وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/09/15 | 11:00:31 صباحاً | : 111

فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ينشر دراسة عن إنشاء وتحليل الطرق العددية المتراصة وغير المتراصة

نشر فريق بحثي مشترك في كلية التربية الأساسية بالجامعة المستنصرية، دراسة علمية بعنوان (إنشاء وتحليل الطرق العددية المتراصة وغير المتراصة)، في وقائع المؤتمر العلمي الدولي الثاني لكلية التربية للعلوم الصرفة بجامعة كربلاء، والتي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.  

وتهدف الدراسة المكون فريقها من الدكتور حسن عبد سلمان والدكتور طلعت جاسم محمود والتدريسيين مصطفى عبد الستار صبري وسيف زهير حميد، إلى إعتماد آلية مبسطة وجديدة في إنشاء الطرق العددية المتراصة وغير المتراصة، وبيان كيفية إختبار كفاءة هذه الطرق بالإعتماد على سلاسل فورية، فضلا عن تطبيقها لحل بعض المعادلات التفاضلية المهمة.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى ان الطرق العددية المتراصة أكثر كفاءة ودقة من غيرها، وذلك على الرغم من بعض الصعوبات المرافقة لعملية البرمجة وإنشاء الكود.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ينشر دراسة عن إنشاء وتحليل الطرق العددية المتراصة وغير المتراصة

فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ينشر دراسة عن إنشاء وتحليل الطرق العددية المتراصة وغير المتراصة
فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ينشر دراسة عن إنشاء وتحليل الطرق العددية المتراصة وغير المتراصة

نشر فريق بحثي مشترك في كلية التربية الأساسية بالجامعة المستنصرية، دراسة علمية بعنوان (إنشاء وتحليل الطرق العددية المتراصة وغير المتراصة)، في وقائع المؤتمر العلمي الدولي الثاني لكلية التربية للعلوم الصرفة بجامعة كربلاء، والتي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.  

وتهدف الدراسة المكون فريقها من الدكتور حسن عبد سلمان والدكتور طلعت جاسم محمود والتدريسيين مصطفى عبد الستار صبري وسيف زهير حميد، إلى إعتماد آلية مبسطة وجديدة في إنشاء الطرق العددية المتراصة وغير المتراصة، وبيان كيفية إختبار كفاءة هذه الطرق بالإعتماد على سلاسل فورية، فضلا عن تطبيقها لحل بعض المعادلات التفاضلية المهمة.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى ان الطرق العددية المتراصة أكثر كفاءة ودقة من غيرها، وذلك على الرغم من بعض الصعوبات المرافقة لعملية البرمجة وإنشاء الكود.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print