وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/04/25 | 09:54:49 صباحاً | : 57

فريق بحثي في قسم علوم الحياة في كلية العلوم ينشر بحثاً في مجلة عالمية رصينة

 نشرت الدكتورة جميلة عيسى كاظم والمدرس المساعد علي إبراهيم الموسوي والدكتورة لمى قاسم علي التدريسيون  في قسم علوم الحياة في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية بحثاً علمياً رصيناً تحت عنوان (العلاقة بين الهرمونات (الثايروكسين ورباعي اليود والمحفز للدرقيه) المتواجده في الدم واللعاب في الاصحاء والمرضى المشخصين سابقا باصابتهم بارتفاع او انخفاض هرمونات الدرقيه في جانب من مرضى مستشفى بغداد) فيمجلة Biochemical and cellular archives  والتي تدخل ضمن تصنيف سكوبس، ويهدف البحث الى  دراسة إمكانية إستخدام اللعاب كأداة تشخيصية من خلال دراسة العلاقة بين الهرمونات (الثايروكسين ورباعي اليود والمحفز للدرقيه) المتواجده في الدم واللعاب في الاصحاء والمرضى المشخصين سابقاً بإصابتهم بإرتفاع أو إنخفاض هرمونات الدرقيه ، وقد أثبتت الدراسة  نتائج متشابهه في قياسات هذه الهرمونات في الدم واللعاب وفي الحالتين إرتفاعها وإنخفاضها وكذلك الحال إن كانت طبيعيه وهذا يدل على إمكانية إستخدام اللعاب بدلاً من الدم لتشخيص هذه الامراض .

فريق بحثي في قسم علوم الحياة في كلية العلوم ينشر بحثاً في مجلة عالمية رصينة

فريق بحثي في قسم علوم الحياة في كلية العلوم ينشر بحثاً في مجلة عالمية رصينة
فريق بحثي في قسم علوم الحياة في كلية العلوم ينشر بحثاً في مجلة عالمية رصينة

 نشرت الدكتورة جميلة عيسى كاظم والمدرس المساعد علي إبراهيم الموسوي والدكتورة لمى قاسم علي التدريسيون  في قسم علوم الحياة في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية بحثاً علمياً رصيناً تحت عنوان (العلاقة بين الهرمونات (الثايروكسين ورباعي اليود والمحفز للدرقيه) المتواجده في الدم واللعاب في الاصحاء والمرضى المشخصين سابقا باصابتهم بارتفاع او انخفاض هرمونات الدرقيه في جانب من مرضى مستشفى بغداد) فيمجلة Biochemical and cellular archives  والتي تدخل ضمن تصنيف سكوبس، ويهدف البحث الى  دراسة إمكانية إستخدام اللعاب كأداة تشخيصية من خلال دراسة العلاقة بين الهرمونات (الثايروكسين ورباعي اليود والمحفز للدرقيه) المتواجده في الدم واللعاب في الاصحاء والمرضى المشخصين سابقاً بإصابتهم بإرتفاع أو إنخفاض هرمونات الدرقيه ، وقد أثبتت الدراسة  نتائج متشابهه في قياسات هذه الهرمونات في الدم واللعاب وفي الحالتين إرتفاعها وإنخفاضها وكذلك الحال إن كانت طبيعيه وهذا يدل على إمكانية إستخدام اللعاب بدلاً من الدم لتشخيص هذه الامراض .

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print