وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/10/20 | 12:28:35 مساءً | : 58

تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن العلاجات البيئية لإنتقال الحرارة في أسقف المباني

نشرت التدريسية في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية نرمين عبد الوهاب عبد القادر، بحثاً بعنوان (علاجات بيئية بسيطة لإنتقال الحرارة في أسقف المباني)، في وقائع المؤتمر الدولي للعلوم والهندسة المتقدمة التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

ويهدف البحث إلى إيجاد أسهل الحلول وأقل التكاليف لعملية إنتقال الحرارة في أسقف المباني، لاسيما وأن الزيادة الكبيرة في الطلب على الطاقة خلال المدة الأخيرة تزامنت مع إرتفاع نسب التلوث البيئي مسببةً العديد من المخاطر في مختلف المجالات، الأمر الذي يوجب على المختصين إيجاد حلول علمية مناسبة للحفاظ على البيئة وتوفير إحتياجات الفرد بأدنى حد من الضرر.

وتضمن البحث فحص السلوك الحراري لغرفة بإحدى المبانى في مدينة بغداد بعد تغطيتة سطحه في حالتين مختلفتين إعتمدت الأولى على إستخدام الشوك الأمريكي بسمك 50 ملم مع الرش، وكانت الثانية عن طريق رش كمية من الماء مساوية لتلك المستخدمة في ري الشوك، وإضافة عزل حراري لجدران الغرفة وتزويدها بمكيف هواء لتوفير الظروف الحرارية القياسية، وقياس درجة حرارة الأسطح الخارجية والداخلية للسقف الخرساني في حالات ثلاث شملت عدم وجود الغطاء والغطاء بالشوك الأمريكي والغطاء بالماء.

وتوصلت النتائج إلى أن إستخدام المساحات الخضراء سيوفر كهرباء تعادل 54٪ من السقف العادي بدون غطاء، فيما يوفر إستخدام المساحات المائية 41٪ من نفس الإستهلاك لذات السقف وفي نفس المدة الزمنية، فضلاً عن أن المناطق الخضراء أظهرت كفاءة أعلى لتوفير الطاقة.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن العلاجات البيئية لإنتقال الحرارة في أسقف المباني

تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن العلاجات البيئية لإنتقال الحرارة في أسقف المباني
تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن العلاجات البيئية لإنتقال الحرارة في أسقف المباني

نشرت التدريسية في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية نرمين عبد الوهاب عبد القادر، بحثاً بعنوان (علاجات بيئية بسيطة لإنتقال الحرارة في أسقف المباني)، في وقائع المؤتمر الدولي للعلوم والهندسة المتقدمة التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

ويهدف البحث إلى إيجاد أسهل الحلول وأقل التكاليف لعملية إنتقال الحرارة في أسقف المباني، لاسيما وأن الزيادة الكبيرة في الطلب على الطاقة خلال المدة الأخيرة تزامنت مع إرتفاع نسب التلوث البيئي مسببةً العديد من المخاطر في مختلف المجالات، الأمر الذي يوجب على المختصين إيجاد حلول علمية مناسبة للحفاظ على البيئة وتوفير إحتياجات الفرد بأدنى حد من الضرر.

وتضمن البحث فحص السلوك الحراري لغرفة بإحدى المبانى في مدينة بغداد بعد تغطيتة سطحه في حالتين مختلفتين إعتمدت الأولى على إستخدام الشوك الأمريكي بسمك 50 ملم مع الرش، وكانت الثانية عن طريق رش كمية من الماء مساوية لتلك المستخدمة في ري الشوك، وإضافة عزل حراري لجدران الغرفة وتزويدها بمكيف هواء لتوفير الظروف الحرارية القياسية، وقياس درجة حرارة الأسطح الخارجية والداخلية للسقف الخرساني في حالات ثلاث شملت عدم وجود الغطاء والغطاء بالشوك الأمريكي والغطاء بالماء.

وتوصلت النتائج إلى أن إستخدام المساحات الخضراء سيوفر كهرباء تعادل 54٪ من السقف العادي بدون غطاء، فيما يوفر إستخدام المساحات المائية 41٪ من نفس الإستهلاك لذات السقف وفي نفس المدة الزمنية، فضلاً عن أن المناطق الخضراء أظهرت كفاءة أعلى لتوفير الطاقة.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print