وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/12/26 | 01:29:51 مساءً | : 119

تدريسي بالجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تقييم الأسهم بإستخدام النقد المعادل على أساس إدارة المصادر

نشر التدريسي في كلية الإدارة والإقتصاد بالجامعة المستنصرية الدكتور حيدر حمزة جودي الدليمي بحثاً مشتركاً بعنوان (تقييم الأسهم بإستخدام النقد المعادل على أساس إدارة المصادر)، في المجلة الدولية لإدارة سلسلة التوريد التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسية في الجامعة التقنية الوسطى الدكتورة شذى عبد الحسين جبر، إلى استخدام نموذج النقد المعادل لسهم ميريت ونيو بولد، الذي تم تطويره عام 1982، والإعتماد عليه لتقييم أسهم الشركات المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية، فضلاً عن تحليل بيانات القطاع المصرفي بين عامي (2014 -2017) المنشورة في دليل السوق المالية العراقية.

وأشارت نتائج البحث إلى أن إنخفاض أسعار الأسهم لمعظم المصارف يعود إلى قيمتها الحقيقية التي تكون أعلى من قيمتها السوقية، ولأن معدل العائد المطلوب لهذه المصارف أقل من المعدل الخالي من المخاطر، الأمر الذي لا يشجع المستثمر على الاستثمار.

وخلص البحث إلى صعوبة تطبيق النموذج النقدي المكافئ في السوق المالية العراقية، حيث يتجلى هذا الأمر في القيم الحقيقية للأسهم المحسوبة.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسي بالجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تقييم الأسهم بإستخدام النقد المعادل على أساس إدارة المصادر

تدريسي بالجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تقييم الأسهم بإستخدام النقد المعادل على أساس إدارة المصادر
 تدريسي بالجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تقييم الأسهم بإستخدام النقد المعادل على أساس إدارة المصادر

نشر التدريسي في كلية الإدارة والإقتصاد بالجامعة المستنصرية الدكتور حيدر حمزة جودي الدليمي بحثاً مشتركاً بعنوان (تقييم الأسهم بإستخدام النقد المعادل على أساس إدارة المصادر)، في المجلة الدولية لإدارة سلسلة التوريد التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسية في الجامعة التقنية الوسطى الدكتورة شذى عبد الحسين جبر، إلى استخدام نموذج النقد المعادل لسهم ميريت ونيو بولد، الذي تم تطويره عام 1982، والإعتماد عليه لتقييم أسهم الشركات المدرجة في سوق العراق للأوراق المالية، فضلاً عن تحليل بيانات القطاع المصرفي بين عامي (2014 -2017) المنشورة في دليل السوق المالية العراقية.

وأشارت نتائج البحث إلى أن إنخفاض أسعار الأسهم لمعظم المصارف يعود إلى قيمتها الحقيقية التي تكون أعلى من قيمتها السوقية، ولأن معدل العائد المطلوب لهذه المصارف أقل من المعدل الخالي من المخاطر، الأمر الذي لا يشجع المستثمر على الاستثمار.

وخلص البحث إلى صعوبة تطبيق النموذج النقدي المكافئ في السوق المالية العراقية، حيث يتجلى هذا الأمر في القيم الحقيقية للأسهم المحسوبة.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print