وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/01/24 | 01:22:45 مساءً | : 336

كلية طب المستنصرية تقيم ورشة عمل حول مهارات طب الطوارىء في نوبات الاغماء

 برعاية الأستاذ الدكتور علي اسماعيل عبد الله عميد كلية الطب / الجامعة المستنصرية أقامت عمادة الكلية وباشراف شعبة التعليم المستمر والتعاون مع ادارة مستشفى اليرموك التعليمي / قسم الطوارىء ورشة العمل الموسومة ( طب الطوارىء والتعامل مع نوبات الاغماء المفاجىء ) وبمشاركة عدد من خريجي الكلية للعام الدراسي الماضي 2018-2019 وكليات الطب في العراق وعلى قاعة شعبة التعليم المستمر في مجمع المستنصرية الطبي .

وقامت الدكتورة نور رزاق ( اخصائية طب طوارىء في مستشفى اليرموك التعليمي ) بادارة الورشة التي تناولت التعريف ببرنامج طب الطوارىء في العراق حيث بينت ان طب الطوارئ هو تخصص طبي يتضمن الرعاية بشكل متساوي وغير مجدول للمرضى المصابين بأمراض أو إصابات تتطلب التدخل الطبي الفوري.

وتناولت كيفية الوصول للتشخيص الصحيح للاغماء المفاجىء ومن ثم المعالجة بالطريقة الصحيحة والتعامل المجتمعي مع حالات الاغماء المفاجىء وفقدان الوعي ، وعرفت الاغماء (Syncope) هو عبارة عن فقدان  مؤقت  للوعي بسبب انخفاض في تدفق الدم اٍلى المخ ، وتكون حالة الغَشْي مصحوبة بسقوط المريض ، اٍذا كان واقفا أو جالسا، وبعد ذلك يسترجع المريض وعيه تلقائياً وعادة ما يصاحب الغَشْي ضعف عام في عضلات الجسم وفقدان التوتر العضلي وعدم القدرة على الوقوف أو الجلوس أثناء حالة الغَشْي التي تستمر لمدة زمنية قصيرة تتراوح بين عدة ثوان وحتى دقائق معدودة .

وتطرقت الى أسباب الاٍغماء وهي انخفاض ضغط الدم  والتوتر العضلي بالتزامن مع نتاج قلبيطبيعي، ولكنه غير كاف عند انخفاض ضغط الدم، كما يحدث بسبب بطء نبض القلبوالذي يؤثر سلبا على قدرة الجسم على الحفاظ على ضغط دم  سليم  وتزويد المخ بكمية كافية من الدم ، وان لدى غالبية المرضى تظهر ظاهرتين اتساع مفرط في الأوعية الدموية، اٍلى جانب بطء القلب ، بينما لدى قسم من المرضى تبرز إحداها.

وشرحت كيفية تشخيص الاغماء بالوصف الدقيق لطبيعة الحدث الذي يمكنه غالبا أن يقود اٍلى التشخيص الصحيح اذ توجد أهمية كبيرة لوصف سير الأحداث بشكل دقيق ، ويوصى باٍجراء فحص الطاولة الميالة حيث يُنقل المريض من وضعية الاستلقاء الى الوقوف ويستلقي المريض بزاوية 60-80 درجة لمدة 30-60 دقيقة واٍجراء تخطيط كهربية القلبالذي يتيح الى اكتشاف اضطرابات في جهاز التوصيل في القلب في حال وجودها، والتي تدل على الاصابة بمرض القلب الاٍقفاري ، ويمكن للمراقبة المتواصلة لسرعة القلب أن تتيح الكشف عن اٍضطراب في النظم القلبي، والذي لم يكن بالاٍمكان كشفه في تخطيط كهربية القلب  المعتادة وأحياناً تلح الحاجة لاجراء فحص مختبري اضافي لتأكيد التشخيص.

وتطرقت الى علاج الاغماءتتم ملائمة العلاج للتكهنات الناجمة عن التشخيص لدى الأشخاص الذين يعانون من حالات متكررة من فقدان الوعي، يوصى بالاٍمتناع عن ممارسة الرياضات الخطرة مثل تسلق الجبال ، ألطيران، أو السباحة من دون مرافق ، وأثناء الاٍغماء يجب وضع المريض على ظهره وتوجيه وجهه جانباً لمنع الاٍختناق ، وبشكل عام العلاج هو علاج ظرفي، حيث يهدف العلاج اٍلى منع المحفز/العامل المسبب لفقدان الوعي.

وحضر الورشة المدرس الدكتور معن ماجد العباسي مدير شعبة التعليم المستمر.

