وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/08/04 | 08:52:57 صباحاً | : 73

تدريسي بالجامعة المستنصرية ينشر دراسة مشتركة عن الإفادة من جين OGG1 في الكشف عن سرطان الثدي

نشر التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور عامر حسن عبدالله، دراسة مشتركة عن الإفادة من تغيرات النمط الشكلي لجين OGG1 في الكشف عن الإصابة بسرطان الثدي، في مجلة البحوث الصيدلانية والتقنية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

وتهدف الدراسة التي أنجزت بمشاركة التدريسية في جامعة النهرين الدكتورة نجوى شهاب والباحثة غفران سعد، إلى تحديد وإيجاد النمط الشكلي لجين OGG1، وبيان النمط المعين لتكرار هذا الجين لدى النساء المصابات بمرض سرطان الثدي، من أجل الإفادة منه في عملية الفحص المبكر وتحديد وجود المرض من عدمه لدى النساء.

وبينت الدراسة أن إيجاد تغيرات النمط الشكلي لجين OGG1 تعد وسيلة فعالة يمكن إضافتها إلى الوسائل الأخرى للكشف عن الإصابة بمرض سرطان الثدي، فضلاً عن إمكانية إستعمالها كإشارة لتوقع حدوث المرض مع النساء اللاتي يتوفر لديهن تاريخ عائلي بوجود هذا النوع من السرطان.

وأوضحت نتائج الدراسة أن جين OGG1 يتخذ شكلاً محدداً عند النساء المصابات على الرغم من توفر عدد من الإشكال لهذا الجين، وإمكانية التحري عن تغير النمط الشكلي لهذا الجين من عينة الدم أو الخزعة النسيجية كوسيلة تشخصيه لحدوث المرض، لاسيما وأنه يأخذ أشكال أخرى في حالة عدم الإصابة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

تدريسي بالجامعة المستنصرية ينشر دراسة مشتركة عن الإفادة من جين OGG1 في الكشف عن سرطان الثدي

تدريسي بالجامعة المستنصرية ينشر دراسة مشتركة عن الإفادة من جين OGG1 في الكشف عن سرطان الثدي
تدريسي بالجامعة المستنصرية ينشر دراسة مشتركة عن الإفادة من جين OGG1 في الكشف عن سرطان الثدي

نشر التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور عامر حسن عبدالله، دراسة مشتركة عن الإفادة من تغيرات النمط الشكلي لجين OGG1 في الكشف عن الإصابة بسرطان الثدي، في مجلة البحوث الصيدلانية والتقنية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

وتهدف الدراسة التي أنجزت بمشاركة التدريسية في جامعة النهرين الدكتورة نجوى شهاب والباحثة غفران سعد، إلى تحديد وإيجاد النمط الشكلي لجين OGG1، وبيان النمط المعين لتكرار هذا الجين لدى النساء المصابات بمرض سرطان الثدي، من أجل الإفادة منه في عملية الفحص المبكر وتحديد وجود المرض من عدمه لدى النساء.

وبينت الدراسة أن إيجاد تغيرات النمط الشكلي لجين OGG1 تعد وسيلة فعالة يمكن إضافتها إلى الوسائل الأخرى للكشف عن الإصابة بمرض سرطان الثدي، فضلاً عن إمكانية إستعمالها كإشارة لتوقع حدوث المرض مع النساء اللاتي يتوفر لديهن تاريخ عائلي بوجود هذا النوع من السرطان.

وأوضحت نتائج الدراسة أن جين OGG1 يتخذ شكلاً محدداً عند النساء المصابات على الرغم من توفر عدد من الإشكال لهذا الجين، وإمكانية التحري عن تغير النمط الشكلي لهذا الجين من عينة الدم أو الخزعة النسيجية كوسيلة تشخصيه لحدوث المرض، لاسيما وأنه يأخذ أشكال أخرى في حالة عدم الإصابة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print