وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/11/04 | 07:00:04 مساءً | : 24

محاضرة علمية في كلية طب المستنصرية حول الوبائي العالية للأمراض الطفيلية المنتقلة من خلال التربة

 ضمن برنامجها للعام الدراسي 2019-2020 الفصل الدراسي الأول أقامت اللجنة العلمية في فرع الأحياء المجهرية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية المحاضرة العلمية بعنوان  ( الوبائي العالية للأمراض الطفيلية المنتقلة من خلال التربة في المجتمعات التي تأخذ عقار البندازول ولكن لا أدلة على مقاومة العقار فيها High endemicity of soil Transmitted helminthes in a population frequently exposed to albendazole but No evidence of Anti parasitic resistance. ) والتي أقيمت في مختبر الطفيليات في مجمع المستنصرية الطبي .

 وألقتها طالبة الدراسات العليا / ماجستير رجاء عبد علي كعرض لخطة عمل للدراسة ، بينت خلالها ان عقار بيندازول (Albendazole) دواء مضاد للديدان يُستخدم لعلاج الالتهابات المتنوعة التي تُسبِّبها الديدان، وعلى وجه الخصوص المشوكات(Echinococcosis)، الالتهاب الناجم عن دودة شريطية، الذي يتمثّل بوجود كيسات في الكبد، في الرئتين أو في الدماغ؛ والمذنّبة(Cysticercosis)، الناجم عن دودة شريطية مصدرها من الخنازير، التي تضر بالدماغ أيضاً.

وتطرقت الى الآثار الجانبية للألبيندازول: ألم في البطن، غثيان، تقيؤ، ألم في الرأس، دوار وتساقط مؤقت للشعر ، ويجب تناول الدواء مع الطعام وعند حدوث اضطراب في عمل الكبد، يجب إيقاف تناول الدواء حتى استقرار عمل الكبد.

وتبين من الأبحاث التي أُجريت على الحيوانات أن الدواء يسبّب تشوهات بالأجنّة فمن المحبّذ عدم الحمل في فترة استعمال هذا الدواء كما لا ينصح بتناوله من المرضعات.

وأضافت : ان ماتميز الأنشطة التي يوصَى بها لمكافحة الأمراض الناجمة عن العدوى بالديدان المنقولة بالتربة ببساطتها، بالإضافة إلى إمكانية تطبيقها على الأطفال دون تشخيصٍ لحالة كل منهم على حدة في وقت مسبق.

وتشير الدراسات أنه إذا كان معدل انتشار حالات العدوى بالديدان المنقولة بالتربة 50% أو أكثر، فإن طرد الديدان يؤدي إلى زيادة ملحوظة في الوزن وفي الطول وفي محيط النصف العلوي للعضد وفي ثخن الطية الجلدية مقارنة بما لدى الشواهد الذين لم يتلقوا المعالجة،

ويمكن دمج برامج الطرد الدوري للديدان مع برامج أيام صحة الطفل أو مع البرامج التكميلية للأطفال دون سن المدرسة بسهولة، أو دمجها مع برامج الصحة المدرسية بما تتيحه من توفير المكون التعليمي حول الصحة والنظافة الشخصية، مثل الحث على غسل اليدين، والخدمات الصحية.

وحضرها الأستاذ المساعد الدكتورة زينب فاضل عاشور ( رئيس فرع الأحياء المجهرية ) وعدد من التدريسيين وطلبة الدراسات العليا

شعبة اعلام الكلية

 


محاضرة علمية في كلية طب المستنصرية حول الوبائي العالية للأمراض الطفيلية المنتقلة من خلال التربة

محاضرة علمية في كلية طب المستنصرية حول الوبائي العالية للأمراض الطفيلية المنتقلة من خلال التربة
محاضرة علمية في كلية طب المستنصرية حول الوبائي العالية للأمراض الطفيلية المنتقلة من خلال التربة

 ضمن برنامجها للعام الدراسي 2019-2020 الفصل الدراسي الأول أقامت اللجنة العلمية في فرع الأحياء المجهرية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية المحاضرة العلمية بعنوان  ( الوبائي العالية للأمراض الطفيلية المنتقلة من خلال التربة في المجتمعات التي تأخذ عقار البندازول ولكن لا أدلة على مقاومة العقار فيها High endemicity of soil Transmitted helminthes in a population frequently exposed to albendazole but No evidence of Anti parasitic resistance. ) والتي أقيمت في مختبر الطفيليات في مجمع المستنصرية الطبي .

 وألقتها طالبة الدراسات العليا / ماجستير رجاء عبد علي كعرض لخطة عمل للدراسة ، بينت خلالها ان عقار بيندازول (Albendazole) دواء مضاد للديدان يُستخدم لعلاج الالتهابات المتنوعة التي تُسبِّبها الديدان، وعلى وجه الخصوص المشوكات(Echinococcosis)، الالتهاب الناجم عن دودة شريطية، الذي يتمثّل بوجود كيسات في الكبد، في الرئتين أو في الدماغ؛ والمذنّبة(Cysticercosis)، الناجم عن دودة شريطية مصدرها من الخنازير، التي تضر بالدماغ أيضاً.

وتطرقت الى الآثار الجانبية للألبيندازول: ألم في البطن، غثيان، تقيؤ، ألم في الرأس، دوار وتساقط مؤقت للشعر ، ويجب تناول الدواء مع الطعام وعند حدوث اضطراب في عمل الكبد، يجب إيقاف تناول الدواء حتى استقرار عمل الكبد.

وتبين من الأبحاث التي أُجريت على الحيوانات أن الدواء يسبّب تشوهات بالأجنّة فمن المحبّذ عدم الحمل في فترة استعمال هذا الدواء كما لا ينصح بتناوله من المرضعات.

وأضافت : ان ماتميز الأنشطة التي يوصَى بها لمكافحة الأمراض الناجمة عن العدوى بالديدان المنقولة بالتربة ببساطتها، بالإضافة إلى إمكانية تطبيقها على الأطفال دون تشخيصٍ لحالة كل منهم على حدة في وقت مسبق.

وتشير الدراسات أنه إذا كان معدل انتشار حالات العدوى بالديدان المنقولة بالتربة 50% أو أكثر، فإن طرد الديدان يؤدي إلى زيادة ملحوظة في الوزن وفي الطول وفي محيط النصف العلوي للعضد وفي ثخن الطية الجلدية مقارنة بما لدى الشواهد الذين لم يتلقوا المعالجة،

ويمكن دمج برامج الطرد الدوري للديدان مع برامج أيام صحة الطفل أو مع البرامج التكميلية للأطفال دون سن المدرسة بسهولة، أو دمجها مع برامج الصحة المدرسية بما تتيحه من توفير المكون التعليمي حول الصحة والنظافة الشخصية، مثل الحث على غسل اليدين، والخدمات الصحية.

وحضرها الأستاذ المساعد الدكتورة زينب فاضل عاشور ( رئيس فرع الأحياء المجهرية ) وعدد من التدريسيين وطلبة الدراسات العليا

شعبة اعلام الكلية

 


مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print