وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/01/28 | 09:37:57 صباحاً | : 124

دراسة بالجامعة المستنصرية عن تأثير المجال المسامي على إنتقال الحرارة داخل القناة مقطوعة الشكل

نشرت التدريسية في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتورة منى صباح قاسم، دراسة بعنوان (التحقق التجريبي في تأثير المجال المسامي على إنتقال الحرارة المختلط داخل قناة مقطوعة الشكل)، في مجلة البحث والتطوير في الهندسة الميكانيكية التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتضمنت الدراسة إجراء عدد من التجارب في منطقة التدفق المتطورة حرارياً وديناميكياً، لتحليل الطاقة الحرارية التي يتم تبادلها وإنتاجها عن طريق الحمل الحراري بين السائل المتدفق والسطح الداخلي للقناة المملوءة بالكامل بوسط مسامي مشبع، والتي تتعرض جدرانها الجانبية إلى حرارة ثابتة وموحدة، مع عزل التمويه والجدران السفلية والعلوية تماماً بالوسائل الحرارية.

وتناولت الدراسة تقييم توزيع درجة الحرارة على طول القناة لمجموعة عدد بكليت (65.2-384.6) ومجموعة عدد رايلي (3.5-189.2)، حيث أشارت النتائج إلى أن الوسائط التي يسهل إختراقها تلعب دوراً مهماً في عملية التبادل الحراري، وأن الزيادة في أرقام بكليت ورايلي يؤديان إلى تعزيز معدل تبادل الطاقة الحرارية، فضلاً عن وجود إرتباط وثيق بين إنخفاض رقم نسلت المحلي وقصر طول القناة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة بالجامعة المستنصرية عن تأثير المجال المسامي على إنتقال الحرارة داخل القناة مقطوعة الشكل

دراسة بالجامعة المستنصرية عن تأثير المجال المسامي على إنتقال الحرارة داخل القناة مقطوعة الشكل
دراسة بالجامعة المستنصرية عن تأثير المجال المسامي على إنتقال الحرارة داخل القناة مقطوعة الشكل

نشرت التدريسية في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتورة منى صباح قاسم، دراسة بعنوان (التحقق التجريبي في تأثير المجال المسامي على إنتقال الحرارة المختلط داخل قناة مقطوعة الشكل)، في مجلة البحث والتطوير في الهندسة الميكانيكية التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتضمنت الدراسة إجراء عدد من التجارب في منطقة التدفق المتطورة حرارياً وديناميكياً، لتحليل الطاقة الحرارية التي يتم تبادلها وإنتاجها عن طريق الحمل الحراري بين السائل المتدفق والسطح الداخلي للقناة المملوءة بالكامل بوسط مسامي مشبع، والتي تتعرض جدرانها الجانبية إلى حرارة ثابتة وموحدة، مع عزل التمويه والجدران السفلية والعلوية تماماً بالوسائل الحرارية.

وتناولت الدراسة تقييم توزيع درجة الحرارة على طول القناة لمجموعة عدد بكليت (65.2-384.6) ومجموعة عدد رايلي (3.5-189.2)، حيث أشارت النتائج إلى أن الوسائط التي يسهل إختراقها تلعب دوراً مهماً في عملية التبادل الحراري، وأن الزيادة في أرقام بكليت ورايلي يؤديان إلى تعزيز معدل تبادل الطاقة الحرارية، فضلاً عن وجود إرتباط وثيق بين إنخفاض رقم نسلت المحلي وقصر طول القناة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print