وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/09/01 | 01:34:16 مساءً | : 366

رسالة ماجستير في كلية التربية تناقش بغداد في الشعر العراقي في النصف الاول من القرن العشرين

 اعلام التربية 1-9-2019

 ناقشت كلية التربية في الجامعة المستنصرية رسالة ماجستير عن  بغداد في الشعر العراقي في النصف الاول من القرن العشرين.

 وبحثت الدراسة  التي قدمها الطالب حسين حميد علي من قسم اللغة العربية تجليات بغداد في الشعر العراقي الحديث ،وقد اتخذت من القرن العشرين نموذجا للدراسة.

 وتضمنت نصوص شعرية يمكن ان تعطي فكرة عن صورة بغداد عند شعراء النصف الاول من القرن العشرين.

وكشفت الدراسة ان ظاهرة توظيف الموروث من الظواهر الاسلوبية الشائعة في قصائد بغداد

 وخلصت الرسالة الى كشف حضور بغداد في الذاكرة الشعرية العراقية فقد ظهر من خلال النماذج التي سقتها لهؤلاء الشعراء انبهارهم واعجابهم ببغداد وكذلك الكشف عن هوية المكان فجاء التمهيد كاشفا عن هوية بغداد وايضا كانت للظروف التي احاطت شعراء قصائد بغداد الدور الابرز في تشكيل ثقافتهم وقد اسهمت بيئتهم في صناعة شعرهم.

وقد تألفت لجنة المناقشة من الاستاذ المساعد الدكتورة اسراء خليل فياض رئيسة والاستاذ المساعد الدكتور احسان محمد جواد عضوا والاستاذ المساعد الدكتور سمير عباس كاظم عضوا والاستاذ المساعد الدكتورة علياء سعدي عبد الرسول عضوة ومشرفة.

رسالة ماجستير في كلية التربية تناقش بغداد في الشعر العراقي في النصف الاول من القرن العشرين

رسالة ماجستير في كلية التربية تناقش بغداد في الشعر العراقي في النصف الاول من القرن العشرين
رسالة ماجستير في كلية التربية تناقش بغداد في الشعر العراقي في النصف الاول من القرن العشرين

 اعلام التربية 1-9-2019

 ناقشت كلية التربية في الجامعة المستنصرية رسالة ماجستير عن  بغداد في الشعر العراقي في النصف الاول من القرن العشرين.

 وبحثت الدراسة  التي قدمها الطالب حسين حميد علي من قسم اللغة العربية تجليات بغداد في الشعر العراقي الحديث ،وقد اتخذت من القرن العشرين نموذجا للدراسة.

 وتضمنت نصوص شعرية يمكن ان تعطي فكرة عن صورة بغداد عند شعراء النصف الاول من القرن العشرين.

وكشفت الدراسة ان ظاهرة توظيف الموروث من الظواهر الاسلوبية الشائعة في قصائد بغداد

 وخلصت الرسالة الى كشف حضور بغداد في الذاكرة الشعرية العراقية فقد ظهر من خلال النماذج التي سقتها لهؤلاء الشعراء انبهارهم واعجابهم ببغداد وكذلك الكشف عن هوية المكان فجاء التمهيد كاشفا عن هوية بغداد وايضا كانت للظروف التي احاطت شعراء قصائد بغداد الدور الابرز في تشكيل ثقافتهم وقد اسهمت بيئتهم في صناعة شعرهم.

وقد تألفت لجنة المناقشة من الاستاذ المساعد الدكتورة اسراء خليل فياض رئيسة والاستاذ المساعد الدكتور احسان محمد جواد عضوا والاستاذ المساعد الدكتور سمير عباس كاظم عضوا والاستاذ المساعد الدكتورة علياء سعدي عبد الرسول عضوة ومشرفة.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print