وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/09/24 | 09:30:51 مساءً | : 72

ضمن نشاطات كلية طب المستنصرية في الخدمات المجتمعية – تدريسي في الكلية يلقي محاضرة حول الرضاعة الطبيعية

 ألقى الأستاذ المساعد الدكتور صباح محسن علي ( عضو الهيئة التدريسيية في فرع طب الأطفال في كلية الطب / الجامعة المستنصرية) وضمن نشاطات الكلية في الخدمات المجتمعية المحاضرة العلمية بعنوان ( الرضاعة الطبيعية ودور مكونات الحليب على صحة الأطفال الرضع ) وعلى قاعة أوروك  بفندق بابل الدولي .

 حيث بين المحاضر ان الرضاعة الطبيعية لابد ان تكون منذ الساعة الأولى للولادةفإرضاع المواليد الجدد من صدر الأم خلال الساعة الأولى بعد الولادة يمنحهم الفرصة الفضلى ليبقوا على قيد الحياة وينموا ويزدهروا على أكمل نحوٍ ممكن الرضاعة الطبيعية حصراً دون أي طعام آخر خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل يعزّز  نموّه الحسّي والإدراكي ويقيه من الأمراض المعدية والمزمنة.

 تم تطرق الى ان الملامسة الجسدية الفورية تساعد في تنظيم درجة حرارة المولود الجديد وتعريضه للبكتيريا المفيدة من بشرة أمّه حيث تقي هذه البكتيريا المفيدة الرضّع من الأمراض المعدية وتساعد في بناء أجهزتهم المناعية وللملامسة الجسدية بعد الولادة على الفور وحتى نهاية الرضعة الطبيعية الأولى فوائد أخرى كثيرة أيضاً فقد تبيّن أنها تزيد من فرص إرضاع المواليد طبيعياً وإطالة زمن الرضاعة ، فضلاً عن زيادة معدّلات الرضاعة الطبيعية الحصرية.

وأضاف : إنّ إعطاء المواليد الجدد سوائل أو أغذية غير حليب الأم خلال الأيام الأولى من حياتهم أمرٌ شائعٌ في الكثير من أنحاء العالم، وهو يرتبط على الأغلب بالأعراف الثقافية أو الممارسات الأسرية أو سياسات المستشفيات أو إجراءاتٍ لا تستند إلى أدلة علمية ، وتختلف هذه الممارسات بحسب البلد، وقد تتضمن التخلّص من اللبأ، وهو أول حليب يخرج من صدر الأم بعد الولادة ويكون غنياً بالأجسام المضادة، أو إعطاء أحد الأطباء أو كبار الأسرة للوليد سوائل أو أغذية محدّدة، كالحليب الصناعي أو الماء والسكر أو العسل؛ حيث يمكن أن يؤخر ذلك التواصلَ الأول شديد الأهمية بين الوليد وأمّه.

وحضر اللقاء العلمي أساتذة وأطباء متخصصون في مختلف المستشفيات وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

ضمن نشاطات كلية طب المستنصرية في الخدمات المجتمعية – تدريسي في الكلية يلقي محاضرة حول الرضاعة الطبيعية

ضمن نشاطات كلية طب المستنصرية في الخدمات المجتمعية – تدريسي في الكلية يلقي محاضرة حول الرضاعة الطبيعية
ضمن نشاطات كلية طب المستنصرية في الخدمات المجتمعية – تدريسي في الكلية يلقي محاضرة حول الرضاعة الطبيعية

 ألقى الأستاذ المساعد الدكتور صباح محسن علي ( عضو الهيئة التدريسيية في فرع طب الأطفال في كلية الطب / الجامعة المستنصرية) وضمن نشاطات الكلية في الخدمات المجتمعية المحاضرة العلمية بعنوان ( الرضاعة الطبيعية ودور مكونات الحليب على صحة الأطفال الرضع ) وعلى قاعة أوروك  بفندق بابل الدولي .

 حيث بين المحاضر ان الرضاعة الطبيعية لابد ان تكون منذ الساعة الأولى للولادةفإرضاع المواليد الجدد من صدر الأم خلال الساعة الأولى بعد الولادة يمنحهم الفرصة الفضلى ليبقوا على قيد الحياة وينموا ويزدهروا على أكمل نحوٍ ممكن الرضاعة الطبيعية حصراً دون أي طعام آخر خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل يعزّز  نموّه الحسّي والإدراكي ويقيه من الأمراض المعدية والمزمنة.

 تم تطرق الى ان الملامسة الجسدية الفورية تساعد في تنظيم درجة حرارة المولود الجديد وتعريضه للبكتيريا المفيدة من بشرة أمّه حيث تقي هذه البكتيريا المفيدة الرضّع من الأمراض المعدية وتساعد في بناء أجهزتهم المناعية وللملامسة الجسدية بعد الولادة على الفور وحتى نهاية الرضعة الطبيعية الأولى فوائد أخرى كثيرة أيضاً فقد تبيّن أنها تزيد من فرص إرضاع المواليد طبيعياً وإطالة زمن الرضاعة ، فضلاً عن زيادة معدّلات الرضاعة الطبيعية الحصرية.

وأضاف : إنّ إعطاء المواليد الجدد سوائل أو أغذية غير حليب الأم خلال الأيام الأولى من حياتهم أمرٌ شائعٌ في الكثير من أنحاء العالم، وهو يرتبط على الأغلب بالأعراف الثقافية أو الممارسات الأسرية أو سياسات المستشفيات أو إجراءاتٍ لا تستند إلى أدلة علمية ، وتختلف هذه الممارسات بحسب البلد، وقد تتضمن التخلّص من اللبأ، وهو أول حليب يخرج من صدر الأم بعد الولادة ويكون غنياً بالأجسام المضادة، أو إعطاء أحد الأطباء أو كبار الأسرة للوليد سوائل أو أغذية محدّدة، كالحليب الصناعي أو الماء والسكر أو العسل؛ حيث يمكن أن يؤخر ذلك التواصلَ الأول شديد الأهمية بين الوليد وأمّه.

وحضر اللقاء العلمي أساتذة وأطباء متخصصون في مختلف المستشفيات وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print