وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/03/17 | 10:14:00 صباحاً | : 83

صدور كتاب جديد لتدريسي في علوم المستنصرية

 صدر حديثاً لمدير شعبة الاعلام في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية أ.م امجد زين العابدين طعمة كتاب جديد بعنوان (طريق الفدرالية الوعر دراسة تحليلية لواقع ومستقبل الفدرالية في العراق) وذلك عن دار امجد للنشر والتوزيع في العاصمة الأردنية عمان.

ويعد الكتاب الذي يقع في 216 صفحة محاولة جدية لتسليط الضوء على موضوع الفدرالية واليات عملها، حيث أمست الفدرالية اليوم واحدة من اهم وأبرز الوسائل الديمقراطية والحلول الناجعة للدول المتنوعة ثقافياً وقومياً ودينياً، وقد اثبت هذا الشكل من الحكم نجاحاً واضحاً في العديد من دول العالم، بما يمثله من نظام متطور يضمن حقوق أطياف المجتمع كافة والاستجابة لمخاوفهم، مع إعطاء فسحة لها لإيجاد حلول للمشاكل التي تعاني منها.

وتطرق الكتاب الى دراسة بعض التجارب الفدرالية، التي طبقت في العديد من دول العالم، والتي تعد مسألة مهمة بالنسبة لأية دراسة ترغب في استشراف مستقبل أي نظام فدرالي، لاسيما وان التحليل الدقيق والموضوعي المستند على معطيات حقيقة لأسباب نجاح أو فشل أية تجربة، فضلا عن تشخيص بعض الفروقات، تتطلب وضع خصوصية محددة للتجربة المراد بحثها، وعلى هذا الاساس فان تجارب الدول الفدرالية تمثل اهمية مضاعفة لغرض وضع بعض الحلول المنطقية لتقويم التجربة الفدرالية الاتحادية في بلد حديث العهد بالفدرالية مثل العراق.

ويقدم الكتاب تعريفاً شاملاً لمصطلح الفدرالية كنظام للحكم يدفع باتجاه إقامة علاقة متوازنة بين السلطات والحكومات الفدرالية (الاتحادية) والأقاليم أو المحافظات والولايات أو بين الأقاليم نفسها، ومن ثم دراسة تجارب عدد من الدول التي تتخذ الفدرالية كنظام حكم، وما الذي قدمه هذا النظام لاستقرارها وبقاؤها موحدة، وما الذي يمكن أن تستفاد منه التجربة العراقية في تطوير نظامها الفدرالي مع وضع رؤية مستقبلية لشكل هذا النظام.

صدور كتاب جديد لتدريسي في علوم المستنصرية

صدور كتاب جديد لتدريسي في علوم المستنصرية
صدور كتاب جديد لتدريسي في علوم المستنصرية

 صدر حديثاً لمدير شعبة الاعلام في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية أ.م امجد زين العابدين طعمة كتاب جديد بعنوان (طريق الفدرالية الوعر دراسة تحليلية لواقع ومستقبل الفدرالية في العراق) وذلك عن دار امجد للنشر والتوزيع في العاصمة الأردنية عمان.

ويعد الكتاب الذي يقع في 216 صفحة محاولة جدية لتسليط الضوء على موضوع الفدرالية واليات عملها، حيث أمست الفدرالية اليوم واحدة من اهم وأبرز الوسائل الديمقراطية والحلول الناجعة للدول المتنوعة ثقافياً وقومياً ودينياً، وقد اثبت هذا الشكل من الحكم نجاحاً واضحاً في العديد من دول العالم، بما يمثله من نظام متطور يضمن حقوق أطياف المجتمع كافة والاستجابة لمخاوفهم، مع إعطاء فسحة لها لإيجاد حلول للمشاكل التي تعاني منها.

وتطرق الكتاب الى دراسة بعض التجارب الفدرالية، التي طبقت في العديد من دول العالم، والتي تعد مسألة مهمة بالنسبة لأية دراسة ترغب في استشراف مستقبل أي نظام فدرالي، لاسيما وان التحليل الدقيق والموضوعي المستند على معطيات حقيقة لأسباب نجاح أو فشل أية تجربة، فضلا عن تشخيص بعض الفروقات، تتطلب وضع خصوصية محددة للتجربة المراد بحثها، وعلى هذا الاساس فان تجارب الدول الفدرالية تمثل اهمية مضاعفة لغرض وضع بعض الحلول المنطقية لتقويم التجربة الفدرالية الاتحادية في بلد حديث العهد بالفدرالية مثل العراق.

ويقدم الكتاب تعريفاً شاملاً لمصطلح الفدرالية كنظام للحكم يدفع باتجاه إقامة علاقة متوازنة بين السلطات والحكومات الفدرالية (الاتحادية) والأقاليم أو المحافظات والولايات أو بين الأقاليم نفسها، ومن ثم دراسة تجارب عدد من الدول التي تتخذ الفدرالية كنظام حكم، وما الذي قدمه هذا النظام لاستقرارها وبقاؤها موحدة، وما الذي يمكن أن تستفاد منه التجربة العراقية في تطوير نظامها الفدرالي مع وضع رؤية مستقبلية لشكل هذا النظام.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print