وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/11/28 | 09:20:49 صباحاً | : 275

تدريسيان في الجامعة المستنصرية يصدران كتاباً عن السياسات الأوروبية تجاه مكافحة الارهاب

صدر للتدريسييَن في مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية الباحث أمجد زين العابدين والدكتور نوار جليل، كتاباً عن السياسات الأوروبية تجاه مكافحة الإرهاب.

ويهدف الكتاب الذي وقع في خمسة فصول، إلى تسليط الضوء على سياسات ومواقف الدول الأوروبية تجاه الإرهاب والتطرف، وكيفية تعاملها مع إنتشار هذه الظاهرة التي تهدد السلم العالمي، ومناقشة التصورات الموضوعة لمواقف وسياسات هذه الدول في المستقبل، وما يمكن أن تتخذه من إجراءات قانونية وأمنية ومجتمعية للحد من التداعيات وإنعكاسات هذه الظاهرة.

وتناول الكتاب التعريف بظاهرة الإرهاب وتاريخ نشأتها وتطورها، وبحث المسببات والدوافع التي أدت إلى إنشار هذه الظاهر عالمياً ولاسيما في دول الإتحاد الأوروبي، وبيان خصائص الإرهاب وأشكاله المتنوعة والمخاطر والأضرار الكبيرة التي يسببها في البلدان التي ينتشر فيها، فضلاً عن إستعراض الجهود الدولية لمكافحته وسبل القضاء عليه.

وتطرق الكتاب إلى تحليل الإجراءات الفاعلة والسريعة التي إتخذتها دول كل من روسيا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا، خلال العقد الأخير، للحد من تمدد ظاهرة الإرهاب داخل مجتمعاتها، حيث تعد هذه الدول ذات أهمية وتأثير كبيرَين على الصعيد الدولي والإقليمي في هذا المجال.

وخلص الكتاب إلى أن الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها أكثر من دولة أوروبية، بالتزامن مع موجات الهجرة واللجوء التي إجتاحتها بعد العام 2014، حفزتها إلى إعادة تشكيل وصياغة الرؤى السياسية والأمنية والإستخباراتية والمجتمعية للتعامل مع خطر الإرهاب وإنتشار الأفكار المتشددة في أوربا.

تدريسيان في الجامعة المستنصرية يصدران كتاباً عن السياسات الأوروبية تجاه مكافحة الارهاب

تدريسيان في الجامعة المستنصرية يصدران كتاباً عن السياسات الأوروبية تجاه مكافحة الارهاب
تدريسيان في الجامعة المستنصرية يصدران كتاباً عن السياسات الأوروبية تجاه مكافحة الارهاب

صدر للتدريسييَن في مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية الباحث أمجد زين العابدين والدكتور نوار جليل، كتاباً عن السياسات الأوروبية تجاه مكافحة الإرهاب.

ويهدف الكتاب الذي وقع في خمسة فصول، إلى تسليط الضوء على سياسات ومواقف الدول الأوروبية تجاه الإرهاب والتطرف، وكيفية تعاملها مع إنتشار هذه الظاهرة التي تهدد السلم العالمي، ومناقشة التصورات الموضوعة لمواقف وسياسات هذه الدول في المستقبل، وما يمكن أن تتخذه من إجراءات قانونية وأمنية ومجتمعية للحد من التداعيات وإنعكاسات هذه الظاهرة.

وتناول الكتاب التعريف بظاهرة الإرهاب وتاريخ نشأتها وتطورها، وبحث المسببات والدوافع التي أدت إلى إنشار هذه الظاهر عالمياً ولاسيما في دول الإتحاد الأوروبي، وبيان خصائص الإرهاب وأشكاله المتنوعة والمخاطر والأضرار الكبيرة التي يسببها في البلدان التي ينتشر فيها، فضلاً عن إستعراض الجهود الدولية لمكافحته وسبل القضاء عليه.

وتطرق الكتاب إلى تحليل الإجراءات الفاعلة والسريعة التي إتخذتها دول كل من روسيا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا، خلال العقد الأخير، للحد من تمدد ظاهرة الإرهاب داخل مجتمعاتها، حيث تعد هذه الدول ذات أهمية وتأثير كبيرَين على الصعيد الدولي والإقليمي في هذا المجال.

وخلص الكتاب إلى أن الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها أكثر من دولة أوروبية، بالتزامن مع موجات الهجرة واللجوء التي إجتاحتها بعد العام 2014، حفزتها إلى إعادة تشكيل وصياغة الرؤى السياسية والأمنية والإستخباراتية والمجتمعية للتعامل مع خطر الإرهاب وإنتشار الأفكار المتشددة في أوربا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>