وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/12/29 | 10:42:50 صباحاً | : 536

دراسة بالجامعة المستنصرية عن تحضير جسيمات الحديد النانوية من جل الصبار وإستعمالها لزيادة إنبات بذور الرشاد

نشر فريق بحثي مشترك في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، دراسة بعنوان (تحضير الجسيمات النانوية للحديد بإستخدام جل الصبار ودراسة تأثيرها على إنبات بذور الرشاد)، في المجلة الدولية للعلوم البيولوجية التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتورة سندس حميد والدكتور هاشم كاظم والدكتورة رنا الرومي والتدريسية رشا سطام والباحث حسن ثامر، إستعمال الدقائق النانوية الخضراء الصديقة للبيئة المستخلصة من جل الصبار، والإفادة منها في إنتاج مخضب حيوي لزيادة إنبات نبات الرشاد.

وتضمنت الدراسة الإعتماد على طرق حديثة لتخليق وتوصيف الدقائق النانوية الخضراء المستخلصة من جل الصبار، ومزجها مع أكاسيد الحديد وإنتاج مخضب نانوي، فضلاً عن دراسة تأثير هذا المخضب في تحسين مستوى إنبات بذور الرشاد عبر تعريض البذور لتركيزين من الدقائق النانوية (500، 1000) جزء بالمليون.

وأثبتت نتائج الدراسة فعالية المخضب النانوي الجديد ذو التركيز (500) في زيادة إنبات بذور الرشاد وطول الجذير والرويشة، فيما أدى المخضب ذو التركيز (1000) إلى إختزال طول الجذير والرويشة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة بالجامعة المستنصرية عن تحضير جسيمات الحديد النانوية من جل الصبار وإستعمالها لزيادة إنبات بذور الرشاد

دراسة بالجامعة المستنصرية عن تحضير جسيمات الحديد النانوية من جل الصبار وإستعمالها لزيادة إنبات بذور الرشاد
دراسة بالجامعة المستنصرية عن تحضير جسيمات الحديد النانوية من جل الصبار وإستعمالها لزيادة إنبات بذور الرشاد

نشر فريق بحثي مشترك في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، دراسة بعنوان (تحضير الجسيمات النانوية للحديد بإستخدام جل الصبار ودراسة تأثيرها على إنبات بذور الرشاد)، في المجلة الدولية للعلوم البيولوجية التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتورة سندس حميد والدكتور هاشم كاظم والدكتورة رنا الرومي والتدريسية رشا سطام والباحث حسن ثامر، إستعمال الدقائق النانوية الخضراء الصديقة للبيئة المستخلصة من جل الصبار، والإفادة منها في إنتاج مخضب حيوي لزيادة إنبات نبات الرشاد.

وتضمنت الدراسة الإعتماد على طرق حديثة لتخليق وتوصيف الدقائق النانوية الخضراء المستخلصة من جل الصبار، ومزجها مع أكاسيد الحديد وإنتاج مخضب نانوي، فضلاً عن دراسة تأثير هذا المخضب في تحسين مستوى إنبات بذور الرشاد عبر تعريض البذور لتركيزين من الدقائق النانوية (500، 1000) جزء بالمليون.

وأثبتت نتائج الدراسة فعالية المخضب النانوي الجديد ذو التركيز (500) في زيادة إنبات بذور الرشاد وطول الجذير والرويشة، فيما أدى المخضب ذو التركيز (1000) إلى إختزال طول الجذير والرويشة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>