وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/09/24 | 10:47:18 صباحاً | : 76

تدريسية بالجامعة المستنصرية تحصل على ملكية صناعية عن تصميم علبة بلاستيكية لحفظ المواد الكيمائية المختبرية

حصلت التدريسية في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية الدكتورة أثمار ظاهر حبيب، على ملكية صناعية، لتمكنها من تصميم علبة بلاستيكية لحفظ المواد الكيمائية المختبرية.

وتضمنت الملكية التي شارك فيها الدكتور علي عبدالله فرحان من الشركة العامة للسيارات في وزارة التجارة، تصميم وتصنيع علبة بلاستيكية جديدة، يمكن الإفادة منها لحفظ مادتين مختلفتين من المواد الكيمائية المختبرية في آن واحد، تكون هذه العلبة على شكل مستطيل بجزئين مرتبطين من الأسفل يمكن أن يخزن كل جزء سائل مختلف عن الآخر، مع وجود فتحة جانبية صغيرة في كل جزء لغرض ملئ وتنظيف العلبة.

وبينت نتائج الملكية التي أعتمدت من قبل الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية في وزارة التخطيط، أن آلية العمل في العلبة الجديدة تتلخص بالضغط على الخزان لتنساب المادة الكيمائية من خلال ابرة بلاستيكية موجودة ضمن الغطاء الداخلي، حيث تسهل هذه العلبة خزن وإستعمال أكثر من مادة في وقتٍ واحد، فضلاً عن إمكانية صناعتها بأحجام وقياسات مختلفة تتحكم بها الجهة المستفيدة، ومن مواد مختلفة في حالة وجود تفاعل بين المواد البلاستيكية والمواد الكيميائية المراد خزنها.

تدريسية بالجامعة المستنصرية تحصل على ملكية صناعية عن تصميم علبة بلاستيكية لحفظ المواد الكيمائية المختبرية

تدريسية بالجامعة المستنصرية تحصل على ملكية صناعية عن تصميم علبة بلاستيكية لحفظ المواد الكيمائية المختبرية
تدريسية بالجامعة المستنصرية تحصل على ملكية صناعية عن تصميم علبة بلاستيكية لحفظ المواد الكيمائية المختبرية

حصلت التدريسية في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية الدكتورة أثمار ظاهر حبيب، على ملكية صناعية، لتمكنها من تصميم علبة بلاستيكية لحفظ المواد الكيمائية المختبرية.

وتضمنت الملكية التي شارك فيها الدكتور علي عبدالله فرحان من الشركة العامة للسيارات في وزارة التجارة، تصميم وتصنيع علبة بلاستيكية جديدة، يمكن الإفادة منها لحفظ مادتين مختلفتين من المواد الكيمائية المختبرية في آن واحد، تكون هذه العلبة على شكل مستطيل بجزئين مرتبطين من الأسفل يمكن أن يخزن كل جزء سائل مختلف عن الآخر، مع وجود فتحة جانبية صغيرة في كل جزء لغرض ملئ وتنظيف العلبة.

وبينت نتائج الملكية التي أعتمدت من قبل الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية في وزارة التخطيط، أن آلية العمل في العلبة الجديدة تتلخص بالضغط على الخزان لتنساب المادة الكيمائية من خلال ابرة بلاستيكية موجودة ضمن الغطاء الداخلي، حيث تسهل هذه العلبة خزن وإستعمال أكثر من مادة في وقتٍ واحد، فضلاً عن إمكانية صناعتها بأحجام وقياسات مختلفة تتحكم بها الجهة المستفيدة، ومن مواد مختلفة في حالة وجود تفاعل بين المواد البلاستيكية والمواد الكيميائية المراد خزنها.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print