وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/01/02 | 11:44:01 صباحاً | : 394

فريق بحثي بالجامعة المستنصرية ينشر دراسة عن الأهمية الإقتصادية للمتاحف ودورها في تنمية السياحة الثقافية بالعراق

نشر فريق بحثي مشترك في كلية العلوم السياحية بالجامعة المستنصرية، دراسة بعنوان (الأهمية الإقتصادية للمتاحف ودورها في تنمية السياحة الثقافية مع الإشارة إلى العراق)، في مجلة رومانية تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتناولت الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتورة مها عبد الستار والتدريسيتين إلهام شبر وإسراء سعد فهد، تسليط الضوء على الدور الإقتصادي للمتاحف، وبيان أهميتها كمصدر لدخل المجتمع والإقتصاد المحلي والوطني على حد سواء، وكعامل محفز لزيادة تدفق الزوار وتحسين مستوى الإستثمار، في ظل خطط الإدارة والإستراتيجية الفعالة للحفاظ على إستدامة التراث والموارد الثقافية.

وبينت نتائج الدراسة أن للمتاحف دور مكمل لأدوار المجتمع الأخرى التي تزيد من الفرص الإقتصادية، لاسيما وأنها تعَد من أهم أركان السياحة الثقافية الجذابة في العالم، فضلاً عن دورها الكبير في زيادة تدفق السياح والإنفاق السياحي وتحقيق التنمية المحلية للبلاد.

وأوصت الدراسة بضرورة التطوير المؤسسي للمتاحف وتعزيزها بالموارد البشرية المتخصصة، وتعزيز الإهتمام الحكومي وتوجيه القطاع الخاص نحو تمويل إستثمارات المتاحف، وتحسين أساليب عرض المجموعات بالطرق والتقنيات الحديثة والترويج لها من خلال برامج سياحية جديدة وجذابة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

فريق بحثي بالجامعة المستنصرية ينشر دراسة عن الأهمية الإقتصادية للمتاحف ودورها في تنمية السياحة الثقافية بالعراق

فريق بحثي بالجامعة المستنصرية ينشر دراسة عن الأهمية الإقتصادية للمتاحف ودورها في تنمية السياحة الثقافية بالعراق
فريق بحثي بالجامعة المستنصرية ينشر دراسة عن الأهمية الإقتصادية للمتاحف ودورها في تنمية السياحة الثقافية بالعراق

نشر فريق بحثي مشترك في كلية العلوم السياحية بالجامعة المستنصرية، دراسة بعنوان (الأهمية الإقتصادية للمتاحف ودورها في تنمية السياحة الثقافية مع الإشارة إلى العراق)، في مجلة رومانية تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتناولت الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتورة مها عبد الستار والتدريسيتين إلهام شبر وإسراء سعد فهد، تسليط الضوء على الدور الإقتصادي للمتاحف، وبيان أهميتها كمصدر لدخل المجتمع والإقتصاد المحلي والوطني على حد سواء، وكعامل محفز لزيادة تدفق الزوار وتحسين مستوى الإستثمار، في ظل خطط الإدارة والإستراتيجية الفعالة للحفاظ على إستدامة التراث والموارد الثقافية.

وبينت نتائج الدراسة أن للمتاحف دور مكمل لأدوار المجتمع الأخرى التي تزيد من الفرص الإقتصادية، لاسيما وأنها تعَد من أهم أركان السياحة الثقافية الجذابة في العالم، فضلاً عن دورها الكبير في زيادة تدفق السياح والإنفاق السياحي وتحقيق التنمية المحلية للبلاد.

وأوصت الدراسة بضرورة التطوير المؤسسي للمتاحف وتعزيزها بالموارد البشرية المتخصصة، وتعزيز الإهتمام الحكومي وتوجيه القطاع الخاص نحو تمويل إستثمارات المتاحف، وتحسين أساليب عرض المجموعات بالطرق والتقنيات الحديثة والترويج لها من خلال برامج سياحية جديدة وجذابة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>