وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/05/22 | 01:54:54 مساءً | : 254

بمثابة رد الجميل له ...تربية المستنصرية تناقش اطروحة دكتوراه للطالب المتوفى جمال شمال دغل

 اعلام التربية 22-5-2020

ناقشت اطروحة دكتوراه  في  قسم التاريخ  بكلية التربية في الجامعة المستنصرية  العلاقات الروسية السوفيتية مع الخليج العربي والجزيرة العربية ١٨٩٩ - ١٩٣٧ للطالب المتوفى جمال شمال دغل.

وقال العضو المشرف على الاطروحة الدكتور نزار علوان   ان "مناقشة هذه الاطروحة  تأتي بعد تمكن الطالب المتوفى جمال شمال من إكمالها واستخلاص النتائج وكتابة الخلاصة إلا أن الأجل وافاه قبل المناقشة ، مبيناً ان هذا الامر لم يمنع المشرف واعضاء اللجنة على الدراسة من منحه شهادة الدكتوراه  ، مشيرا الى ان "الاطروحة بحثت موضوع في غاية الاهمية.

واضاف ان الاطروحة سلطت الضوء  على مسيرة العلاقات السياسية الروسية – السوفيتية مع دول الخليج والجزيرة العربية ، تبعاً لاوضاع القوى الاستعمارية وصراعها في المنطقة ،ولا سيما بعد ظهور روسيا القيصرية وتطلعاتها نحو امارات الخليج والجزيرة العربية ، وفي مقدمتها الكويت ، مما اوجد حالة عدم الاستقرار في المنطقة.

واكد ان الباحث المتوفى توصل في اطروحته  بعد عمل شاق من جمع المعلومات والتقصي عنها بامانة علمية  الى حقيقة تاريخية مفادها أن بريطانيا استأثرت بالخليج والجزيرة العربية ، بعد أن نجحت في ابعاد فرنسا عن طريقها ، كما نجحت في احباط مشروع المانيا الذي عرف بخط حديد برلين- بغداد ، اذ كان الصراع دولياً لتحدي الوجود البريطاني المهيمن على الخليج والجزيرة العربية ، وهو ما دفع روسيا لتعزيز محاولاتها للوصول الى المنطقة ، ورغبتها في انشاء ميناء وقاعدة حربية في الخليج ، فأختارت روسيا فارس بحكم الجوار الجغرافي والحدود الطويلة المشتركة بينهما ، لتكون قاعدة انطلاق نحو طموحها للبحار المفتوحة والمياه الدافئة فأصبحت فارس محوراً اساسياً للوصول الى الخليج والجزيرة العربية.

وعلى صعيد ذي صلة  اكد اعضاء لجنة المناقشة انه عندما نناقش بحثا لباحث متوفى فأننا نحاول ان نرسخ هذه التقاليد لسببين الاول علمي والثاني اخلاقي السبب العلمي هو تقيم تحتاجه المكتبة ويحتاجه البحث العلمي والقضية الاخلاقية لأننا نشير الى باحث جيد خسرته الاكاديمية العراقية ،مضيفين ان مناقشة اطروحة  الغائب الحاضر جمال كانت بمثابة رد الجميل له من قبل الكلية لما اسهمت به رسالته في اثراء المكتبة العملية.

بمثابة رد الجميل له ...تربية المستنصرية تناقش اطروحة دكتوراه للطالب المتوفى جمال شمال دغل

بمثابة رد الجميل له ...تربية المستنصرية تناقش اطروحة دكتوراه للطالب المتوفى جمال شمال دغل
بمثابة رد الجميل له ...تربية المستنصرية تناقش اطروحة دكتوراه للطالب المتوفى جمال شمال دغل

 اعلام التربية 22-5-2020

ناقشت اطروحة دكتوراه  في  قسم التاريخ  بكلية التربية في الجامعة المستنصرية  العلاقات الروسية السوفيتية مع الخليج العربي والجزيرة العربية ١٨٩٩ - ١٩٣٧ للطالب المتوفى جمال شمال دغل.

وقال العضو المشرف على الاطروحة الدكتور نزار علوان   ان "مناقشة هذه الاطروحة  تأتي بعد تمكن الطالب المتوفى جمال شمال من إكمالها واستخلاص النتائج وكتابة الخلاصة إلا أن الأجل وافاه قبل المناقشة ، مبيناً ان هذا الامر لم يمنع المشرف واعضاء اللجنة على الدراسة من منحه شهادة الدكتوراه  ، مشيرا الى ان "الاطروحة بحثت موضوع في غاية الاهمية.

واضاف ان الاطروحة سلطت الضوء  على مسيرة العلاقات السياسية الروسية – السوفيتية مع دول الخليج والجزيرة العربية ، تبعاً لاوضاع القوى الاستعمارية وصراعها في المنطقة ،ولا سيما بعد ظهور روسيا القيصرية وتطلعاتها نحو امارات الخليج والجزيرة العربية ، وفي مقدمتها الكويت ، مما اوجد حالة عدم الاستقرار في المنطقة.

واكد ان الباحث المتوفى توصل في اطروحته  بعد عمل شاق من جمع المعلومات والتقصي عنها بامانة علمية  الى حقيقة تاريخية مفادها أن بريطانيا استأثرت بالخليج والجزيرة العربية ، بعد أن نجحت في ابعاد فرنسا عن طريقها ، كما نجحت في احباط مشروع المانيا الذي عرف بخط حديد برلين- بغداد ، اذ كان الصراع دولياً لتحدي الوجود البريطاني المهيمن على الخليج والجزيرة العربية ، وهو ما دفع روسيا لتعزيز محاولاتها للوصول الى المنطقة ، ورغبتها في انشاء ميناء وقاعدة حربية في الخليج ، فأختارت روسيا فارس بحكم الجوار الجغرافي والحدود الطويلة المشتركة بينهما ، لتكون قاعدة انطلاق نحو طموحها للبحار المفتوحة والمياه الدافئة فأصبحت فارس محوراً اساسياً للوصول الى الخليج والجزيرة العربية.

وعلى صعيد ذي صلة  اكد اعضاء لجنة المناقشة انه عندما نناقش بحثا لباحث متوفى فأننا نحاول ان نرسخ هذه التقاليد لسببين الاول علمي والثاني اخلاقي السبب العلمي هو تقيم تحتاجه المكتبة ويحتاجه البحث العلمي والقضية الاخلاقية لأننا نشير الى باحث جيد خسرته الاكاديمية العراقية ،مضيفين ان مناقشة اطروحة  الغائب الحاضر جمال كانت بمثابة رد الجميل له من قبل الكلية لما اسهمت به رسالته في اثراء المكتبة العملية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print