وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/01/28 | 02:24:15 مساءً | : 296

تربية المستنصرية تقيم محاضرة علمية عن الهوية الوطنية والتعلق النفسي بالوطن

 اعلام التربية 28-1-2020

اقام قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية محاضرة علمية بعنوان الهوية الوطنية والتعلق النفسي بالوطن بمشاركة عدد من التدريسيين  .

وتهدف المحاضرة التي القتها الدكتورة سهيلة عبدالرضا إلى تعزيز مفهوم المواطنة، وتوضيح مرتكزات الهوية الوطنية ،ومبادئها، ومناهجها وتأصيلها في ضوء المفاهيم الصحيحة، والاستدلال ببعض التجارب الدولية في ذات المفهوم.

وتطرقت إلى مفهوم الهوية الوطنية ومقوماتها وإشكالية المواطنة عبر التاريخ، ودور الإرشاد والبرامج التربوية في تعزيز الهوية الوطنية،وكيفية بناء الهوية عن طريق زرع روح المواطنة والانتماء للبلد.

واشارت الندوة  الى الخصوصية التي تميز الاسرة العراقية والتي شهدت تحولات وتغيرات كثيرة ومرت بالعديد من الأزمات وهي أيضا بحاجة إلى دراستها والاستمرار في ذلك بهدف مساعدتها بآليات وقوانين وتدعيم أفرادها بما يضمن استمرارها كمؤسسة اجتماعية أساسية بدونها لا يمكن الحديث عن المجتمع.

يذكر ان هذه الموضوعات  تأتي من دور الجامعة في خدمة المجتمع وتوعيته ، وتعزيز حب الوطن وتأكيد الانتماء إليه وغرس هذه القيم النبيلة بين أبناء المجتمع.

تربية المستنصرية تقيم محاضرة علمية عن الهوية الوطنية والتعلق النفسي بالوطن

تربية المستنصرية تقيم محاضرة علمية عن الهوية الوطنية والتعلق النفسي بالوطن
تربية المستنصرية تقيم محاضرة علمية عن الهوية الوطنية والتعلق النفسي بالوطن

 اعلام التربية 28-1-2020

اقام قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية محاضرة علمية بعنوان الهوية الوطنية والتعلق النفسي بالوطن بمشاركة عدد من التدريسيين  .

وتهدف المحاضرة التي القتها الدكتورة سهيلة عبدالرضا إلى تعزيز مفهوم المواطنة، وتوضيح مرتكزات الهوية الوطنية ،ومبادئها، ومناهجها وتأصيلها في ضوء المفاهيم الصحيحة، والاستدلال ببعض التجارب الدولية في ذات المفهوم.

وتطرقت إلى مفهوم الهوية الوطنية ومقوماتها وإشكالية المواطنة عبر التاريخ، ودور الإرشاد والبرامج التربوية في تعزيز الهوية الوطنية،وكيفية بناء الهوية عن طريق زرع روح المواطنة والانتماء للبلد.

واشارت الندوة  الى الخصوصية التي تميز الاسرة العراقية والتي شهدت تحولات وتغيرات كثيرة ومرت بالعديد من الأزمات وهي أيضا بحاجة إلى دراستها والاستمرار في ذلك بهدف مساعدتها بآليات وقوانين وتدعيم أفرادها بما يضمن استمرارها كمؤسسة اجتماعية أساسية بدونها لا يمكن الحديث عن المجتمع.

يذكر ان هذه الموضوعات  تأتي من دور الجامعة في خدمة المجتمع وتوعيته ، وتعزيز حب الوطن وتأكيد الانتماء إليه وغرس هذه القيم النبيلة بين أبناء المجتمع.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print