وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/01/22 | 12:54:21 مساءً | : 586

ندوة علمية بالجامعة المستنصرية عن مشروعات وتجارب التدريسيين العائدين من الإبتعاث في الجامعات العالمية

نظمت كلية العلوم في الجامعة المستنصرية، اليوم الأربعاء، ندوة علمية عن مشروعات وتجارب التدريسيين العائدين من الإبتعاث في الجامعات العالمية، بمشاركة عدد من التدريسيين من مختلف الأقسام العلمية.

وقال رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، إن إقامة هذه الندوة ياتي في إطار التوجه للإفادة من خبرات وتجارب التدريسيين العائدين من الإبتعاث بجامعات الدول المتقدمة في تطوير واقع الجامعة العلمي والأكاديمي، مؤكداً دعم ورعاية جميع المشروعات التي يمكن تطبيقها على أرض الواقع لاسيما في مجال الطاقة والحفاظ على البيئة من التلوث.

وشدد التميمي على ضرورة أن تكون الجامعة منتجة وتأخذ دورها في خدمة المجتمع، عن طريق إنجاز البحوث التطبيقية والمساهمة في إيجاد الحلول العلمية لمشكلات الواقع، مشيراً إلى حرص الجامعة على تذليل جميع العقبات التي تواجه الباحثين، والعمل على توفير مصادر البحث العلمي الحديثة وتطوير المختبرات العلمية.

وتضمنت الندوة مشاركة أكثر من عشرين مشروعاً للتدريسيين الذين حصلوا على الشهادات العليا من الجامعات الأمريكية والبريطانية والألمانية والفرنسية والروسية والصينية، حيث توزعت هذه المشروعات على محاور عدة وأهمها علوم الجو والفيزياء والكيمياء والبايولوجي والحاسوب، والحوكمة الإلكترونية والذكاء الصناعي، وتطبيقات الطاقة المتجددة وإعادة تدوير النفايات، فضلاً عن تسليط الضوء على الأنظمة التعليمية المطبقة في هذه الجامعات.

ندوة علمية بالجامعة المستنصرية عن مشروعات وتجارب التدريسيين العائدين من الإبتعاث في الجامعات العالمية

ندوة علمية بالجامعة المستنصرية عن مشروعات وتجارب التدريسيين العائدين من الإبتعاث في الجامعات العالمية
ندوة علمية بالجامعة المستنصرية عن مشروعات وتجارب التدريسيين العائدين من الإبتعاث في الجامعات العالمية

نظمت كلية العلوم في الجامعة المستنصرية، اليوم الأربعاء، ندوة علمية عن مشروعات وتجارب التدريسيين العائدين من الإبتعاث في الجامعات العالمية، بمشاركة عدد من التدريسيين من مختلف الأقسام العلمية.

وقال رئيس الجامعة المستنصرية الأستاذ الدكتور حميد فاضل التميمي، إن إقامة هذه الندوة ياتي في إطار التوجه للإفادة من خبرات وتجارب التدريسيين العائدين من الإبتعاث بجامعات الدول المتقدمة في تطوير واقع الجامعة العلمي والأكاديمي، مؤكداً دعم ورعاية جميع المشروعات التي يمكن تطبيقها على أرض الواقع لاسيما في مجال الطاقة والحفاظ على البيئة من التلوث.

وشدد التميمي على ضرورة أن تكون الجامعة منتجة وتأخذ دورها في خدمة المجتمع، عن طريق إنجاز البحوث التطبيقية والمساهمة في إيجاد الحلول العلمية لمشكلات الواقع، مشيراً إلى حرص الجامعة على تذليل جميع العقبات التي تواجه الباحثين، والعمل على توفير مصادر البحث العلمي الحديثة وتطوير المختبرات العلمية.

وتضمنت الندوة مشاركة أكثر من عشرين مشروعاً للتدريسيين الذين حصلوا على الشهادات العليا من الجامعات الأمريكية والبريطانية والألمانية والفرنسية والروسية والصينية، حيث توزعت هذه المشروعات على محاور عدة وأهمها علوم الجو والفيزياء والكيمياء والبايولوجي والحاسوب، والحوكمة الإلكترونية والذكاء الصناعي، وتطبيقات الطاقة المتجددة وإعادة تدوير النفايات، فضلاً عن تسليط الضوء على الأنظمة التعليمية المطبقة في هذه الجامعات.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>