وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/12/23 | 12:19:25 مساءً | : 142

تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن تشفير الصور الرقمية بالإعتماد على النظام الفوضوي والجدول التعويض

نشرت التدريسية في كلية التربية بالجامعة المستنصرية أمل عبدالباقي، بحثاً بعنوان (للتشفير الكتلي للصور بالإعتماد على النظام الفوضوي والجدول التعويضي)، في المجلة الدولية للهندسة المدنية والتكنولوجيا التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

ويهدف البحث إلى تصميم خوارزمية جديدة لتشفير الصور الرقمية الملونة، عن طريق الإعتماد على كل من نظام لورنز والخريطة اللوجستية والجدول التعويضي، من أجل الحفاظ على أمنية الصور في أثناء عملية نقلها عبر شبكة الإنترنت.

وتضمن البحث تصميم خوارزمية جديدة تقوم بتشفير وحل شفرة (128 bit) في كل مرة، حيث تشمل خطوات التشفير بعثرة بكسلات الصورة بإستخدام الخوارزمية الضمنية، وإبدال جميع عناصر الصورة بالجدول التعويضي، ثم تشفير الصورة بنظام لورنز، فضلاً عن تشفير الصورة الناتجة مرة اخرى بالخريطة اللوجستية.

وأكدت نتائج البحث كفاءة الخوارزمية الجديدة في تشفير الصور الرقمية، ودورها الفعال في توفير مستوى كبير من الأمان والمقاومة ضد الهجمات التفاضلية والإحصائية التي قد تواجه هذه الصور.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن تشفير الصور الرقمية بالإعتماد على النظام الفوضوي والجدول التعويض

تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن تشفير الصور الرقمية بالإعتماد على النظام الفوضوي والجدول التعويض
تدريسية بالجامعة المستنصرية تنشر بحثاً عن تشفير الصور الرقمية بالإعتماد على النظام الفوضوي والجدول التعويض

نشرت التدريسية في كلية التربية بالجامعة المستنصرية أمل عبدالباقي، بحثاً بعنوان (للتشفير الكتلي للصور بالإعتماد على النظام الفوضوي والجدول التعويضي)، في المجلة الدولية للهندسة المدنية والتكنولوجيا التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

ويهدف البحث إلى تصميم خوارزمية جديدة لتشفير الصور الرقمية الملونة، عن طريق الإعتماد على كل من نظام لورنز والخريطة اللوجستية والجدول التعويضي، من أجل الحفاظ على أمنية الصور في أثناء عملية نقلها عبر شبكة الإنترنت.

وتضمن البحث تصميم خوارزمية جديدة تقوم بتشفير وحل شفرة (128 bit) في كل مرة، حيث تشمل خطوات التشفير بعثرة بكسلات الصورة بإستخدام الخوارزمية الضمنية، وإبدال جميع عناصر الصورة بالجدول التعويضي، ثم تشفير الصورة بنظام لورنز، فضلاً عن تشفير الصورة الناتجة مرة اخرى بالخريطة اللوجستية.

وأكدت نتائج البحث كفاءة الخوارزمية الجديدة في تشفير الصور الرقمية، ودورها الفعال في توفير مستوى كبير من الأمان والمقاومة ضد الهجمات التفاضلية والإحصائية التي قد تواجه هذه الصور.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print