وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/12/25 | 11:42:45 صباحاً | : 277

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية عن تأثير الأشعة فوق البنفسجية على خواص الكلال للمواد المركبة الطبيعية

نشر فريق بحثي مشترك في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، دراسة بعنوان (تأثير الأشعة فوق البنفسجية على خواص الكلال للمواد المركبة الطبيعية)، في المجلة الدولية لبحوث وتطوير هندسة الإنتاج والميكانيك التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتور فاضل عباس عبدالله والتدريسيين نادر ماجد مصطفى وعمار فاضل حسين، إلى بحث تأثير الأشعة فوق البنفسجية على خواص الكلال لعدد من لمواد المركبة الطبيعية عملياً، ومنها قشور البيض ونواة التمر وورق ليف النخل بنسب مختلفة (30%، 40%، 50%) من الحجم الكلي للبولستر، فضلاً عن وضع العينات تحت تأثير الإشعاع لمدة 100 و300 و500 ساعة، والتحري عن الخواص الميكانيكية لهذه المواد قبل وبعد تعرضها للإشعاع.

وبينت نتائج الدراسة أن زيادة نسب المواد الطبيعية تؤدي إلى تحسين إجهاد الفشل للكلال، حيث أعطت ألياف النخل أعلى مواصفات ميكانيكية مقارنة بالمواد الأخرى، وأن زيادة ساعات التعرض للاشعاع تساهم في التقليل من قدرة تحمل العينات للكلال بصورة نسبية، إذ كانت ألياف النخيل اقل تأثراً بالإشعاع.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية عن تأثير الأشعة فوق البنفسجية على خواص الكلال للمواد المركبة الطبيعية

دراسة علمية بالجامعة المستنصرية عن تأثير الأشعة فوق البنفسجية على خواص الكلال للمواد المركبة الطبيعية
دراسة علمية بالجامعة المستنصرية عن تأثير الأشعة فوق البنفسجية على خواص الكلال للمواد المركبة الطبيعية

نشر فريق بحثي مشترك في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، دراسة بعنوان (تأثير الأشعة فوق البنفسجية على خواص الكلال للمواد المركبة الطبيعية)، في المجلة الدولية لبحوث وتطوير هندسة الإنتاج والميكانيك التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتور فاضل عباس عبدالله والتدريسيين نادر ماجد مصطفى وعمار فاضل حسين، إلى بحث تأثير الأشعة فوق البنفسجية على خواص الكلال لعدد من لمواد المركبة الطبيعية عملياً، ومنها قشور البيض ونواة التمر وورق ليف النخل بنسب مختلفة (30%، 40%، 50%) من الحجم الكلي للبولستر، فضلاً عن وضع العينات تحت تأثير الإشعاع لمدة 100 و300 و500 ساعة، والتحري عن الخواص الميكانيكية لهذه المواد قبل وبعد تعرضها للإشعاع.

وبينت نتائج الدراسة أن زيادة نسب المواد الطبيعية تؤدي إلى تحسين إجهاد الفشل للكلال، حيث أعطت ألياف النخل أعلى مواصفات ميكانيكية مقارنة بالمواد الأخرى، وأن زيادة ساعات التعرض للاشعاع تساهم في التقليل من قدرة تحمل العينات للكلال بصورة نسبية، إذ كانت ألياف النخيل اقل تأثراً بالإشعاع.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>