وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/01/28 | 01:16:36 مساءً | : 278

دراسة مشترك بجامعتي المستنصرية والتكنولوجية عن تحسين كفاءة إحد المتحسسات الغازية النانوية

نشر فريق بحثي مشترك من جامعتي المستنصرية والتكنولوجية، دراسة بعنوان (كفاءة التحسسية وسرعة الإستجابية عند درجة حرارة الغرفة للمركبات النانوي ثنائي أوكسيد القصدير: اوكسيد النحاس السيلكون المسامي)، وذلك في وقائع المؤتمر الدولي التاسع لتقنيات ومواد الطاقة المتجددة والبيئة والإستدامة، والتي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسي بالجامعة المستنصرية الدكتور علي أحمد يوسف والتدريسي بالجامعة التكنولوجية الدكتور علوان محمد والباحث حسام رفعت، إلى توظيف قواعد السيلكون المسامي لغرض ترسيب المركب النانوي (SnO2:CuO) عليها بأبسط الطرق ذات التكلفة الواطئة، من أجل تهيئة مساحة سطحية كبيرة لإمتزاز أكبر عدد ممكن من جزيئات غاز الأمونيا وزيادة كفاءة المتحسس.

وتضمنت الدراسة تحضير مركب (SnO2:CuO) بتراكيز مختلفة من (CuO) والسيلكون المسامي، وتكوين متحسس لغاز الأمونيا بتركيب نانوي (SnO2:CuO/PSi)عند درجة حرارة الغرفة، والتحقق الخصائص التركيبية للمتحسس بوساطة حيود الأشعة السينية والمجهر الإلكتروني الماسح ومطياف تشتت الطاقة ومجهر القوة الذرية، وتجربة أداء المتحسس مع تراكيز مختلفة من الغاز (50، 100، 150 ppm).

وبينت نتائج الدراسة أن البلورات النانوية الصغيرة والمساحة السطحية الكبيرة تقومان بتحسين تحسسية غاز الامونيا، حيث كانت أفضل نسبة تحسس للغاز عند تركيز 70% من مركب (SnO2) و30% من مركب (CuO)، فضلاً عن أن هذا المتحسس يمتلك أسرع زمن استجابية (8 ثانية) وأسرع زمن إسترجاع (10 ثانية) بالمقارنة مع المتحسسات الأخرى المستعملة في هذا المجال.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة مشترك بجامعتي المستنصرية والتكنولوجية عن تحسين كفاءة إحد المتحسسات الغازية النانوية

دراسة مشترك بجامعتي المستنصرية والتكنولوجية عن تحسين كفاءة إحد المتحسسات الغازية النانوية
دراسة مشترك بجامعتي المستنصرية والتكنولوجية عن تحسين كفاءة إحد المتحسسات الغازية النانوية

نشر فريق بحثي مشترك من جامعتي المستنصرية والتكنولوجية، دراسة بعنوان (كفاءة التحسسية وسرعة الإستجابية عند درجة حرارة الغرفة للمركبات النانوي ثنائي أوكسيد القصدير: اوكسيد النحاس السيلكون المسامي)، وذلك في وقائع المؤتمر الدولي التاسع لتقنيات ومواد الطاقة المتجددة والبيئة والإستدامة، والتي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسي بالجامعة المستنصرية الدكتور علي أحمد يوسف والتدريسي بالجامعة التكنولوجية الدكتور علوان محمد والباحث حسام رفعت، إلى توظيف قواعد السيلكون المسامي لغرض ترسيب المركب النانوي (SnO2:CuO) عليها بأبسط الطرق ذات التكلفة الواطئة، من أجل تهيئة مساحة سطحية كبيرة لإمتزاز أكبر عدد ممكن من جزيئات غاز الأمونيا وزيادة كفاءة المتحسس.

وتضمنت الدراسة تحضير مركب (SnO2:CuO) بتراكيز مختلفة من (CuO) والسيلكون المسامي، وتكوين متحسس لغاز الأمونيا بتركيب نانوي (SnO2:CuO/PSi)عند درجة حرارة الغرفة، والتحقق الخصائص التركيبية للمتحسس بوساطة حيود الأشعة السينية والمجهر الإلكتروني الماسح ومطياف تشتت الطاقة ومجهر القوة الذرية، وتجربة أداء المتحسس مع تراكيز مختلفة من الغاز (50، 100، 150 ppm).

وبينت نتائج الدراسة أن البلورات النانوية الصغيرة والمساحة السطحية الكبيرة تقومان بتحسين تحسسية غاز الامونيا، حيث كانت أفضل نسبة تحسس للغاز عند تركيز 70% من مركب (SnO2) و30% من مركب (CuO)، فضلاً عن أن هذا المتحسس يمتلك أسرع زمن استجابية (8 ثانية) وأسرع زمن إسترجاع (10 ثانية) بالمقارنة مع المتحسسات الأخرى المستعملة في هذا المجال.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print