وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/02/05 | 03:47:31 مساءً | : 261

دراسة بالجامعة المستنصرية تبحث إيجاد علاقة بين كثافة الأثر والإمتصاصية لجسيمات الفا بإستخدام كاشف الأثر النووي

نشر فريق بحثي مشترك من كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، دراسة بعنوان (العلاقة بين كثافة الأثر والإمتصاصية لجسيمات ألفا بإستخدام كاشف الأثر النووي  CR-39 من طيف الأشعة المرئية - فوق البنفسجية)، وذلك في مجلة العلوم الفيزيائية التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتورة ندى فرحان كاظم والدكتور علي عبد الوهاب رضا والدكتور نظير جاسم محمد، إستحداث عَلاقة جديدة لحساب كثافة الآثار وفيض جسيمات ألفا من أي مصدر مشع بفعالية معروفة،وذلك من دون إستخدام أجهزة الكشف والقياس، لاسيما في كواشف الاثر النووي للحالة الصلبة (CR-39) ، فضلاً عن حساب تراكيز ألفا أو غاز الرادون بوساطة الطيف المرئي عند الطول الموجي 650 نانومتر بدون الإعتماد على المشاهدة المجهرية.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى إيجاد معادلتين شبه تجريبيتين الأولى بين كثافة الأثار والامتصاصية، والثانية بين الامتصاصية والفيض وبنسبة تطابق 97٪ لكل منهما، حيث يمكن الإفادة من هاتين المعادلتين في تسجيل كثافة الاثار أو الفيض من خلال حساب الامتصاصية للكاشف بعد القشط لأي عينة مجهولة الفعالية دون استخدام المعاينة المجهرية والمعايرة لكواشف الحالة الصلبة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

 

دراسة بالجامعة المستنصرية تبحث إيجاد علاقة بين كثافة الأثر والإمتصاصية لجسيمات الفا بإستخدام كاشف الأثر النووي

دراسة بالجامعة المستنصرية تبحث إيجاد علاقة بين كثافة الأثر والإمتصاصية لجسيمات الفا بإستخدام كاشف الأثر النووي
دراسة بالجامعة المستنصرية تبحث إيجاد علاقة بين كثافة الأثر والإمتصاصية لجسيمات الفا بإستخدام كاشف الأثر النووي

نشر فريق بحثي مشترك من كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، دراسة بعنوان (العلاقة بين كثافة الأثر والإمتصاصية لجسيمات ألفا بإستخدام كاشف الأثر النووي  CR-39 من طيف الأشعة المرئية - فوق البنفسجية)، وذلك في مجلة العلوم الفيزيائية التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها البحثي من الدكتورة ندى فرحان كاظم والدكتور علي عبد الوهاب رضا والدكتور نظير جاسم محمد، إستحداث عَلاقة جديدة لحساب كثافة الآثار وفيض جسيمات ألفا من أي مصدر مشع بفعالية معروفة،وذلك من دون إستخدام أجهزة الكشف والقياس، لاسيما في كواشف الاثر النووي للحالة الصلبة (CR-39) ، فضلاً عن حساب تراكيز ألفا أو غاز الرادون بوساطة الطيف المرئي عند الطول الموجي 650 نانومتر بدون الإعتماد على المشاهدة المجهرية.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى إيجاد معادلتين شبه تجريبيتين الأولى بين كثافة الأثار والامتصاصية، والثانية بين الامتصاصية والفيض وبنسبة تطابق 97٪ لكل منهما، حيث يمكن الإفادة من هاتين المعادلتين في تسجيل كثافة الاثار أو الفيض من خلال حساب الامتصاصية للكاشف بعد القشط لأي عينة مجهولة الفعالية دون استخدام المعاينة المجهرية والمعايرة لكواشف الحالة الصلبة.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print
>