وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/03/27 | 12:44:25 مساءً | : 384

علوم المستنصرية تقيم المؤتمر التداولي الأول الخاص بتطوير المختبرات العلمية

 برعاية وحضور رئيس الجامعة المستنصرية الاستاذ الدكتور صادق محمد الهماش ورئاسة عميد كلية العلوم الدكتور بشار مكي العيساوي 

اقامت كلية العلوم في الجامعة المستنصرية اليوم الاربعاء الموافق ٢٧/٣/٢٠١٩ مؤتمرها العلمي التداولي الأول والخاص بتطوير وتأهيل المختبرات العلمية في الكلية، والذي عقد تحت شعار "المختبرات محطة اعداد لعلماء المستقبل" في القاعة المركزية للكلية، وحضور  مساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية الدكتور يوسف كاظم عبد الامير ومساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الدكتور كاظم الماجدي وعدد من التدريسيين والباحثين والمختصين بشؤون المختبرات، فضلا عن عدد من ممثلي الشركات الاهلية المتخصصة بمجال المختبرات.

واكد رئيس الجامعة المستنصرية الاستاذ الدكتور صادق محمد الهماش في كلمة خلال المؤتمر على اهمية اقامة هكذا فعاليات علمية تدفع باتجاه النهوض بواقع المؤسسات التعليمية بشكل عام والارتقاء بواقع المختبرات العلمية في كليات الجامعة بشكل خاص، مشيدا بالوقت نفسه بفكرة اقامة هذا المؤتمر التداولي وضرورة الاستفادة من التوصيات والمقترحات والافكار التي سيخرج بها المشاركون وتطبيقها على ارض الواقع.

من جانبه قال عميد كلية العلوم الدكتور بشار مكي العيساوي في كلمته بان عمادة كلية العلوم حريصة على بلورة الافكار والرؤى الكفيلة بتطوير واقع المختبرات، مقدما شكره للدعم اللامحدود الذي يقدمه رئيس الجامعة المستنصرية الاستاذ الدكتور صادق محمد الهماش في سبيل تقديم كل اشكال الدعم لكلية العلوم ومختبراتها العلمية، علاوة على تقديم الشكر لما جادت به عقول لجان محاور المؤتمر الخمسة، منوها بان المؤتمر الحالي هو خطوة اولى في طريق تطوير مصانع العلماء والخبرات ووضع الخطط الكفيلة بتطوير عملها وبالتعاون مع الشركات الرصينة ذات الخبرة والمتخصصة في هذا المجال.

وتضمن المؤتمر خمسة محاور، المحور الاول عن مطابقة المناهج المختبرية لسوق العمل، القتها د. اسراء قحطان التدريسية في قسم علوم الجو، فيما كان المحور الثاني عن تقييم وتحديد واقع حال المختبرات، القته د. ختام حبيب من قسم علوم الحياة، في حين خصص المحور الثالث لممثلي الشركات المتخصصة بالمختبرات، فيما تناول المحور الرابع موضوع مقارنة المختبرات العلمية في الجامعات العالمية مع المختبرات الموجودة في الكلية، القاها د. عماد حسين التدريسي في قسم الفيزياء،

فيما خصص المحور الخامس والاخير لتقديم خارطة طريق للتطوير والتأهيل، القاها د. علي جليل مجلي التدريسي في قسم الكيمياء، بعد ذلك تم فتح باب الاسئلة والمناقشات وبلورة الافكار لصياغة التوصيات.

هذا ويعد المؤتمر ضمن سلسلة الخطوات العملية والفعاليات العلمية التي تقوم بها عمادة كلية العلوم في الجامعة المستنصرية لغرض النهوض بواقع المختبرات العلمية ومستوى الخدمات التي تقدمها للمستفيدين من التدريسيين والباحثين وطلبة الدراسات العليا والاولية، مما يوفر إمكانية القيام ببحوث وتجارب تطبيقية عملية ترفد المجتمع باخر المستجدات العلمية.

