وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/12/30 | 11:45:27 صباحاً | : 299

دراسة بالجامعة المستنصرية عن تأثير العلاج اللثوي غير الجراحي على ضغط الدم الإنقباضي والإنبساطي

نشر فريق بحثي مشترك في كلية طب الأسنان بالجامعة المستنصرية، دراسة بعنوان (تأثير العلاج اللثوي غير الجراحي اليدوي والهوائي على ضغط الدم الإنقباضي والإنبساطي)، في مجلة صحة الفم الدولية، التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتهدف الدراسة التي تألف فريقها البحثي من التدريسيين حسين علي موسى وحيدر جعفر طالب وعذراء علي محمود، إلى التحري عن تأثير العلاج اللثوي غير الجراحي اليدوي والهوائي، على ضغط الدم الإنقباضي والإنبساطي للمرضى المصابين بإلتهاب اللثة.

وبينت نتائج الدراسة، التي إعتمدت على عينة من مرضى إلتهاب اللثة الذين يراجعون العيادات التعليمية لكلية طب الأسنان بالجامعة المستنصرية، أن العلاج اللثوي غير الجراحي اليدوي والهوائي يؤثر بصورة كبيرة على مستوى ضغط الدم الإنقباضي والإنبساطي، حيث يرتفع ضغط المريض إعتماداً على الوقت المستغرق للعلاج وصعوبة الحالة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة بالجامعة المستنصرية عن تأثير العلاج اللثوي غير الجراحي على ضغط الدم الإنقباضي والإنبساطي

دراسة بالجامعة المستنصرية عن تأثير العلاج اللثوي غير الجراحي على ضغط الدم الإنقباضي والإنبساطي
دراسة بالجامعة المستنصرية عن تأثير العلاج اللثوي غير الجراحي على ضغط الدم الإنقباضي والإنبساطي

نشر فريق بحثي مشترك في كلية طب الأسنان بالجامعة المستنصرية، دراسة بعنوان (تأثير العلاج اللثوي غير الجراحي اليدوي والهوائي على ضغط الدم الإنقباضي والإنبساطي)، في مجلة صحة الفم الدولية، التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتهدف الدراسة التي تألف فريقها البحثي من التدريسيين حسين علي موسى وحيدر جعفر طالب وعذراء علي محمود، إلى التحري عن تأثير العلاج اللثوي غير الجراحي اليدوي والهوائي، على ضغط الدم الإنقباضي والإنبساطي للمرضى المصابين بإلتهاب اللثة.

وبينت نتائج الدراسة، التي إعتمدت على عينة من مرضى إلتهاب اللثة الذين يراجعون العيادات التعليمية لكلية طب الأسنان بالجامعة المستنصرية، أن العلاج اللثوي غير الجراحي اليدوي والهوائي يؤثر بصورة كبيرة على مستوى ضغط الدم الإنقباضي والإنبساطي، حيث يرتفع ضغط المريض إعتماداً على الوقت المستغرق للعلاج وصعوبة الحالة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>