وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/09/12 | 07:48:04 صباحاً | : 108

صدور كتاب لتدريسيين بالجامعة المستنصرية عن حماية الأشخاص من الفقدان في ظل القانون الدولي الإنساني

صدر للتدريسيين في كلية القانون بالجامعة المستنصرية الدكتور مالك منسي والباحثة زينة يونس، كتاب عن الحماية الوقائية للأشخاص من الفقدان في ظل القانون الدولي الإنساني.

ويهدف الكتاب إلى تسليط الضوء على موضوع الحماية الوقائية للأشخاص من الفقدان، والذي يعد من أهم وأعقد موضوعات القانون الدولي الإنساني في الوقت الحاضر، وبيان الإشكالات التي تتداخل في هذا الموضوع والتي تتعلق بعدم وجود إحصائيات دقيقة عن الأشخاص المفقودين وأماكن تواجدهم، فضلاً عن توضيح السبل والآليات الوطنية والدولية في عملية الكشف عن مصيرهم.

وتناول الكتاب أبرز الآليات القانونية الوقائية لحماية الأشخاص من الفقدان، والتي تستند على المواثيق الدولية ذات الصلة بحماية البشر، وأهمها تلك الواردة في إتفاقيات جنيف لعام 1949 وبرتوكولاتها الإضافية لعام 1977، والإتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الإختفاء القسري لعام 2006، وإستعراض المبادئ التوجيهية التي وضعتها اللجنة الدولية للصيب الأحمر (ICRC) في هذا المجال.

وخلص الكتاب إلى أهمية تعزيز الدور الذي تؤديه المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية في توفير الحماية للأشخاص، وفي مقدمتها منظمة الأمم المتحدة عٍبر جهازيها الرئيسين المتمثلان بالجمعية العامة ومجلس الأمن الدولي، فضلاً عن اللجنة الدولية لشؤون المفقودين (ICMP) كمنظمة غير حكومية تدعم بشكلٍ أساس حماية الأشخاص من الفقدان في جميع الأوقات على حدٍ سواء.

صدور كتاب لتدريسيين بالجامعة المستنصرية عن حماية الأشخاص من الفقدان في ظل القانون الدولي الإنساني

صدور كتاب لتدريسيين بالجامعة المستنصرية عن حماية الأشخاص من الفقدان في ظل القانون الدولي الإنساني
صدور كتاب لتدريسيين بالجامعة المستنصرية عن حماية الأشخاص من الفقدان في ظل القانون الدولي الإنساني

صدر للتدريسيين في كلية القانون بالجامعة المستنصرية الدكتور مالك منسي والباحثة زينة يونس، كتاب عن الحماية الوقائية للأشخاص من الفقدان في ظل القانون الدولي الإنساني.

ويهدف الكتاب إلى تسليط الضوء على موضوع الحماية الوقائية للأشخاص من الفقدان، والذي يعد من أهم وأعقد موضوعات القانون الدولي الإنساني في الوقت الحاضر، وبيان الإشكالات التي تتداخل في هذا الموضوع والتي تتعلق بعدم وجود إحصائيات دقيقة عن الأشخاص المفقودين وأماكن تواجدهم، فضلاً عن توضيح السبل والآليات الوطنية والدولية في عملية الكشف عن مصيرهم.

وتناول الكتاب أبرز الآليات القانونية الوقائية لحماية الأشخاص من الفقدان، والتي تستند على المواثيق الدولية ذات الصلة بحماية البشر، وأهمها تلك الواردة في إتفاقيات جنيف لعام 1949 وبرتوكولاتها الإضافية لعام 1977، والإتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الإختفاء القسري لعام 2006، وإستعراض المبادئ التوجيهية التي وضعتها اللجنة الدولية للصيب الأحمر (ICRC) في هذا المجال.

وخلص الكتاب إلى أهمية تعزيز الدور الذي تؤديه المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية في توفير الحماية للأشخاص، وفي مقدمتها منظمة الأمم المتحدة عٍبر جهازيها الرئيسين المتمثلان بالجمعية العامة ومجلس الأمن الدولي، فضلاً عن اللجنة الدولية لشؤون المفقودين (ICMP) كمنظمة غير حكومية تدعم بشكلٍ أساس حماية الأشخاص من الفقدان في جميع الأوقات على حدٍ سواء.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print