وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/09/09 | 11:09:31 صباحاً | : 48

تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً عن كفاءة نبات الحنظل في علاج سرطان القولون والمستقيم

نشرت التدريسية في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية منال خالد عبد الرضا، بحثاً مشتركاً بعنوان (الكفاءة المضادة للسرطان من نبات الحنظل (علقم) نحو علاج سرطان القولون والمستقيم)، في مجلة سرطان الجهاز الهظمي التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسي بجامعة بغداد الدكتور علي حسين المرزوقي والتدريسي بجامعة آزاد الإيرانية الدكتور عبد الماجد جاسميان، إلى دراسة إمكانية إستعمال نبات الحنظل بعلاج سرطان القولون والمستقيم، الذي يعد من الأسباب الرئيسة للوفاة في جميع أنحاء العالم، حيث يرتبط العلاج الكيميائي لهذا النوع من السرطان ببعض الآثار الجانبية وتحديداً في أثناء علاج CRC.

وبين البحث أن نبات الحنضل يمكن أن يشكل دواء عشبي محتمل وفعال كمضاد لسرطانات الجهاز الهضمي في الغالب عن طريق المركبات الفعالة المتعددة، فضلاً عن أن الإستخدام السليم للمركبات ذات السمية القليلة يؤدي إلى التقليل من الآثار الجانبية للعلاج.

وتضمن البحث دراسة التأثيرات المضادة للسرطان لهذا الأدوية العشبية عبر مجموعة متنوعة من المسارات، وأهمها موت الخلايا المبرمج (زيادة في caspase-3 وتثبيط وظيفة STAT3)، ومضادات الأكسدة والإلتهابات ومنها TNF-a وأكسيد النتريك والسيتوكينات المؤيدة للإلتهابات، وتثبيط مسار إشارات Wnt / β-catenin، ومكافحة تكوين الأوعية والآثار المضادة للإنتقالية.

وأوصى البحث بإجراء دراسات وأبحاث مستقبلية عن التطبيق السليم لإستخراج مركبات الحنضل، والتحري عن إمكانية إستعمالها في علاج الأنواع المختلفة من السرطان.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً عن كفاءة نبات الحنظل في علاج سرطان القولون والمستقيم

تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً عن كفاءة نبات الحنظل في علاج سرطان القولون والمستقيم
تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً عن كفاءة نبات الحنظل في علاج سرطان القولون والمستقيم

نشرت التدريسية في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية منال خالد عبد الرضا، بحثاً مشتركاً بعنوان (الكفاءة المضادة للسرطان من نبات الحنظل (علقم) نحو علاج سرطان القولون والمستقيم)، في مجلة سرطان الجهاز الهظمي التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسي بجامعة بغداد الدكتور علي حسين المرزوقي والتدريسي بجامعة آزاد الإيرانية الدكتور عبد الماجد جاسميان، إلى دراسة إمكانية إستعمال نبات الحنظل بعلاج سرطان القولون والمستقيم، الذي يعد من الأسباب الرئيسة للوفاة في جميع أنحاء العالم، حيث يرتبط العلاج الكيميائي لهذا النوع من السرطان ببعض الآثار الجانبية وتحديداً في أثناء علاج CRC.

وبين البحث أن نبات الحنضل يمكن أن يشكل دواء عشبي محتمل وفعال كمضاد لسرطانات الجهاز الهضمي في الغالب عن طريق المركبات الفعالة المتعددة، فضلاً عن أن الإستخدام السليم للمركبات ذات السمية القليلة يؤدي إلى التقليل من الآثار الجانبية للعلاج.

وتضمن البحث دراسة التأثيرات المضادة للسرطان لهذا الأدوية العشبية عبر مجموعة متنوعة من المسارات، وأهمها موت الخلايا المبرمج (زيادة في caspase-3 وتثبيط وظيفة STAT3)، ومضادات الأكسدة والإلتهابات ومنها TNF-a وأكسيد النتريك والسيتوكينات المؤيدة للإلتهابات، وتثبيط مسار إشارات Wnt / β-catenin، ومكافحة تكوين الأوعية والآثار المضادة للإنتقالية.

وأوصى البحث بإجراء دراسات وأبحاث مستقبلية عن التطبيق السليم لإستخراج مركبات الحنضل، والتحري عن إمكانية إستعمالها في علاج الأنواع المختلفة من السرطان.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print