وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/01/12 | 12:40:23 مساءً | : 149

تدريسية من الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً عن إستخدام الأجسام المضادة لتقدير هرمونات الإجهاد

نشرت التدريسية في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتورة جوان عدي عبدالستار، بحثا مشتركاً بعنوان (تقدير كورتيزول وكورتيزون كمؤشرات حيوية للتوتر بإستخدام تقنية التألق الكيميائي المستندة على علم المناعة)، في مجلة العلوم التحليلية والتكنولوجيا التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتضمن البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسية بجامعة هال البريطانية الدكتورة جليان كرينوي، إستخدام الأجسام المضادة لتقدير هرمونات الإجهاد في عينات لعاب الإنسان والإسماك، ودراسة الإرتباط بين الأجسام المضادة وهرمونات الإجهاد (cortisol and cortisone) باستخدام جهاز chemiluminescence، فضلاً عن تقديرها كمياً بوساطة منصة مايكروفلوديك حديثة تم تصميمها لهذا الغرض.

وأظهرت نتائج البحث كفاءة إستخدام الأجسام المضادة لتقدير هرمونات الاجهاد، والحصول على نتائج مقاربة للطرق القياسية المعتمدة في هذا المجال وأهمها (ELISA)، وإمكانية الإعتماد على هذه الطريقة كبديل رخيص الثمن للطرق التقليدية، فضلاً عن أن منصة المايكروفلوديك الجديدة تساهم في أتمتة التحاليل.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسية من الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً عن إستخدام الأجسام المضادة لتقدير هرمونات الإجهاد

تدريسية من الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً عن إستخدام الأجسام المضادة لتقدير هرمونات الإجهاد
تدريسية من الجامعة المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً عن إستخدام الأجسام المضادة لتقدير هرمونات الإجهاد

نشرت التدريسية في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتورة جوان عدي عبدالستار، بحثا مشتركاً بعنوان (تقدير كورتيزول وكورتيزون كمؤشرات حيوية للتوتر بإستخدام تقنية التألق الكيميائي المستندة على علم المناعة)، في مجلة العلوم التحليلية والتكنولوجيا التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتضمن البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسية بجامعة هال البريطانية الدكتورة جليان كرينوي، إستخدام الأجسام المضادة لتقدير هرمونات الإجهاد في عينات لعاب الإنسان والإسماك، ودراسة الإرتباط بين الأجسام المضادة وهرمونات الإجهاد (cortisol and cortisone) باستخدام جهاز chemiluminescence، فضلاً عن تقديرها كمياً بوساطة منصة مايكروفلوديك حديثة تم تصميمها لهذا الغرض.

وأظهرت نتائج البحث كفاءة إستخدام الأجسام المضادة لتقدير هرمونات الاجهاد، والحصول على نتائج مقاربة للطرق القياسية المعتمدة في هذا المجال وأهمها (ELISA)، وإمكانية الإعتماد على هذه الطريقة كبديل رخيص الثمن للطرق التقليدية، فضلاً عن أن منصة المايكروفلوديك الجديدة تساهم في أتمتة التحاليل.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print