وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/05/03 | 05:02:45 مساءً | : 350

مناقشة أطروحة دكتوراه في كلية طب المستنصرية حول التشخيص والتكهن بشدة مرض مقدمات الارتعاج عند النساء الحوامل

 جرت في كلية الطب / الجامعة المستنصرية مناقشة أطروحة دكتوراهالموسومة ( استخدام المؤشرين الحيويين ( sFlt-1) و ( PIGF) والنسبة بينهما في التشخيص والتكهن بشدة مرض ( مقدمات الارتعاج ) عند الحوامل وعلاقتهما مع بعض مؤشرات الاجهاد التأكسدي) للطالبة ( علية فرحان سلمان ) والمقدمة إلى فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وقد حصلت الأطروحة على تقدير ( مستوفي ) وعلى قاعة فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية في مجمع المستنصرية الطبي.

وبينت الباحثة ان تسمم الحمل يؤثر على 3-5% من النساء الحوامل حول العالم وهو سبب رئيسي لمراضة ووفيات الأمهات والجنين / حديثي الولادة لغرض التشخيص الدقيق لتسمم الحمل أو التنبؤ بحدوث المرض .

 وتهدف الدراسة الى توضيح الاستخدام المحتمل للمؤشرين  ( sFlt-1) وعامل النمو المشيمي  ( PIGF) ونسبتهما في تشخيص تسمم الحمل من النوع البسيط أو الشديد مقارنة بالفحوصات الشائعة الاستخدام السريرية والمختبرية.

اعتمدت الدراسة على 176 من النساء الحوامل تم تقسيمهم الى مجموعتين الأولى 116 امرأة حامل مصابة بتسمم الحمل قسمت الى مجموعتين الأولى 58 من مرضى تسمم الحمل الوقت المبكر الذين ظهر المرض عند أقل من 34 أسبوعاً من الحمل والثانية 58 الوقت المتأخر الذين ظهر المرض عند أو بعد 34 أسبوعاً من الحمل أما مجموعة الضابطات 60 امرأة حامل اجتازت الحمل بدون مشاكل حتى الولادة .

واستنتجت الدراسة عن وجود زيادة كبيرة في قيمة نسبة PIGFعامل النمو المشيمي / sFlt-1في مرضى تسمم الحمل مقارنة بالمجاميع الضابطة وكانت أعلى بكثير في الأشكال الشديدة من تسمم الحمل مقارنة بالأشكال الخفيفة .

وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د. ختام عبد الوهاب علي ( رئيس فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية )( رئيساً ) وعضوية كل من أ.د. مزاحم محمد محمود وأ.م.د. اخلاص خالد حميد وأ.د. سرى احمد عبد الستار وأ.د. اسراء حميد حمادي وإشراف كل من أ.د.عبد الكريم حمادي عيسى وأ.م.د. بان هادي حميد ( رئيس فرع النسائية والتوليد ) ،هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مناقشة أطروحة دكتوراه في كلية طب المستنصرية حول التشخيص والتكهن بشدة مرض مقدمات الارتعاج عند النساء الحوامل

مناقشة أطروحة دكتوراه في كلية طب المستنصرية حول التشخيص والتكهن بشدة مرض مقدمات الارتعاج عند النساء الحوامل
مناقشة أطروحة دكتوراه في كلية طب المستنصرية حول التشخيص والتكهن بشدة مرض مقدمات الارتعاج عند النساء الحوامل

 جرت في كلية الطب / الجامعة المستنصرية مناقشة أطروحة دكتوراهالموسومة ( استخدام المؤشرين الحيويين ( sFlt-1) و ( PIGF) والنسبة بينهما في التشخيص والتكهن بشدة مرض ( مقدمات الارتعاج ) عند الحوامل وعلاقتهما مع بعض مؤشرات الاجهاد التأكسدي) للطالبة ( علية فرحان سلمان ) والمقدمة إلى فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وقد حصلت الأطروحة على تقدير ( مستوفي ) وعلى قاعة فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية في مجمع المستنصرية الطبي.

وبينت الباحثة ان تسمم الحمل يؤثر على 3-5% من النساء الحوامل حول العالم وهو سبب رئيسي لمراضة ووفيات الأمهات والجنين / حديثي الولادة لغرض التشخيص الدقيق لتسمم الحمل أو التنبؤ بحدوث المرض .

 وتهدف الدراسة الى توضيح الاستخدام المحتمل للمؤشرين  ( sFlt-1) وعامل النمو المشيمي  ( PIGF) ونسبتهما في تشخيص تسمم الحمل من النوع البسيط أو الشديد مقارنة بالفحوصات الشائعة الاستخدام السريرية والمختبرية.

اعتمدت الدراسة على 176 من النساء الحوامل تم تقسيمهم الى مجموعتين الأولى 116 امرأة حامل مصابة بتسمم الحمل قسمت الى مجموعتين الأولى 58 من مرضى تسمم الحمل الوقت المبكر الذين ظهر المرض عند أقل من 34 أسبوعاً من الحمل والثانية 58 الوقت المتأخر الذين ظهر المرض عند أو بعد 34 أسبوعاً من الحمل أما مجموعة الضابطات 60 امرأة حامل اجتازت الحمل بدون مشاكل حتى الولادة .

واستنتجت الدراسة عن وجود زيادة كبيرة في قيمة نسبة PIGFعامل النمو المشيمي / sFlt-1في مرضى تسمم الحمل مقارنة بالمجاميع الضابطة وكانت أعلى بكثير في الأشكال الشديدة من تسمم الحمل مقارنة بالأشكال الخفيفة .

وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د. ختام عبد الوهاب علي ( رئيس فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية )( رئيساً ) وعضوية كل من أ.د. مزاحم محمد محمود وأ.م.د. اخلاص خالد حميد وأ.د. سرى احمد عبد الستار وأ.د. اسراء حميد حمادي وإشراف كل من أ.د.عبد الكريم حمادي عيسى وأ.م.د. بان هادي حميد ( رئيس فرع النسائية والتوليد ) ،هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>