وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/01/12 | 12:47:49 مساءً | : 739

انتظام طلبة كلية طب المستنصرية وحسب التقويم الوزاري الاستثنائي

 رحب عميد كلية الطب / الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور علي اسماعيل عبد الله وجميع أعضاء الهيئة التدريسية بطلبة الكلية الأعزاء وذلك بعد انتظامهم مجدداًفي مقاعد الدراسة لاكمال العام الدراسي الجديد ٢٠١٩-٢٠٢٠ بعد قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي باصدار التقويم الدراسي الاستثنائي البديل لاستئناف الدراسة في الجامعات التي انقطع طلبتها عن الدوام خلال الفترة السابقة لتشرق شمسها من جديد واستناداً الى التعليمات والضوابط النافذة والمعايير العلمية للوزارة وشروط الرصانة المعمول بها من قبل المنظمات الدولية ذات الصلة ليشكل هذا التوقيت نقطة انطلاق علمية جديدة للطلبة وبما يضمن اكمال متطلبات السنة الدراسية الحالية حفاظاً على مصلحة الطلبة ومستقبلهم وعدم خسارة العام الدراسي الحالي .

ودعا عميد الكلية طلبته جميعاً إلى المواظبة والالتزام العالي في دراستهم الجامعية ضماناً لحقهم في التعليم والمضي قدماً بمشوارهم العلمي ، وشدد على التزام كافة أعضاء الهيئة التدريسية والكوادر الساندة والاستعداد بهمة عالية لاستئناف كافة النشاطات العلمية الأكاديمية والتواجد في القاعات الدراسية والمختبرات العلمية والردهات في المستشفيات التعليمية لاستقبال الطلبة وإيجاد الحلول الممكنة لتعويض ما فات الطلبة من محاضرات مع الأخذ بعين الاعتبار الظروف التي مر بها الطلبة.

 

شعبة اعلام الكلية

انتظام طلبة كلية طب المستنصرية وحسب التقويم الوزاري الاستثنائي

انتظام طلبة كلية طب المستنصرية وحسب التقويم الوزاري الاستثنائي
انتظام طلبة كلية طب المستنصرية وحسب التقويم الوزاري الاستثنائي

 رحب عميد كلية الطب / الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور علي اسماعيل عبد الله وجميع أعضاء الهيئة التدريسية بطلبة الكلية الأعزاء وذلك بعد انتظامهم مجدداًفي مقاعد الدراسة لاكمال العام الدراسي الجديد ٢٠١٩-٢٠٢٠ بعد قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي باصدار التقويم الدراسي الاستثنائي البديل لاستئناف الدراسة في الجامعات التي انقطع طلبتها عن الدوام خلال الفترة السابقة لتشرق شمسها من جديد واستناداً الى التعليمات والضوابط النافذة والمعايير العلمية للوزارة وشروط الرصانة المعمول بها من قبل المنظمات الدولية ذات الصلة ليشكل هذا التوقيت نقطة انطلاق علمية جديدة للطلبة وبما يضمن اكمال متطلبات السنة الدراسية الحالية حفاظاً على مصلحة الطلبة ومستقبلهم وعدم خسارة العام الدراسي الحالي .

ودعا عميد الكلية طلبته جميعاً إلى المواظبة والالتزام العالي في دراستهم الجامعية ضماناً لحقهم في التعليم والمضي قدماً بمشوارهم العلمي ، وشدد على التزام كافة أعضاء الهيئة التدريسية والكوادر الساندة والاستعداد بهمة عالية لاستئناف كافة النشاطات العلمية الأكاديمية والتواجد في القاعات الدراسية والمختبرات العلمية والردهات في المستشفيات التعليمية لاستقبال الطلبة وإيجاد الحلول الممكنة لتعويض ما فات الطلبة من محاضرات مع الأخذ بعين الاعتبار الظروف التي مر بها الطلبة.

 

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>