وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/10/10 | 11:06:17 صباحاً | : 75

تدريسي في المستنصرية يحصل على براءة إختراع مشتركة عن تخليق متراكب نانوي يستعمل بالخلايا الشمسية

حصل التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور ضياء هادي حسين، على براءة إختراع مشتركة لتمكنه من تخليق متراكب نانوي رباعي جديد، بطريقة جديدة، وتطبيقه كقطب أنود في توليف خلايا شمسية صبغة جديدة.

وتهدف البراءة التي أنجزت بمشاركة التدريسي في جامعة واسط الدكتور أحمد مهدي والباحثين ريام لطيف وزينب صبري وديانا خالد ومهدي باسم وفرقان محمد، إلى زيادة كفاءة الخلايا الشمسية الصبغية، لكونها تعد إحدى مصادر الطاقة البديلة عن المصادر التقليدية، وذلك عن طريق تخليق متراكب نانوي رباعي جديد من (Fe3O4 NiO SrO CoO) وتطبيقه كقطب أنود في توليف هذه الخلايا.

وتضمنت البراءة تخليق المتراكب النانوي الجديد، بالإعتماد على طريقة التشعيع الضوئي لملح الفلزات البسيطة المكونة للمادة النانوية، عبر إستخدام خلية تشعيع بسيطة تتكون من مصباح الزئبق ذات الضغط المتوسط بطاقة 125 واط، فضلاً عن تشخيص الجسيمات النانوية بتقنيات حيود الأشعة السينية والمجهر الإلكتروني الماسح والمجهر الإلكتروني النافذ.

وبينت نتائج البراءة أن كفاءة الخلية الشمسية الصبغية للمتراكب النانوي الجديد، تزداد بمقدار 18.7% بالمقارنة مع الأكاسيد النانوية المكونة له من حيث الفولتية والتيار، فضلاً عن تميز هذا المتراكب بالتوصيلية العالية للمتراكب المحضر.

تدريسي في المستنصرية يحصل على براءة إختراع مشتركة عن تخليق متراكب نانوي يستعمل بالخلايا الشمسية

تدريسي في المستنصرية يحصل على براءة إختراع مشتركة عن تخليق متراكب نانوي يستعمل بالخلايا الشمسية
تدريسي في المستنصرية يحصل على براءة إختراع مشتركة عن تخليق متراكب نانوي يستعمل بالخلايا الشمسية

حصل التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور ضياء هادي حسين، على براءة إختراع مشتركة لتمكنه من تخليق متراكب نانوي رباعي جديد، بطريقة جديدة، وتطبيقه كقطب أنود في توليف خلايا شمسية صبغة جديدة.

وتهدف البراءة التي أنجزت بمشاركة التدريسي في جامعة واسط الدكتور أحمد مهدي والباحثين ريام لطيف وزينب صبري وديانا خالد ومهدي باسم وفرقان محمد، إلى زيادة كفاءة الخلايا الشمسية الصبغية، لكونها تعد إحدى مصادر الطاقة البديلة عن المصادر التقليدية، وذلك عن طريق تخليق متراكب نانوي رباعي جديد من (Fe3O4 NiO SrO CoO) وتطبيقه كقطب أنود في توليف هذه الخلايا.

وتضمنت البراءة تخليق المتراكب النانوي الجديد، بالإعتماد على طريقة التشعيع الضوئي لملح الفلزات البسيطة المكونة للمادة النانوية، عبر إستخدام خلية تشعيع بسيطة تتكون من مصباح الزئبق ذات الضغط المتوسط بطاقة 125 واط، فضلاً عن تشخيص الجسيمات النانوية بتقنيات حيود الأشعة السينية والمجهر الإلكتروني الماسح والمجهر الإلكتروني النافذ.

وبينت نتائج البراءة أن كفاءة الخلية الشمسية الصبغية للمتراكب النانوي الجديد، تزداد بمقدار 18.7% بالمقارنة مع الأكاسيد النانوية المكونة له من حيث الفولتية والتيار، فضلاً عن تميز هذا المتراكب بالتوصيلية العالية للمتراكب المحضر.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print