة من تحميل المركبات أو الرياح، حيث تختلف تكنولوجيا حصاد الطاقة إعتماداً على مبدأ العمل والتركيز على التطبيقات.

وبينت الدراسة أن حصاد الطاقة الحرارية الأرضية يمثل مرحلة متقدمة من عملية التنمية لاسيما من حيث السلامة والجوانب الاقتصادية بالرغم من محدودية إستعمالها جغرافياً، وأن إستعمال نظام أنابيب الطاقة الحرارية الأرضية في المناطق الحساسة لاسيما ساحات المطارات والجسور ومقاطع المنحدرات والرصيف يكون أكثر فائدة.

وتوصلت النتائج إلى أن التحسين الأمثل لمجمعات الطاقة الشمسية في رصف الأسفلت يؤدي إلى خفض درجة حرارة الرصيف والتخفيف من تأثير الجزر الحرارية الحضرية، فضلاً عن إمكانية الإعتماد على تصاميم حصاد الطاقة المصنوعة من المواد الكهربائية الانضغاطية في التطبيقات القائمة على الضغط أو الاهتزاز والإستشعار في الطرق والجسور.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر دراسة مشتركة عن تكنولوجیا حصاد الطاقة من الطرق والجسور

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر دراسة مشتركة عن تكنولوجیا حصاد الطاقة من الطرق والجسور
تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر دراسة مشتركة عن تكنولوجیا حصاد الطاقة من الطرق والجسور

نشر التدريسي في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور عباس فاضل جاسم، دراسة مشتركة عن تكنولوجیا حصاد الطاقة من الطرق والجسور في مختلف التطبیقات، في مجلة الطاقة التطبيقية التي تدخل ضمن مستوعبي كلارفيت وسكوبس.

وتهدف الدراسة التي أنجزت بمشاركة باحثين من جامعة روتجرز الأمريكية، إلى تسليط الضوء على التقنيات والطرق الحديثة الواعدة المستعملة في حصاد وتوليد طاقة نظيفة ومتجددة لتطبيقات مختلفة، والتي تعتمد على مصدرين يتمثلان بالطاقة الحرارية الناتج من الشمس أو الأرض، والطاقة الميكانيكية المستحصلة من تحميل المركبات أو الرياح، حيث تختلف تكنولوجيا حصاد الطاقة إعتماداً على مبدأ العمل والتركيز على التطبيقات.

وبينت الدراسة أن حصاد الطاقة الحرارية الأرضية يمثل مرحلة متقدمة من عملية التنمية لاسيما من حيث السلامة والجوانب الاقتصادية بالرغم من محدودية إستعمالها جغرافياً، وأن إستعمال نظام أنابيب الطاقة الحرارية الأرضية في المناطق الحساسة لاسيما ساحات المطارات والجسور ومقاطع المنحدرات والرصيف يكون أكثر فائدة.

وتوصلت النتائج إلى أن التحسين الأمثل لمجمعات الطاقة الشمسية في رصف الأسفلت يؤدي إلى خفض درجة حرارة الرصيف والتخفيف من تأثير الجزر الحرارية الحضرية، فضلاً عن إمكانية الإعتماد على تصاميم حصاد الطاقة المصنوعة من المواد الكهربائية الانضغاطية في التطبيقات القائمة على الضغط أو الاهتزاز والإستشعار في الطرق والجسور.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print