شعبة اعلام الكلية

كلية طب المستنصرية تقيم ورشة عمل حول مهارات طب الطوارىء في نوبات الاغماء

كلية طب المستنصرية تقيم ورشة عمل حول مهارات طب الطوارىء في نوبات الاغماء
كلية طب المستنصرية تقيم ورشة عمل حول مهارات طب الطوارىء في نوبات الاغماء

 برعاية الأستاذ الدكتور علي اسماعيل عبد الله عميد كلية الطب / الجامعة المستنصرية أقامت عمادة الكلية وباشراف شعبة التعليم المستمر والتعاون مع ادارة مستشفى اليرموك التعليمي / قسم الطوارىء ورشة العمل الموسومة ( طب الطوارىء والتعامل مع نوبات الاغماء المفاجىء ) وبمشاركة عدد من خريجي الكلية للعام الدراسي الماضي 2018-2019 وكليات الطب في العراق وعلى قاعة شعبة التعليم المستمر في مجمع المستنصرية الطبي .

وقامت الدكتورة نور رزاق ( اخصائية طب طوارىء في مستشفى اليرموك التعليمي ) بادارة الورشة التي تناولت التعريف ببرنامج طب الطوارىء في العراق حيث بينت ان طب الطوارئ هو تخصص طبي يتضمن الرعاية بشكل متساوي وغير مجدول للمرضى المصابين بأمراض أو إصابات تتطلب التدخل الطبي الفوري.

وتناولت كيفية الوصول للتشخيص الصحيح للاغماء المفاجىء ومن ثم المعالجة بالطريقة الصحيحة والتعامل المجتمعي مع حالات الاغماء المفاجىء وفقدان الوعي ، وعرفت الاغماء (Syncope) هو عبارة عن فقدان  مؤقت  للوعي بسبب انخفاض في تدفق الدم اٍلى المخ ، وتكون حالة الغَشْي مصحوبة بسقوط المريض ، اٍذا كان واقفا أو جالسا، وبعد ذلك يسترجع المريض وعيه تلقائياً وعادة ما يصاحب الغَشْي ضعف عام في عضلات الجسم وفقدان التوتر العضلي وعدم القدرة على الوقوف أو الجلوس أثناء حالة الغَشْي التي تستمر لمدة زمنية قصيرة تتراوح بين عدة ثوان وحتى دقائق معدودة .

وتطرقت الى أسباب الاٍغماء وهي انخفاض ضغط الدم  والتوتر العضلي بالتزامن مع نتاج قلبيطبيعي، ولكنه غير كاف عند انخفاض ضغط الدم، كما يحدث بسبب بطء نبض القلبوالذي يؤثر سلبا على قدرة الجسم على الحفاظ على ضغط دم  سليم  وتزويد المخ بكمية كافية من الدم ، وان لدى غالبية المرضى تظهر ظاهرتين اتساع مفرط في الأوعية الدموية، اٍلى جانب بطء القلب ، بينما لدى قسم من المرضى تبرز إحداها.

وشرحت كيفية تشخيص الاغماء بالوصف الدقيق لطبيعة الحدث الذي يمكنه غالبا أن يقود اٍلى التشخيص الصحيح اذ توجد أهمية كبيرة لوصف سير الأحداث بشكل دقيق ، ويوصى باٍجراء فحص الطاولة الميالة حيث يُنقل المريض من وضعية الاستلقاء الى الوقوف ويستلقي المريض بزاوية 60-80 درجة لمدة 30-60 دقيقة واٍجراء تخطيط كهربية القلبالذي يتيح الى اكتشاف اضطرابات في جهاز التوصيل في القلب في حال وجودها، والتي تدل على الاصابة بمرض القلب الاٍقفاري ، ويمكن للمراقبة المتواصلة لسرعة القلب أن تتيح الكشف عن اٍضطراب في النظم القلبي، والذي لم يكن بالاٍمكان كشفه في تخطيط كهربية القلب  المعتادة وأحياناً تلح الحاجة لاجراء فحص مختبري اضافي لتأكيد التشخيص.

وتطرقت الى علاج الاغماءتتم ملائمة العلاج للتكهنات الناجمة عن التشخيص لدى الأشخاص الذين يعانون من حالات متكررة من فقدان الوعي، يوصى بالاٍمتناع عن ممارسة الرياضات الخطرة مثل تسلق الجبال ، ألطيران، أو السباحة من دون مرافق ، وأثناء الاٍغماء يجب وضع المريض على ظهره وتوجيه وجهه جانباً لمنع الاٍختناق ، وبشكل عام العلاج هو علاج ظرفي، حيث يهدف العلاج اٍلى منع المحفز/العامل المسبب لفقدان الوعي.

وحضر الورشة المدرس الدكتور معن ماجد العباسي مدير شعبة التعليم المستمر.

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>