وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/10/16 | 12:16:26 مساءً | : 72

تدريسي في المستنصرية ينشر بحثاً عن إبتكار نظام توصيل نانوي جديد لتتثبط خلايا خط سرطان الثدي

نشر التدريسي في المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية بالجامعة المستنصرية الدكتور أحمد مجيد حمزة، بحثاً مشتركاً عن إبتكار نظام توصيل نانوي جديد وتطبيقه بالإمتصاص الدوائي وإستحداث الموت المبرمج لخلايا خط سرطان الثدي، في مجلة علوم المواد والهندسة الداخلة ضمن مستوعبي كلارفيت وسكوباس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسيين بالجامعة التكنولوجية الدكتور ماجد صخي جابر والدكتور علي طه والباحثين أسامة عماد وزينب جهاد وعالية سلمان، إلى تحميل مادة اللينالول على جزيئات الذهب النانوية وربط هذا المركب على مركب ببتيدي يسمى (CALNN)، فضلاً عن دراسة تاثير وسمية المركب الجديد على فعالية الخلايا السرطانية لخط سرطان الثدي (MCF-7) في عينة من الحيوانات المختبرية.

وتضمن البحث الحصول على اللينالول بنقاوة 98% وتصنيع جزيئات الذهب النانوية والببتيدات، ومتابعة تكوين مركبات اللينالول - الذهب النانوي واللينالول-ذهب نانوي - الكالن من خلال التغير اللوني، ودراسة خصائص هذه المركبات بإستخدام تقنيات المجهر الإلكتروني الماسح ومجهر القوة الذري والمطياف الضوئي وحيود الأشعة السينية والأشعة تحت الحمراء.

وبينت نتائج البحث سمية المركب الجديد ضد الخلايا خط سرطان الثدي، وقدرتها على تثبيط تكاثر الخلايا السرطانية وإستحداث الموت المبرمج، فضلاً عن عدم تسبب هذه المركبات لأي تاثير جانبي وإمكانية إستعمالها سريرياً في التطبيقات العلاجية.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسي في المستنصرية ينشر بحثاً عن إبتكار نظام توصيل نانوي جديد لتتثبط خلايا خط سرطان الثدي

تدريسي في المستنصرية ينشر بحثاً عن إبتكار نظام توصيل نانوي جديد لتتثبط خلايا خط سرطان الثدي
تدريسي في المستنصرية ينشر بحثاً عن إبتكار نظام توصيل نانوي جديد لتتثبط خلايا خط سرطان الثدي

نشر التدريسي في المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية بالجامعة المستنصرية الدكتور أحمد مجيد حمزة، بحثاً مشتركاً عن إبتكار نظام توصيل نانوي جديد وتطبيقه بالإمتصاص الدوائي وإستحداث الموت المبرمج لخلايا خط سرطان الثدي، في مجلة علوم المواد والهندسة الداخلة ضمن مستوعبي كلارفيت وسكوباس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسيين بالجامعة التكنولوجية الدكتور ماجد صخي جابر والدكتور علي طه والباحثين أسامة عماد وزينب جهاد وعالية سلمان، إلى تحميل مادة اللينالول على جزيئات الذهب النانوية وربط هذا المركب على مركب ببتيدي يسمى (CALNN)، فضلاً عن دراسة تاثير وسمية المركب الجديد على فعالية الخلايا السرطانية لخط سرطان الثدي (MCF-7) في عينة من الحيوانات المختبرية.

وتضمن البحث الحصول على اللينالول بنقاوة 98% وتصنيع جزيئات الذهب النانوية والببتيدات، ومتابعة تكوين مركبات اللينالول - الذهب النانوي واللينالول-ذهب نانوي - الكالن من خلال التغير اللوني، ودراسة خصائص هذه المركبات بإستخدام تقنيات المجهر الإلكتروني الماسح ومجهر القوة الذري والمطياف الضوئي وحيود الأشعة السينية والأشعة تحت الحمراء.

وبينت نتائج البحث سمية المركب الجديد ضد الخلايا خط سرطان الثدي، وقدرتها على تثبيط تكاثر الخلايا السرطانية وإستحداث الموت المبرمج، فضلاً عن عدم تسبب هذه المركبات لأي تاثير جانبي وإمكانية إستعمالها سريرياً في التطبيقات العلاجية.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print