وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/01/22 | 07:54:04 صباحاً | : 257

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن مسارات إعداد الموازنة العامة الاتحادية ومتابعة تنفيذها في العراق

نظم قسم الدراسات الإقتصادية بمركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية، أمس الثلاثاء، ندوةً علميةً عن مسارات إعداد الموازنة العامة الإتحادية ومتابعة تنفيذها في العراق، بمشاركة عدد من المختصين والباحثين والتدريسيين من مختلف الوزارات والجامعات العراقية.

وقال رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، إن الندوة تهدف إلى بيان أهمية الموازنة العامة كأداة رئيسة للسياسة المالية يُمكن من خلالها تنشيط قطاعات الإقتصاد المختلفة، والحفاظ على الإستقرار المالي وتخفيف حدة الفقر عبر البرامج والاعانات المقدمة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبحث موضوع التقليل من الإعتماد على الواردات النفطية كمصدر وحيد للإيرادات.

وتناولت الندوة التي أدارها رئيس ديوان الرقابة المالية الإتحادي ورئيس هيأه النزاهة الدكتور صلاح نوري خلف، الأساليب الحديثة لإدخال الحوكمة الذكية في إعداد الموازنات العامة، وكيفية مراقبة تنفيذ بنودها وإصدار الحسابات الختامية، مع إستعراض عدد من التجارب التي طبقتها دول بريطانيا وهولندا وسنغافورة وماليزيا والإمارات العربية المتحدة والتي نجحت من خلالها في إعداد موازنات تساهم في القضاء على هدر المال وتحقق النمو الإقتصادي.

وتطرقت الندوة إلى فاعلية تطبيق موازنة البرامج والأداء والفرق بينها وبين موازنة البنود، وتأثيرها على التخطيط الإستراتيجي لأهداف الإدارة المالية العراقية، ورقابة الهيئات المستقلة على الموازنة ودورها في توجيه مسارات إعدادها، فضلاً عن الأساليب التي يتم الإعتماد عليها في تحديد إيرادات الموازنة.

وأوصت الندوة بضرورة تعزيز الشفافية في التعاملات المالية للدولة، وتفعيل آليات الرقابة على التعاقدات، وإتباع المنهاج الإستثماري وفقرات البرامج والأداء في إعداد الموازنات العامة مستقبلاً من أجل تنمية الإقتصاد وتقليل الإعتماد على النفط.

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن مسارات إعداد الموازنة العامة الاتحادية ومتابعة تنفيذها في العراق

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن مسارات إعداد الموازنة العامة الاتحادية ومتابعة تنفيذها في العراق
الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن مسارات إعداد الموازنة العامة الاتحادية ومتابعة تنفيذها في العراق

نظم قسم الدراسات الإقتصادية بمركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية، أمس الثلاثاء، ندوةً علميةً عن مسارات إعداد الموازنة العامة الإتحادية ومتابعة تنفيذها في العراق، بمشاركة عدد من المختصين والباحثين والتدريسيين من مختلف الوزارات والجامعات العراقية.

وقال رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، إن الندوة تهدف إلى بيان أهمية الموازنة العامة كأداة رئيسة للسياسة المالية يُمكن من خلالها تنشيط قطاعات الإقتصاد المختلفة، والحفاظ على الإستقرار المالي وتخفيف حدة الفقر عبر البرامج والاعانات المقدمة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبحث موضوع التقليل من الإعتماد على الواردات النفطية كمصدر وحيد للإيرادات.

وتناولت الندوة التي أدارها رئيس ديوان الرقابة المالية الإتحادي ورئيس هيأه النزاهة الدكتور صلاح نوري خلف، الأساليب الحديثة لإدخال الحوكمة الذكية في إعداد الموازنات العامة، وكيفية مراقبة تنفيذ بنودها وإصدار الحسابات الختامية، مع إستعراض عدد من التجارب التي طبقتها دول بريطانيا وهولندا وسنغافورة وماليزيا والإمارات العربية المتحدة والتي نجحت من خلالها في إعداد موازنات تساهم في القضاء على هدر المال وتحقق النمو الإقتصادي.

وتطرقت الندوة إلى فاعلية تطبيق موازنة البرامج والأداء والفرق بينها وبين موازنة البنود، وتأثيرها على التخطيط الإستراتيجي لأهداف الإدارة المالية العراقية، ورقابة الهيئات المستقلة على الموازنة ودورها في توجيه مسارات إعدادها، فضلاً عن الأساليب التي يتم الإعتماد عليها في تحديد إيرادات الموازنة.

وأوصت الندوة بضرورة تعزيز الشفافية في التعاملات المالية للدولة، وتفعيل آليات الرقابة على التعاقدات، وإتباع المنهاج الإستثماري وفقرات البرامج والأداء في إعداد الموازنات العامة مستقبلاً من أجل تنمية الإقتصاد وتقليل الإعتماد على النفط.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print