علوم المستنصرية تقيم المؤتمر التداولي الأول الخاص بتطوير المختبرات العلمية

علوم المستنصرية تقيم المؤتمر التداولي الأول الخاص بتطوير المختبرات العلمية
علوم المستنصرية تقيم المؤتمر التداولي الأول الخاص بتطوير المختبرات العلمية

 برعاية وحضور رئيس الجامعة المستنصرية الاستاذ الدكتور صادق محمد الهماش ورئاسة عميد كلية العلوم الدكتور بشار مكي العيساوي 

اقامت كلية العلوم في الجامعة المستنصرية اليوم الاربعاء الموافق ٢٧/٣/٢٠١٩ مؤتمرها العلمي التداولي الأول والخاص بتطوير وتأهيل المختبرات العلمية في الكلية، والذي عقد تحت شعار "المختبرات محطة اعداد لعلماء المستقبل" في القاعة المركزية للكلية، وحضور  مساعد رئيس الجامعة للشؤون الادارية الدكتور يوسف كاظم عبد الامير ومساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الدكتور كاظم الماجدي وعدد من التدريسيين والباحثين والمختصين بشؤون المختبرات، فضلا عن عدد من ممثلي الشركات الاهلية المتخصصة بمجال المختبرات.

واكد رئيس الجامعة المستنصرية الاستاذ الدكتور صادق محمد الهماش في كلمة خلال المؤتمر على اهمية اقامة هكذا فعاليات علمية تدفع باتجاه النهوض بواقع المؤسسات التعليمية بشكل عام والارتقاء بواقع المختبرات العلمية في كليات الجامعة بشكل خاص، مشيدا بالوقت نفسه بفكرة اقامة هذا المؤتمر التداولي وضرورة الاستفادة من التوصيات والمقترحات والافكار التي سيخرج بها المشاركون وتطبيقها على ارض الواقع.

من جانبه قال عميد كلية العلوم الدكتور بشار مكي العيساوي في كلمته بان عمادة كلية العلوم حريصة على بلورة الافكار والرؤى الكفيلة بتطوير واقع المختبرات، مقدما شكره للدعم اللامحدود الذي يقدمه رئيس الجامعة المستنصرية الاستاذ الدكتور صادق محمد الهماش في سبيل تقديم كل اشكال الدعم لكلية العلوم ومختبراتها العلمية، علاوة على تقديم الشكر لما جادت به عقول لجان محاور المؤتمر الخمسة، منوها بان المؤتمر الحالي هو خطوة اولى في طريق تطوير مصانع العلماء والخبرات ووضع الخطط الكفيلة بتطوير عملها وبالتعاون مع الشركات الرصينة ذات الخبرة والمتخصصة في هذا المجال.

وتضمن المؤتمر خمسة محاور، المحور الاول عن مطابقة المناهج المختبرية لسوق العمل، القتها د. اسراء قحطان التدريسية في قسم علوم الجو، فيما كان المحور الثاني عن تقييم وتحديد واقع حال المختبرات، القته د. ختام حبيب من قسم علوم الحياة، في حين خصص المحور الثالث لممثلي الشركات المتخصصة بالمختبرات، فيما تناول المحور الرابع موضوع مقارنة المختبرات العلمية في الجامعات العالمية مع المختبرات الموجودة في الكلية، القاها د. عماد حسين التدريسي في قسم الفيزياء،

فيما خصص المحور الخامس والاخير لتقديم خارطة طريق للتطوير والتأهيل، القاها د. علي جليل مجلي التدريسي في قسم الكيمياء، بعد ذلك تم فتح باب الاسئلة والمناقشات وبلورة الافكار لصياغة التوصيات.

هذا ويعد المؤتمر ضمن سلسلة الخطوات العملية والفعاليات العلمية التي تقوم بها عمادة كلية العلوم في الجامعة المستنصرية لغرض النهوض بواقع المختبرات العلمية ومستوى الخدمات التي تقدمها للمستفيدين من التدريسيين والباحثين وطلبة الدراسات العليا والاولية، مما يوفر إمكانية القيام ببحوث وتجارب تطبيقية عملية ترفد المجتمع باخر المستجدات العلمية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print