وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/12/11 | 01:43:53 مساءً | : 190

تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن توظيف نظرية العبء المعرفي بإكساب إتجاهات التربية الفنية المعاصرة للطلبة

نشرت التدريسيية في كلية التربية الأساسية بالجامعة المستنصرية الدكتورة سهاد جواد فرج، بحثاً عن توظيف إستراتيجيتي نظرية العبء المعرفي في إكساب اتجاهات التربية الفنية المعاصرة لطلبة كلية الفنون الجميلة.

ويهدف البحث الذي تم نشره في مجلة رومانية تدخل ضمن مستوعب سكوباس، إلى دراسة أثر توظيف إستراتيجيتي نظرية العبء المعرفي في عملية إكساب طلبة كليات الفنون الجميلة المفاهيم الخاصة بالإتجاهات المعاصرة للتربية الفنية.

وأثبتت نتائج البحث إمكانية تقليل مستوى العبء المعرفي الذي يقع على الذاكرة العاملة لدى المتعلم، وذلك عبر التأسيس على ما يمتلكه من خبرات سابقة ومن ثم تكثيف الخبرة وإيجازها في ضوء التوظيف الفعال لإستراتيجي السيكما والإيجاز داخل المواقف التعليمية بميدان التربية الفنية.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن توظيف نظرية العبء المعرفي بإكساب إتجاهات التربية الفنية المعاصرة للطلبة

تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن توظيف نظرية العبء المعرفي بإكساب إتجاهات التربية الفنية المعاصرة للطلبة
تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن توظيف نظرية العبء المعرفي بإكساب إتجاهات التربية الفنية المعاصرة للطلبة

نشرت التدريسيية في كلية التربية الأساسية بالجامعة المستنصرية الدكتورة سهاد جواد فرج، بحثاً عن توظيف إستراتيجيتي نظرية العبء المعرفي في إكساب اتجاهات التربية الفنية المعاصرة لطلبة كلية الفنون الجميلة.

ويهدف البحث الذي تم نشره في مجلة رومانية تدخل ضمن مستوعب سكوباس، إلى دراسة أثر توظيف إستراتيجيتي نظرية العبء المعرفي في عملية إكساب طلبة كليات الفنون الجميلة المفاهيم الخاصة بالإتجاهات المعاصرة للتربية الفنية.

وأثبتت نتائج البحث إمكانية تقليل مستوى العبء المعرفي الذي يقع على الذاكرة العاملة لدى المتعلم، وذلك عبر التأسيس على ما يمتلكه من خبرات سابقة ومن ثم تكثيف الخبرة وإيجازها في ضوء التوظيف الفعال لإستراتيجي السيكما والإيجاز داخل المواقف التعليمية بميدان التربية الفنية.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print