وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/01/23 | 08:41:21 صباحاً | : 129

دراسة علمية بجامعتي المستنصرية وبغداد عن الإرتباط بين داء المقوسات وخطر الخلل البطاني

نشر فريق بحثي مشترك من جامعتي المستنصرية وبغداد، دراسة بعنوان (داء المقوسات وخطر الخلل البطاني : دوره في الإجهاد التأكسدي والوسطاء البادئة  للإلتهابات)، في مجلة محفوظات الأمراض المعدية السريرية التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتهدف الدراسة التي تكون فريقها البحثي من التدريسيين بالجامعة المستنصرية الدكتور علي إسماعيل عبدالله والدكتور حيدر مطير القريشي والدكتورة أزهار هاتف علي، والتدريسي بجامعة بغداد الدكتور صلاح الوندي، إلى تقييم وظيفة بطانة الأوعية الدموية لدى المرضى المصابين بداء المقوسات الحاد.

وتضمنت الدراسة التي إعتمدت على عينة بحثية مؤلفة من 31 مريضاً مصاباً بداء المقوسات تتراوح أعمارهم بين (19 - 47) عاماً و20 شخصاً من الأصحاء، تحديد الأجسام المضادة (gondii IgG، IgM وIgA) عن طريق تفاعل الضد المضاد المباشر (IL-6) و(ET-1)، فضلاً عن قياس مستويات مصل (MDA) البشري.

وأظهرت نتائج الدراسة إرتفاع مستويات كل من الأجسام المضادة (gondii IgG، IgM وIgA) ومصل (MDA) البشري و(IL-6) و(ET-1) في المرضى المصابين بالمقارنة مع الأشخاص الأصحاء، الأمر الذي يؤكد أن داء المقوسات الحاد يرتبط بالإجهاد التأكسدي والتغيرات المؤيدة للإلتهابات والتي تسهم في زيادة ضعف البطانة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة علمية بجامعتي المستنصرية وبغداد عن الإرتباط بين داء المقوسات وخطر الخلل البطاني

دراسة علمية بجامعتي المستنصرية وبغداد عن الإرتباط بين داء المقوسات وخطر الخلل البطاني
دراسة علمية بجامعتي المستنصرية وبغداد عن الإرتباط بين داء المقوسات وخطر الخلل البطاني

نشر فريق بحثي مشترك من جامعتي المستنصرية وبغداد، دراسة بعنوان (داء المقوسات وخطر الخلل البطاني : دوره في الإجهاد التأكسدي والوسطاء البادئة  للإلتهابات)، في مجلة محفوظات الأمراض المعدية السريرية التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتهدف الدراسة التي تكون فريقها البحثي من التدريسيين بالجامعة المستنصرية الدكتور علي إسماعيل عبدالله والدكتور حيدر مطير القريشي والدكتورة أزهار هاتف علي، والتدريسي بجامعة بغداد الدكتور صلاح الوندي، إلى تقييم وظيفة بطانة الأوعية الدموية لدى المرضى المصابين بداء المقوسات الحاد.

وتضمنت الدراسة التي إعتمدت على عينة بحثية مؤلفة من 31 مريضاً مصاباً بداء المقوسات تتراوح أعمارهم بين (19 - 47) عاماً و20 شخصاً من الأصحاء، تحديد الأجسام المضادة (gondii IgG، IgM وIgA) عن طريق تفاعل الضد المضاد المباشر (IL-6) و(ET-1)، فضلاً عن قياس مستويات مصل (MDA) البشري.

وأظهرت نتائج الدراسة إرتفاع مستويات كل من الأجسام المضادة (gondii IgG، IgM وIgA) ومصل (MDA) البشري و(IL-6) و(ET-1) في المرضى المصابين بالمقارنة مع الأشخاص الأصحاء، الأمر الذي يؤكد أن داء المقوسات الحاد يرتبط بالإجهاد التأكسدي والتغيرات المؤيدة للإلتهابات والتي تسهم في زيادة ضعف البطانة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print