وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/02/10 | 12:51:02 مساءً | : 112

دراسة بالجامعة المستنصرية عن تأثير تركيزات ثاني أكسيد الكربون على تغير درجة حرارة الغلاف الجوي بالعراق

بحثت دراسة علمية أعدها التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور أسامة طارق والباحثة سوما جمال الدين، تأثير تركيزات غاز ثاني أكسيد الكربون على تغير درجة حرارة الغلاف الجوي في العراق وبعض الدول المجاورة.

وتضمنت الدراسة التي نشرتها مجلة أرشيف النبات التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس، بحث سلوك غاز ثنائي اكسيد الكاربون (CO2) ومدى تاثيره على درجات حرارة الغلاف الجوي في محطات مختلفة من العراق وبعض الدول المجاورة، وذلك بالإعتماد على البيانات الشهرية والسنوية للقمر الصناعي (Giovanni)، والتحري عن شكل العلاقة بين هذا الغاز ودرجة الحرارة لجميع محطات الدراسة.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن سلوك غاز ثاني أكسيد الكربون في زيادة مستمرة بسبب الأنشطة البشرية والطبيعية، وأن نسبة 75٪ من زيادة هذا الغاز ناتجة من حرق الوقود الأحفوري والنفط والغاز الطبيعي، وأن الزيادة تكون خلال فصل الصيف، فضلاً عن وجود علاقة إيجابية بين زيادة الغاز ودرجات الحرارة المرتفعة عن المعدلات الطبيعية في العراق وبعض الدول المجاورة.

وخلصت الدراسة إلى أن غاز ثاني أكسيد الكربون يعَد أحد الغازات الدفيئة، التي تتسبب بإرتفاع في درجة الحرارة والتغيرات المناخية وحدوث ظاهرة الإحتباس الحراري.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

دراسة بالجامعة المستنصرية عن تأثير تركيزات ثاني أكسيد الكربون على تغير درجة حرارة الغلاف الجوي بالعراق

دراسة بالجامعة المستنصرية عن تأثير تركيزات ثاني أكسيد الكربون على تغير درجة حرارة الغلاف الجوي بالعراق
دراسة بالجامعة المستنصرية عن تأثير تركيزات ثاني أكسيد الكربون على تغير درجة حرارة الغلاف الجوي بالعراق

بحثت دراسة علمية أعدها التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور أسامة طارق والباحثة سوما جمال الدين، تأثير تركيزات غاز ثاني أكسيد الكربون على تغير درجة حرارة الغلاف الجوي في العراق وبعض الدول المجاورة.

وتضمنت الدراسة التي نشرتها مجلة أرشيف النبات التي تدخل ضمن مستوعب سكوباس، بحث سلوك غاز ثنائي اكسيد الكاربون (CO2) ومدى تاثيره على درجات حرارة الغلاف الجوي في محطات مختلفة من العراق وبعض الدول المجاورة، وذلك بالإعتماد على البيانات الشهرية والسنوية للقمر الصناعي (Giovanni)، والتحري عن شكل العلاقة بين هذا الغاز ودرجة الحرارة لجميع محطات الدراسة.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن سلوك غاز ثاني أكسيد الكربون في زيادة مستمرة بسبب الأنشطة البشرية والطبيعية، وأن نسبة 75٪ من زيادة هذا الغاز ناتجة من حرق الوقود الأحفوري والنفط والغاز الطبيعي، وأن الزيادة تكون خلال فصل الصيف، فضلاً عن وجود علاقة إيجابية بين زيادة الغاز ودرجات الحرارة المرتفعة عن المعدلات الطبيعية في العراق وبعض الدول المجاورة.

وخلصت الدراسة إلى أن غاز ثاني أكسيد الكربون يعَد أحد الغازات الدفيئة، التي تتسبب بإرتفاع في درجة الحرارة والتغيرات المناخية وحدوث ظاهرة الإحتباس الحراري.

وللإطلاع على الدراسة إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print